كلمات عن الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كلمات عن الشتاء

الشتاء

الشتاء أحد فصول السنة الأربعة -الشتاء والصيف والربيع والخريف- وهو أكثرها بردًا على الإطلاق، وتقع أيامه الثلاثة والتسعين في نصف الكرة الشمالي وأيامه التسعة والثمانون في نصف الكرة الجنوبي بين فصليْ الخريف والربيع، وتبدأ من تلك الأيام من الانقلاب الشتوي بتاريخ 22 ديسمبر وتنتهي بالاعتدال الربيعي بتاريخ 21 مارس ويحدث نتيجة ميلان محور الأرض عن مركزها، وأيام الشتاء ارتبطت بالموروث الشعبي لشعوب كلٌّ بحسب منظوره رمزًا للحب والألفة والاجتماع أو رمزًا للفقر والإحساس بالحرمان المعنوي والمادي، وهذا المقال يسلط الضوء على كلمات عن الشتاء من عدة نوافذ بحسب أصحابها.

كلمات عن الشتاء

الشتاء والمطر من أكثر الحالات المناخية ذِكرًا في الأدب العربيّ منذ العصر الجاهلي إلى العصر الحديث، فقد تغنى الشعراء بمفردات وكلمات عن الشتاء تعبيرًا عن حالة الحب والعشق المترافقيْن مع أجواء الشتاء والمطر، كما وردت كلمات عن الشتاء في نثر الأدباء العرب وغير العرب تعبيرًا عن حالة البؤس والعوز.

كلمات عن الشتاء شعرًا

ذكر العديد من الشعراء في كافة العصور الشعرية الشتاء في مستهلِّ قصائدهم أو تطرقوا إلى وصفه في عدة أبياتٍ من قصائدهم كما فعل امرؤ القيس في معلقته الشهيرة "قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ"، ومنهم من أفرد قصيدةً كاملة في وصف الشتاء وما تثيره في النفس من مشاعر وأحاسيس كما فعل شاعر الحب نزار قباني.

  • امرؤ القيس يقول في الشتاء: أصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيْكَ وَمِيْضَهُ          كَلَمْعِ اليَدَيْنِ فِي حَبِيٍّ مُكَلَّلِ يُضِيءُ سَنَاهُ أَوْ مَصَابِيْحُ رَاهِبٍ         أَمَالَ السَّلِيْطَ بِالذُّبَالِ المُفَتَّلِ
  • نزار قباني في قصيدته حبيبة وشتاء يقول: جهنَّمي الصغيرة لا تخافي          فهَلْ يُطفي جهنمَ مُستطيعْ؟ فلا تخشي الشِتاءَ ولا قواه          ففي شفتيكِ يحترقُ الصقيعْ
  • نزار قباني في قصيدته حقائب الدموع والبكاء: إذا أتى الشِتاءْ وحرَّكتْ رياحهُ ستائري أحسُّ يا صديقتي بحاجةٍ إلى البكاءْ على ذراعيكِ على دفاتري إذا أتى الشتاءْ وانقطَعتْ عندلةُ العنادلِ وأصبحتْ كلُّ العصافيرِ بلا منازلْ يبتدئ النزيفُ في قلبي وفي أناملي كأنَّما الأمطارُ في السماءْ تهطلُ يا صديقتي في داخلي عندئذٍ يغمرني شوقٌ طفوليٌّ إلى البكاءْ على حريرِ شعركِ الطويلِ كالسَّنابلْ كمركبٍ أرهقهُ العياءْ كطائرٍ مهاجرٍ يبحثُ عن نافذةٍ تُضاءْ يبحثُ عن سقفٍ لهُ في عتمة الجدائلْ إذا أَِّتى الشتَاءْ واغتَالَ مَا فِي الحقلِ مِنْ طُيوبٍ وَخبأَ النُّجومَ في رِدَائهِ الكَئيبِ يَأتي إلى الحُزنِ مِنْ مَغَارةِ المَساء مُبلل الخَديْنِ والرِّدَاء وأَفْتحُ البَابَ لهذا الزَّائرِ الحَبيبِ أَمنَحُهُ السَّرِيرَ وَالغِطاء أَمنَحُهُ جَميعَ مَا يَشاء مِن أَينَ جَاءَ الحُزنُ يَا صَديقَتي؟ وَكَيفَ جَاء؟ يَحملُ لِي فِي يَدهِ زَنَابقًا رَائعَةَ الشُّحُوبِ يَحملُ لِي حَقَائبَ الدُّموعِ  وَالبُكَاء

