كلمات صباحية دينية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
كلمات صباحية دينية

تأثير الكلام على الإنسان

للكلام تأثير كبير على نفس الإنسان، خاصًة تلك التي يبدأ بها يومه، لذلك يجب أن يختار الإنسان الكلمات الطيبة لمخاطبة الآخرين، ويحيط نفسه بالأشخاص أصحاب الطاقة الإيجابيّة والكلمات الطيبة؛ لأن كثرة سماع الكلمات الخبيثة يورث في الروح الإحباط والتراجع، على العكس من الكلمات الطيبة التي تترك نورًا وجمالًا في نفس قائلها، وفي نفس متلقيها، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر كلمات صباحية دينية مختلفة.

كلمات صباحية دينية

يحب كثير من الناس أن يستقبلوا صباحاتهم بكلمات دينية، فللكلام الدينيّ أثره على الروح والقلب، ولمزاج الإنسان في الصباح تأثير كبير على مزاجه طيلة اليوم، فما أجمل أن يستقبل الإنسان صباحاته، بالكلمات الطيبة، وما أجمل أن تتصف هذه الكلمات بالروحانية التي تعطي الإنسان طاقة تفاؤل وأمل وثقة لإكمال يومه، وهذه بعض كلمات صباحية دينية:

  • صباح الخير، تذكّر دائمًا بأنّ مَن آوى إلى الله آواه، ومَن طلب المغفرة والنجاة غفر له الله ونجاه، ومن توكّل على الله كان معه ونصره وأيّده، فاستقبِل صباحك بالخير والفرح والتفاؤل، ولا تقنط أبدًا ولا تيأس، صباحك خير ومحبة وأمل.
  • أجمل الصباحات تلك التي تبدأ بذكر الله، أصبحنا وأصبح الملك لله، ولا إله سواه، اللهم إنا نسألك في صباحنا هذا الخير والتوفيق والأمل وسعة الرزق وراحة البال، اللهم اجعل محبتنا فيك، وبارك لنا في يومنا هذا.
  • أن تزورك أشعة الشمس وأنت في كامل صحتك وعافيتك، تلك نعمة تستحق الشكر والحمد، فالحمد لله الذي أصبحنا برحمته في صحة وعافية وستر، اللهم أعطنا من هذا الصباح طاقة شمسه، وعذوبة نسماته، وصفاء طلعته.
  • للصباح طلعته التي تغازل روح العمل فينا، ولوضاءة شمسه فرحة ترتب ما تبعثر في قلوبنا من آمآل وأحلام، طوبى لمن استقبل صباحه بنفسية مقبلة على الحياة، ناسية ما أوجعها في الأمس، فكل يوم جديد هو بداية جديدة وفرصة جديدة للحياة.
  • استقبلوا الصباحات بالتفاؤل وانتظار الفرج، ولا تكبلوا أرواحكم باليأس والقنوط، فقد قال علي بن أبي طالب -كرَّم اللهُ وجهَه-:

إذا اشتملتْ على اليأس القلوبُ

وَضَاْقَ بِمَا بِهِ الصَّدْرُ الرَّحِيْبُ

وأوطنت المكارهُ واستقرت

وَأَرْسَتْ فِي أَمَاكِنِهَا الخُطُوْبُ

ولم ترَ لانكشاف الضرِّ وجهاً

ولا أغنى بحيلته الأريبُ

أتاكَ على قنوطٍ منك غوثُ

يمنُّ به اللطيفُ المستجيبُ

و كلُّ الحادثاتِ اذا تناهتْ

فَمَوْصُولٌ بِهَا فَرَجٌ قَرْيَبُ
  • صباح عامرٌ بذكر الله، مع إشراقة شمس الصباح، يحمد القلب واهب هذا الجمال، وتتمتم العصافير بتسبيحات حب الله، سبحان الذي خلق لنا هذا الجمال، صباحكم بركة من الله، وفلاح في العمل ، وتيسير أمر، وطهارة قلب.
  • إن إشراقة الشمس تحاكي في قلوبنا سحرًا خاصًا يدفعنا إلى العمل والنهوض، فلا دموع تحت شمس النهار، ولا بكاء على الذي مضى، فإشراقة شمس الصباح كل يوم بعد ليل أسود، إِشارة من الله إلى تغير الأحوال، اتركوا الماضي يمضي في سبيله، واغتنموا فرصة الصباحات الجميلة، وانظروا دائمًا إلى مستقبلكم، وتذكروا الحكمة القائلة: "ما مضى فات، والمؤمّل غيبٌ، ولك الساعة التي أنت فيها".

مقطع من قصيدة تفاؤل وأمل للشاعر إبراهيم طوقان

عندما تشرق شمس الصباح، فإنها تجفف دموع الباكين، وتبشر بيوم سعيد، لكل من توكل على الله ونفض عنه غبار اليأس والتشاؤم وسعى إلى عمل تشرق به الروح، ويرتاح به القلب، مذكرًة بقول الشاعر إبراهيم طوقان:

كَفْكِفْ دموعَك ليس ينفعُك البكاءُ ولا العويل
وانهض و لا تشكُ الزمان فما شكا إلّا الكسول
واسلك بهمتك السبيل ولا تقلْ كيف السبيل؟
ما ضلّ ذو أملٍ سعى يومًا وحكمته الدليل
كلّا، ولا خاب امرؤ يومًا ومقصده نبيل
أفنيت يا مسكن عمرك بالتأوّه والحَزَنْ
وقعدت مكتوف اليدين تقول: حاربني الزمن
ما لم تقم بالعبء أنت، فمن يقوم به إذن؟
كم قلت: أمراض البلاد وأنت من أمراضها
والسوء علّتها فهل فتشت عن أعراضها؟
يا من حملت الفأس تهدمها على أنقاضها
اقعد فما أنت الذي يسعى إلى إنهاضها
وانظر بعينيك الذئاب تعب في أحواضها
أضحى التشاؤم في حديثك بالغريزة والسليقة
مثل الغراب نعى الديار وأسمع الدنيا نعيقه
تلك الحقيقة والمريض القلب تجرحه الحقيقة
أمل يلوح بريقه فاستهد يا هذا بريقه
ما ضاق عيشك لو سعيت له، ولو لم تشك ضيقه