كم عدد النجوم في السماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
كم عدد النجوم في السماء

النجوم

تُعرّف النجوم على أنّها أجرام سماوية ضخمة ذات إضاءة ذاتية تتكوّن من الغازات، حيث تُضيء بالإشعاع المستمد من مصادر الطاقة الداخلية[١]، وعلى الأغلب فإنّ أهم الغازات التي تتكوّن منها النجوم هي غازيّ الهيدروجين ,الهيليوم وذلك على شكل بلازما والتي تُعتبر أساس أجيال النجوم الثلاثة[٢]، كما تكون العديد من النجوم إمّا ضمن أزواج، أنظمة متعددة أو مجموعات من النجوم، حيث يتشابه أعضاء هذه المجموعات النجمية من خلال الأصل المشترك ويرتبطون معًا عن طريق التجاذب التثاقلي المتبادل، وهذا المقال سيناقش إجابة سؤال: "كم عدد النجوم في السماء؟".

كم عدد النجوم في السماء

لا يُمكن الإجابة على سؤال: "كم عدد النجوم في السماء؟" بشكل دقيق أو برقم ثابت حيث تشير التقديرات إلى وجود حوالي 100 مليار مجرة ​​في الكون تقريبًا والتي تحتوي كل منها على 100 مليار نجمة، أمّا أعمار هذه النجوم فإنّها تتراوح ما بين النجوم القديمة جدًا والتي تتساوى أعمارها بعمر الكون نفسه وتلك النجوم الحديثة التي تولد كل يوم، وتتأثر النجوم بالعديد من التغيرات التي تحدث لها مع تقدم عمرها مثل لونها وحجمها، ومن الجدير بالذكر أنّ النجوم الصغيرة تُسمى بالأقزام، أمّا النجوم الكبيرة تسمى بالعمالقة[٣]، وتُعتبر الشمس أقرب هذه النجوم إلى الأرض، أمّا النجوم الأخرى فيمكن أنّ تظهر في سماء الليل ويمكن رؤيتها بالعين المجردة من الأرض، والتي تظهر على شكل العديد من النقاط المضيئة الثابتة في السماء بسبب المسافة البعيدة عن الأرض.[٤]

خصائص النجوم

بعد التطرق لسؤال: "كم عدد النجوم في السماء؟" أصبح ضروريًا التطرق إلى الخصائص الخمسة الأساسية للنجوم، والتي يُمكن الاعتماد عليها فقط لتعريف النجوم بشكل وافٍ وتام، والتي تتمثل بما يأتي:[٥]

  • السطوع: هناك صفتان تحددان سطوع النجم وهما: اللمعان والحجم، فاللمعان هو مقدار الضوء الذي يشعه النجم، أمّا حجم النجم ودرجة حرارة سطحه يحددان لمعانه، فالحجم الظاهري للنجم هو سطوعه المرئي، مع الأخذ بين الاعتبار الحجم والمسافة، في حين أن الحجم المطلق هو السطوع الحقيقي بغض النظر عن بعده عن الأرض.
  • اللون: يعتمد لون النجم على درجة حرارة سطحه، حيث تتميز النجوم ذات درجات الحرارة العالية بلونها الأزرق، أمّا النجوم ذات درجات الحرارة المنخفضة تتميز باللون الأحمر، والنجوم ذات درجات الحرارة المتوسطة تتميز إمّا باللون الأبيض أو الأصفر مثل الشمس، كما يمكن للنجوم أنّ تكون مزيج من الألوان مثل النجوم ذات اللون الأحمر البرتقالي أو النجوم البيضاء المزرقة.
  • درجة حرارة سطحه: يقيس علماء الفلك درجة حرارة النجم بمقياس كلفن، حيث تبلغ أبرد النجوم وأكثرها احمرارًا تقريبًا حوالي 2500 كلفن، بينما تصل درجات الحرارة للنجوم الأكثر حرارة إلى 50000 كلفن، أمّا درجة حرارة الشمس تبلغ حوالي 5500 كلفن.
  • الحجم: يقيس علماء الفلك حجم نجم معين اعتمادًا على نصف قطر الشمس وبالتالي فإنّ النجم الذي يبلغ حجمه نصف قطر شمسي واحد سيكون بنفس حجم الشمس، فعلى سبيل المثال النجم ريجل حجمه أكبر بكثير من حجم الشمس إذ يبلغ حجمه 78 نصف قطر شمسي.
  • الكتلة: يتم قياس كتلة النجم أيضًا اعتمادًا على كتلة الشمس، فعلى سبيل المثال النجم ريجل، أكبر بكثير من الشمس فكتلته 3.5 كتلة شمسية، كما لا يشترط أنّ يكون للنجمين ذات الحجم الواحد نفس الكتلة، وذلك لأنّه من الممكن أنّ تختلف النجوم بدرجة كبيرة في كثافتها.

المراجع[+]

  1. "Star", www.britannica.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  2. "What are stars made of?", www.quora.com, Retrieved 26-08-2019. Edited.
  3. "Stars: Definition & Facts", study.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  4. "star", www.wikiwand.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  5. "Characteristics of a Star", sciencing.com, Retrieved 26-08-2019. Edited.