كلمات عن الشتاء نثرًا

تطرّق العديد من الكُتاب والأدباء إلى الشتاء وما فيه من أمطارٍ ورعودٍ وأجواءٍ عاصفةٍ تٌثير في النفس مشاعر الحب والحنين وذكريات الماضي الجميلة لدى البعض والحزينة لدى البعض الآخر، كما اعتبر بعض الأدباء الشتاء رديفًا للحرمان وهجر الأحباب الذي يفاقم من برودة هذا الفصل.

  • الكاتب الروسي فيودور دستوفيسكي: "الشتاء باردٌ على من لا يملكون الذكريات الدافئة".
  • الكاتب الأمريكي الساخر مارك توين:"كل شيءٍ جميل في الشتاء عدا ارتجاف الفقراء".
  • الكاتب الصحفي المصري في جريدة الأهرام عبد الوهاب مطاوع: "يا صديقي اخرج في الجو العاصف ولا تستسلم لتجهم الجو حولك، ولا تسجن نفسك داخل جدران بيتك أيامًا طويلةً خوفًا من البرد والمطر، فلَأنْ تشكوَ من لفحة بردٍ أرحم كثيرًا من أن يتسلل اكتئاب الشتاء فيملأ روحك بالحزن الغامض والشجن".
  • الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش:"وللحنين فصلٌ مُدللٌ هو الشتاء"، و"من لا يملك الحب، يخشى الشتاء".
  • الروائي والكاتب المسرحي الوجودي الفرنسي ألبير كامو: "في منتصف الشتاء، وجدتُ أن بداخلي صيفًا لا يُقهر، نحن بالفعل لا نكتشف كم نحن أقوياء ومرنين حتى نواجه مِحنًا تملأ عقولنا بالتوتر وقلوبنا بالألم، حينها نكتشف أن بداخلنا جميعًا الشجاعة والقدرة على التعامل مع أعظم المنعطفات التي قد تلقيها الحياة في طريقنا، الأوقات العصيبة تجعلنا بالفعل أقوى".
  • الروائي الجزائري واسيني الأعرج: "برد الشتاء في هذه المدينة لا يعمل إلا على إيقاظ الجروح القديمة".
  • الشاعر المصري فاروق جويدة: "الشتاء يترك إحساسًا عميقًا في داخلنا بالوحدة"، و"الشتاء يفتح نفسي للحماقات".
  • الروائي المصري الحائز على جائزة نوبل في الأدب نجيب محفوظ: "لا دائم إلا الحركة، هي الألم والسرور، عندما تخضر من جديد الورقة، عندما تنبت الزهرة، عندما تنضج الثمرة تمحى من الذاكرة سفعة البرد وجلجلة الشتاء".
  • الكاتب المصري الساخر محمد عفيفي: "الشتاء هو الشتاء كلمةٌ باردةٌ يجب أن نسمعها من الزمن كلما حان وقتها المحتوم"، و"إذا جاء الشتاء، فليس الربيع ببعيدٍ! كلمةٌ فارغةٌ قالها الشاعر الإنجليزي البردان ليصبر نفسه على بلواه".
  • الشاعر والروائي الفرنسي فيكتور هوجو: "الضحك هو الشمس التي تزيل الشتاء عن وجه الإنسان".
  • الشاعر السوري نزار قباني:"وما بين فصل الخريف وفصل الشتاء هنالك فصلٌ اسميه فصل البكاء تكون به النفس أقرب من أي وقتٍ الى السماء".