كلمة إذاعة عن السياحة في الأردن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كلمة إذاعة عن السياحة في الأردن

السياحة في الأردن

يُعدّ الأردن وجهة سياحيّة متفرّدة للكثير من السيّاح حول العالم؛ نظرًا لما يتمتع به من تنوع في المناخ والمناطق الطبيعية والأثرية، كما يضم الأردن العديد من المناطق الطبيعية الفريدة من نوعها مثل: البحر الميت، الذي يُعدّ أخفض بقعة في العالم، وتتميز مياهه بشدّة ملوحتها، ويقصده السياّح من جميع أنحاء العالم بغرض الاستشفاء والاستجمام، كما يضمّ الأردن واحدة من عجائب الدنيا الجديدة وهي: مدينة البتراء الورديّة المنحوتة في الصخر بشكلٍ كامل، إذ تقع مدينة البتراء في جنوب الأردن، تحديدًا في محافظة معان، وهي تحفة فنية نادرة لا يوجد مثلها في جميع العالم، وهي شاهدة على براعة العرب الأنباط في البناء، ولعلّ أشهر ما فيها الخزنة والسّيق وقصر البنت.

في الأردن تنوعٌ رائعٌ في التضاريس، إذ يضم الجبال الشاهقة الخضراء مثل: جبال عجلون، التي تضمّ أيضًا محمية طبيعية فيها تنوع مدهش للنباتات الطبيعية، والعديد من المرافق، كما يوجد فيه قلعة عجلون الأثرية، التي تُعدّ مثالًا على العمارة الإسلامية، وقد بُنيت هذه القلعة في زمن صلاح الدّين الأيوبي، وبالقرب من عجلون يوجد محافظة جرش التي تضم مدينة أثرية كاملة، وهي مدينة جرش الأثرية التي يُعرف عنها بأنها مدينة الألف عامود، وهي شاهدٌ على فن العمارة الروماني الفريد، وتضم العديد من المسارح والمدرّجات، وتُقام فيه مهرجانات ومناسبات فنية، أما العاصمة عمّان فتضمّ جبل القلعة والمدرج الروماني، بالإضافة إلى متحف صرح الشهيد، والعديد من الأسواق التجارية والفنادق الفخمة والمقاهي والمطاعم المناسبة لارتياد السيّاح.

يوجد في الأردن أيضًا صحراء فريدة من نوعها، وهي صحراء وادي رم، وقد شبه كثيرون تضاريسه بأنّها تشبه تضاريس القمر، ويمكن التخييم فيه ليلًا وممارسة العديد من الطقوس الممتعة، أما في خليج العقبة الذي يُعدّ جزءًا من البحر الأحمر، يمكن للسائح الاستمتاع بجمال البحر، وممارسة رياضات الغطس والسباحة وركوب الأمواج، كما يمكن زيارة متحف الأحياء البحرية ورؤية تنوع رائع من أحياء البحر الأحمر من أسماك ومرجان.

في إربد يُمكن للسائح زيارة مدينة أم قيس الأثرية، التي تُعدّ من التحف الأثرية الجميلة، أما في الكرك فلا بدّ للسائح أن يزور قلعتها الأثرية الرائعة التي تقف شامخة منذ القدم، وعوضًا عن ذلك يتميزّ الأردنيون بأنهم شعبٌ مضياف، يُرحبون بالضيف والسائح ويفرحون برؤيته، ويُقدّمون له كل ما يحتاجه، لهذا فإنّ تجربة السياحة في الأردن تجربة رائعة تُشعر السائح بأنّه في بلده، وتجعله يستمتع بشتى الأماكن الأثرية والطبيعية التي تمتد من شمال الأردن إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه.