كلمة شكر للمعلمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كلمة شكر للمعلمة

المعلم

إن المعلم هو الشخص الأهم في منظومة التعليم، فهو الأساس فيها وهو الشخص الذي يربي طلابه ويعلمهم على الأخلاق الفاضلة قبل أن يعلمهم المواد التي من اختصاصه، ويعتبر المعلم هو القدوة لطلابه وهذا ما يفرض عليه أن يكون حريصاً في تعامله معهم، ويحتفل العالم في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام باليوم العالمي للمعلم وذلك كتقدير بسيط عن تعبه وفضله في تربية الأجيال، وسنتحدث في هذا المقال حول فضل المعلم، إضافة إلى تقديم كلمة شكر للمعلمة.

فضل المعلم

  • يعتبر الوسيلة الأساسية لإيصال المعلومة الصحيحة بشكل مبسط للطالب.
  • يساهم في تقوية مهارات الطلاب إضافة إلى توسيع مداركهم.
  • يلعب دوراً في تنمية روح الجماعة بين الطلاب.
  • له دور تربوي أساسي في تربية الطلاب.

كلمة شكر للمعلمة

معلمتي الفاضلة، كم هي الحياة جميلة عندما نعشها مع أشخاص يقدروا العلم ويعلموه للأجيال، فأنتم مثال التفاني والإخلاص في العمل وذلك ينعكس علينا في غرس روح التفاني في أداء مهامنا ودراستنا وواجباتنا منذ صغرنا وذلك مهم في تربيتنا وتعويدنا على كل ما هو جميل، فكما هو معروف العلم في الصغر كالنقش في الحجر، وقد استطعتِ معلمتنا بأسلوبك الفاضل فرض نفسك وشخصيتك واحترامك علينا جميعاً، وهذا ما خلق فينا المزيد من الحب والاحترام تجاهك، ولقد علمتنا معلمتي بأن المستحيل يتحقق بعملنا، وأن للنجاح أسرار يجب أن ندركها ونعيها ليسهل علينا تحقيقه والوصول إليه، كما وعلمتنا بأن النجاح لا يقف عند الوصول لشيء ما وإنما يستمر وتستمر معه الإنجازات والطموحات، وقد كانت أخلاقك وصفاتك الحميدة منبراً لنا فبكِ نقتدي ونستظل بما نتوجيهنه لنا من نصائح وتوجيهات، وعند الحديث عن فضلكِ علينا فإن الكلمات تعجز عن وصف ذلك فمجهودكِ وما قدمتهِ لنا لا تستطيع الكلمات والأحرف أن تسطره أو تعبر عنه، وستبقين معلمتنا وغاليتنا وستبقين في قلب وعقل كل طالب فقد استطعتِ بمجهودكِ تحويل فشل العديد من الطلاب إلى نجاحات والجميع يدرك تأثيرك الكبير في صقل شخصيتهم وتوجيههم إلى ما يحتاجوه، كما أنكِ استطعتِ أن تفجري الطاقة المكنونة داخل الطلاب وإظهار إبداعهم، فقد كانوا أبنائكِ وأخوتكِ وكنتي تعاملينهم من منطلق الأمومة والأخوة قبل أن تكوني معلمة وهذا له صدى واضح في الطلاب، فلكِ مننا كل الشكر والتقدير والثناء، ونتمنى من الله القدير أن يجازيكِ خيراً على كل مجهوداتك، وما تلك الكلمات إلى تعبيراً بسيطاً مننا عن بعض الذي نكنه لكِ بداخلنا، ونتمنى منكِ أن تبقي كما عهدناكِ منارة لكل طالب.