كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي

الكالتشيو بولي

كانت فضيحة كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي التي حدثت في عام 2006 من أكثر الأحداث التي هزّت أهم بطولات كرة القدم في إيطاليا من خلال دوري الدّرجة الأولى ودوري الدّرجة الثّانية الإيطالية كُشف عنها في مايو من سنة 2006، وتبيّن من خلالها تورّط بطل الدوري الإيطالي يوفنتوس وفرق ميلان وفيورنتينا ولاتسيو ووريجينا بالتّلاعب بنتائج بعض المباريات من خلال إدارات بعض الأندية والحكام.[١]

كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي

عند اكتشاف وجود شبهةٍ للتلاعب بنتائج المباريات من قبل الشرطة الإيطالية، تمّ تحويل القضيّة للمحاكم حيث قرّرت المحكمة الرياضيّة هبوط نادي يوفنتوس إلى دوري الدرجة الثانية وخصم 30 نقطة من الفريق بينما تجنب ميلان الهبوط القسري، ولكن تمّ تجريده من 44 نقطة ممّا أدّى إلى خروجهم من مراكز التصفيات الأوروبية، أمّا فيما يخص لاتسيو وفيورنتينا فقرّرت المحكمة هبوطهما لدوري الدرجة الثانية مع خصم سبع نقاطٍ و 12 نقطةٍ على التوالي، أمّا على المستوى الإداري فقد تم حظر المدير العام ليوفنتوس لوشيانو مودجي لمدة 5 سنوات ورئيس يوفنتوس أندريا ديلا فالي 4 سنوات ورئيس لاتسيو كلاوديو لوتيتو 3 سنوات وجالياني نائب رئيس ميلان لمدّة عام واستبعاد الرّئيس السّابق للاتحاد الإيطالي فرانكو كارارو 4 سنوات بسبب الفضيحة.[٢]

بعد التقدم باستئناف من قبل الفرق تم النّطق بالحكم النهائي بفضيحة كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي والذي قضى بتجريد يوفنتوس من لقب الدوري لموسم 2004-2005 ووضعه في المركز الأخير لموسم 2005-2006 ليهبط إلى الدّرجة الثانية إضافةً لخصم تسع نقاطٍ من رصيده في الدوري الإيطالي الدرجة الثانية لموسم 2006-2007، أمّا ميلان فتم خصم 30 نقطةً من رصيده في بطولة الدوري الإيطالي لموسم 2005-2006 و8 نقاطٍ من موسم 2006-2007 وخوض مباراةٍ واحدةٍ بلا جماهير في موسم 2006-2007، فيما يخصُ لاتسيو تم استبعاده من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي وخوض مباراتين بلا جماهير في موسم 2006-2007 وخصم ثلاث نقاط من رصيده في الدوري الإيطالي لموسم 2006-2007 وإلغاء الهبوط للدرجة الثانية بعد الاستئناف.[٣]

أمّا فيورنتينا فتم حرمانه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا موسم 2006-2007 وخوض مباراتين في موسم 2006-2007 بدون جماهير وخصم 15 نقطةٍ من رصيده في الدوري الإيطالي لموسم 2006-2007 وإلغاء الهبوط إلى الدرجة الثانية، أّما نادي ريجينا فتمّ تغريمه ماليًا 100 ألف يورو وغرامة مالية أخرى قدرها 30 ألف يورو على رئيس النادي باسكوالي فوتي وحظره من العمل في كرة القدم لعامين ونصف بالإضافة إلى خصم 11 نقطة من رصيده في الدوري الإيطالي لموسم 2006-2007.[٣]

نتائج فضيحة الكرة الإيطالية والكالتشيو على يوفنتوس

مع هبوط نادي يوفنتوس إلى دوري الدرجة الثّانية الإيطالي منذ أكثر من 10 سنوات بسبب فضيحة كرة القدم الإيطالية والكالتشيو بولي إضافةً إلى خصم 9 نقاط من الفريق في الموسم التالي تم تجريد فريق السيدة العجوز من ألقابهم في عامي 2005 و2006، وبمجرّد سقوط يوفنتوس غادر عدد من اللاعبين الفريق أمثال إبراهيموفيتش وباتريك فييرا وليليان تورام وجيانلوكا زامبروتا وغيرهم بينما تمسّك نجوم اخرين بالبقاء مع البيانكونيري كأليساندرو ديل بييرو وبوفون ونيدفيد وديفيد تريزيجيه.[٤]

المراجع[+]

  1. "2006 Italian football scandal", en.wikipedia.org, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  2. "Juventus hit rock bottom as Italy's cheats are relegated", www.theguardian.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Italian trio relegated to Serie B", news.bbc.co.uk, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  4. "10 years ago today, Juventus were relegated from Serie A", www.foxsports.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.