كلمات سحرية تحدث فرقا عند أطفالك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كلمات سحرية تحدث فرقا عند أطفالك

تتمحور طبيعة الأطفال الصغار بحب الأنا, أو الذات, فيغلب عليهم هذا الطابع, إلى أن يكبروا و يتطورا, و يبدأو بالتمييز بين الذات , و الآخرين, و من هنا تبدأ فرصة الآباء بتشجيع الأفكار و السلوكيات العاطفية عندهم, و ذلك بتغذيتهم بالأخلاق, التي تعد أداة, حاسمة و بسيطة, في تطوير عواطفهم, و التحكم بطبيعتها, و طبيعة سلوكهم, كما و تساعد في التعبير الخارجي, عن التقدير و الإهتمام بالآخرين.

من الكلمات السحرية المستخدمة,  خاصة في المنزل:

من فضلك, لو سمحت, و إسمح لي

استخدام هذه المصطلحات يوميا, في الممارسات اليومية, و خاصة داخل المنزل, بين الآباء, و أطفالهم, يزيد من سرعة تعلمهم لها, فيعتبرونها أمرا مهما, و تصبح جزءا من شخصيتهم, بحيث تساعدهم في التعبير عن مشاعرهم, بطريقة مهذبة, وراقية.

هل أساعدك في شيء

تعد الحياة أكبر معلم لذلك, فما يحدث من أحداث يومية, يتعرض لها الأطفال, في المنزل, أو الشارع, أو المدرسة, يطور لديهم مفهوم مساعدة الغير, و التفاني في خدمتهم, كمساعدة رجل كبير في السن, أو مساعدة إمرأة لإلتقاط ما سقط منها على الأرض, و غيرها, عن طريق تشجيعهم, و ربط تقديم المساعدة بتحمل المسؤولية, و زيادة الوعي.

استخدام التحية المناسبة

و ذلك بقيام الأطفال, بتحية الأشخاص الآخرين بتحية مناسبة, و عدم تجاهلهم, و العمل على مصافحتهم, مع إلقاء التحية, حتى و لو كانوا مشغلين في اللعب, بحيث يغرس فيهم, مبدئ الوعي بمشاعر الآخرين, و الإهتمام بها, كما و يساعدهم على ممارسة المهارات الإجتماعية الأساسية فيما بينهم.

شكر الآخرين على الهدية

تعليم الأطفال و تعزيز شعور الإمتنان, و التقدير لديهم, بشكر الآخرين, و تقديم شيئ مميز تعبيرا  لذلك, كإرسال بطاقة شكر, أو اتصال هاتفي صغير, ليعبر عن عواطفهم, و يبني ثقتهم بنفسهم.

نصائح للحصول على أقصى إستفادة من الأخلاق

التكرار: و ذلك بعدم السماح لللأخلاق بالتزعزع ,عند الإندماج مع الآخرين, و استخدام مبدأ التكرار, و التذكير, للحفاظ على سلوكهم المهذب, و المحترم, لضمان عدم ضياع الجهود المبذولة سدى.

التناسق: يجب التعريف بمبادئ الأخلاق, في وقت مبكر, و القيام بتعزيزه بإستمرار, لأنه يعتبر من السلوكيات المكتسبة, التي يكتسبها الصغار في المراحل الأولية من حياتهم.

النمذجة: يقوم الأطفال بتقليد آبائهم, بجميع مماراسات حياتهم, فيكتسبوا تصرفاتهم, و أفكارهم, و حتى سلوكياتهم داخل المنزل و خارجه, بحيث يتخذوهم كنموذج يحتدى به.

المعنى: يجب ربط المعنى بالخلق بشكل منتظم, حتى لا يصبح أمرا روتينيا, كدرس إلقاء مثلا, و التركيز على مدى أهمية الأخلاق, في جعل حياة الآخرين  منتظمة, و متناسقة.