كم قلب للأخطبوط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كم قلب للأخطبوط

الأخطبوط

يُصنّف الأخطبوط أنّه من الكائنات البحريّة اللافقارية، من مجموعة الرخويات أي التي لا يتكون جسدها من العظام إنما من اللحم فقط، وينتشر وجود هذا الحيوان على امتداد جزر الأنديز وأمريكا الشمالية وسواحل هاواي وفي البحر الأبيض المتوسط وفي بحر الصين، ويتميز الأخطبوط بأنه من أكثر اللافقاريات ذكاءً كما يمتلك ثمانية أذرع طويلة، ويحمي هذا الكائن المائي نفسه من المخاطر المحيطة به بالتمويه، حيث إنه يستطيع تغيير لونه في أقل من ثانية لوجود ملايين الخلايا الصبغية التي تغطي جسده، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: كم قلب للأخطبوط.

كم قلب للأخطبوط

التكوين الجسدي للأخطبوط يثير العديد من التساؤلات من ضمنها سؤال: كم قلب للأخطبوط؟ فالناظر إليه يلاحظ أذرعه الطويلة وقدرته على تغيير لونه للاختفاء من الأعداء، كما أنه يوجد بأحجامٍ مختلفة، ويُماثل الحجم الصغير منه حجمَ كرة الجولف، وإجابة سؤال كم قلب للأخطبوط هو ثلاثة قلوب، أحد هذه القلوب تكمن وظيفته بضخ الدم إلى أجزاء الجسم، أمّا القلبان الآخران فيقومان بضخ الدم إلى الخياشيم، ومن الجدير بالذكر أنّ الدم الذي يسري في جسم هذا الكائن يتكون من بروتين يُطلق عليه اسم الهيموسيانين الغني بعنصر النحاس الذي يذوب في الدم على العكس من الكائنات الأخرى التي تمتلك الهيموجلوبين، وهذا ما يُفسّر سبب لون دمه الأزرق.

خصائص الأخطبوط

يوجدُ الأخطبوط في المياه المالحة فقط، حيث يعيش في البحار والمحيطات، ويتنقل في الماء من خلال الزحف أو السباحة، علمًا أنّ هذا الكائن أصم لكنه يتسّم بالنظر الحاد والقوي، وسيتم التعرف على خصائص الأخطبوط فيما يأتي:

  • للأخطبوط أنواع عديدة، حيث يوجد أكثر من 200 نوع منه في العالم.
  • يتكاثر الأخطبوط بالبيض، حيث تضع أنثى هذا الحيوان أكثر من 100.000 بيضة، لكن لا يعيش سوى عدد قليل منها.
  •  الأنواع التي تعيش في المياه الباردة تكون أكبر حجمًا وأكثر ضخامةً من الأنواع الأخرى التي تعيش في المياه الدافئة، وقد يصل طول الأنواع العملاقة منه إلى 18 مترًا، ومن الأمثلة عليه أخطبوط يعيش في سواحل أستراليا يتميز بقدرته على تجديد أعضائه التي يخسرها كما يمكنه بناء جسده مجددّا.
  • تحتوي أذرع الأخطبوط على أكثر من 200 فم لاصق يستخدمها كحاسةٍ للشم، كما يمتلك منقارًا حادًّا يتناول بواسطته الطعام.
  • يتكوّن دمه من عنصر النحاس، لذا فإنّ لون دمائه أزرق.
  • يُعدُّ من الوجبات المفضلة في العديد من الدول من ضمنها كوريا الجنوبية.
  • لا يَستخدم هذا الكائن سوى ذراعين للتنقل، أمّا الأذرع الستة المتبقية فيستعملها للصيد.
  • أقوى السموم في العالم هي التي يُطلقها هذا الكائن، تحديدًا الأخطبوط الحلقي بالرغم من صغر حجمه وجمال شكله.
  • يعيش لمدةٍ قصيرة تتراوح من سنة واحدة إلى خمس سنوات.
  • يتميز هذا الحيوان بامتلاكه دماغًا ذات حجمٍ صغير كحجم دماغ الطيور.
  • يتميز بقدرته على الخروج والدخول من المساحات الضيقة جدًا بكل سهولة.
  • عند شعوره بالخطر يُطلق سائلًا على شكل سحابة تحجب الرؤية وتُخفيه إلى أن يتمكن من الهرب.
  • تحتضن أنثى الأخطبوط البيض حتى يفقس مدة شهرين ونصف.