كيفية أداء صلاة الجمع والقصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية أداء صلاة الجمع والقصر

صلاة الجمع والقصر

دين الإسلام دينٌ يسير، يُسهل على الناس حياتهم، ويُتيح لهم أداء العبادات دون أن يُعيق حياتهم أو يُكلفهم فوق ما يحتملون، ومن بين الرخص الكثيرة التي منحها الإسلام للمسلمين في أدائهم للعبادات، جمع صلاة الفريضة وقصرها، ويُقصد بجمع الصلاة أن يتم أداء صلاتين من الفريضة في وقت إحداهما، فإما جمع تقديم أو جمع تأخير، أما صلاة القصر فيُقصد بها أن يتم تقليل عدد الركعات لتُصبح أقل، كأن تُؤدى الصلاة التي تتكون من أربع ركعات بركعتين فقط، ويوجد أحكام عديدة لأداء هذه الصلاة، ولذلك سنقدم أهم المعلومات حول صلاة الجمع والقصر خلال هذا المقال.

 كيفية أداء صلاة الجمع والقصر

  • تُؤدى صلاة الجمع والقصر بين صلاتين متتاليتين فقط، ولا يجوز أن تكون بين أكثر من صلاتين، حيث تُؤدى بين صلاتي الظهر والعصر، وبين صلاتي المغرب والعشاء فقط.
  • عند جمع التقديم مثلاً، ينوي المصلي انه سيصلي صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم، فيقوم ويصلي ركعتين صلاة الظهر جمع تقديم، ويُشهد ويُسلم، ومن ثم يُصلي ركعتين صلاة العصر ويُشهد ويُسلم.
  • تكون صلاة الجمع والقصر صلاة مستقلة لكل فريضة، بحيث تكون كل ركعتين منفصلتين عن بعضهما البعض، كما يجب أن تكونا متتابعتان وألا يتم الفصل بينهما بزمن قبل البدء بالصلاة.
  • يجب أن تكون نية جمع الصلاة موجودة قبل البدء بالصلاة.
  • في حالة الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، تُصلى صلاة المغرب ثلاث ركعات ولا تُقصر ركعاتها، ومن ثم تُصلى ركعتين صلاة العشاء.

أحكام صلاة الجمع والقصر

  • القصر يكون في الصلوات الرباعية الركعات، أي في صلوات الظهر والعصر والعشاء، حيث تُصلى ركعتين بدلاً من الأربعة.
  • يكون القصر في الصلاة فقط في حالة السفر.
  • الجمع يكون في صلاتي الظهر والعصر، أو في صلاتي المغرب والعشاء، حيث تُصلى الصلاة في وقت إحداهما، إما جمع تقديم أو جمع تأخير، فإذا صُليت الصلاة في وقت الصلاة الأولى يكون هذا جمع تقديم، وإذا صليت في وقت الصلاة الثانية يكون جمع تأخير.
  • يجوز جمع الصلوات في الحالات التالية: الظروف الجوية الصعبة مثل المطر والثلج والارتفاع الكبير على درجات الحرارة، السفر، بحيث تكون المسافة المقطوعة أكثر من 90 كيلو متراً، وفي حالة المرض الشديد.
  • يكون قصر الصلاة فقط في حالة السفر، مع ضرورة الانتباه إلى أن صلاة المغرب لا يتم قصرها، كما لا يجوز القصر والجمع بين صلاتي الفجر والظهر وبين صلاتي العصر والمغرب.
  • كان الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة والتابعين يقصرون الصلاة في جميع أسفارهم.

المراجع 1