قوانين التحكيم في كرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٩
قوانين التحكيم في كرة القدم

كرة القدم

كرة القدم هي رياضة جماعية تلعب بواسطة كرة كروية الشكل بين فريقين بحيث يتكون كل فريق من أحد عشر لاعبًا، ويلعب كرة القدم حوالي 250 مليون لاعبًا في أكثر من مئتي دولة في العالم مما يجعلها الرياضة الأكثر شعبية، ويتم لعب اللعبة في ميدان مستطيل الشكل يسمى الملعب، والهدف من اللعبة هو التسجيل عن طريق تحريك الكرة بين أرجل اللاعبين وادخالها داخل مرمى الفريق الخصم، كما لا يُسمح للاعبين بلمس الكرة بأيديهم أو ذراعهم أثناء اللعب باستثناء حراس المرمى داخل منطقة الجزاء، والفريق الذي يسجل عدد الأهداف الأكبر بنهاية المباراة يفوز، ويستعرض هذا المقال قوانين التحكيم في كرة القدم.[١]

قوانين التحكيم في كرة القدم

كرة القدم هي أعظم رياضة على وجه الأرض يتم لعبها في كل البلدان وفي كل الأعمار وعلى كافة المستويات، وقوانين التحكيم في كرة القدم تطبق بنفس الشكل على جميع من يلعب كرة القدم في جميع أنحاء العالم من نهائي كأس العالم إلى مباراة بين الناشئين في قرية نائية، وفيما يأتي ملخص لأبرز قوانين التحكيم في كرة القدم:

فترة اللعب

تقسم فترة اللعب في كرة القدم على شوطين متساويين مدة كل منهما 45 دقيقة، ويحق للاعبين الحصول على فاصل زمني بعد الشوط الأول لا يتجاوز 15 دقيقة، كما يسمح بفترة استراحة قصيرة للمشروبات لا يجب أن تتجاوز دقيقة واحدة أثناء فترة لعب المباراة وبقرار من الحكم، كما يتم منح وقت إضافي من قبل الحكم نهاية كل شوط بدلًا عن الوقت الضائع أثناء الشوط والناتج عن تبديل اللاعبين أو اثناء اسعاف اللاعبين المصابين واخراجهم خارج الملعب أو نتيجة إضاعة الوقت من قبل اللاعبين أو أثناء اتخاذ العقوبات التأديبية أو أثناء استراحة المشروبات التي يقرها الحكم، أو غيرها من أسباب التوقف التي تسمح بها قواعد المنافسة.[٢]

نتيجة المباراة

يتم تسجيل الهدف عندما تمر الكرة بكامل محيطها فوق خط المرمى شريطة عدم وجود أي خطأ مرتكب من قبل الفريق الذي سجل الهدف، والفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف هو الفريق الفائز، وفي حال سجل كلا الفريقين نفس عدد الأهداف أو بقيت النتيجة سلبية وعندما تتطلب قواعد المنافسة وجود فريق فائز بعد مباراة تعادل أو التعادل في مجموع مباراتي الذهاب والاياب، فإن الإجراءات المسموح بها لتحديد الفريق الفائز، أما لعب فترتين متساويتين من الوقت الإضافي لا تتجاوز مدة كل منهما 15 دقيقة أو الاحتكام إلى الركلات من علامة الجزاء، ويمكن استخدام الإجراءين المذكورين معًا أو الاحتكام إلى ضربات الجزاء مباشرةً، وذلك يرجع لقوانين المسابقة.

الأخطاء والعقوبات

لا يمكن منح الركلات الحرة المباشرة وغير المباشرة سوى للأخطاء المرتكبة عندما تكون الكرة داخل الملعب، ويتم منح ركلة حرة مباشرة إذا ارتكب اللاعب مخالفة من المخالفات التي تستحق هذا الإجراء، حيث يعتبر الحكم هذه المخالفة ضد الخصم خطأ ارتكب نتيجة الإهمال أو التهور أو استخدام القوة المفرطة فيها وهي المشاحنات أو القفز بشكل متهور أمام اللاعبين أو الدفع المتعمد أو الضرب أو محاولة الضرب، وغالبًا ما يتزامن مع هذه الأخطاء إشهار الحكم للبطاقات الصفراء، بالإضافة إلى منح الخصم الركلات الحرة، والإهمال هو عندما يظهر اللاعب قلة الاهتمام عند الاشتراك مع لاعب آخر، أو عندما يتصرف اللاعب بتهور وعدم تقدير للخطر الناتج عن سلوكه ويجب على الحكم في هذه الحالة تحذيره أو إنذاره بالبطاقة الصفراء فورًا، وفي حال استخدام اللاعب للقوة المفرطة التي يتجاوز فيها الاستخدام الضروري للقوة أو يهدد بها سلامة الخصم قد تصل عقوبة ذلك إلى الطرد المباشر بالورقة الحمراء.

قانون التسلل

يعتبر قانون التسلل من أكثر قوانين التحكيم في كرة القدم اثارةً للجدل، بحيث يكون اللاعب في موقف التسلسل إذا كان أي جزء من رأسه أو جسمه أو قدميه يقع في منتصف ملعب الخصم ويكون أقرب إلى خط هدف الخصم من كل من الكرة والخصم الثاني الأخير، وفي حين وجود اللاعب في موقف التسلل لا يعتبر مخالفةً بحد ذاتها ولكن يعتبر التسلل مخالفة إذا كان اللاعب في وضع التسلل في لحظة لعب الكرة أو لمسها من قِبل زميله في الفريق وشارك اللاعب المتسلل في اللعب عن طريق التدخل المباشر في اللعب أو عن طريق لعب أو لمس الكرة التي تم تمريرها أو عن طريق التداخل مع الخصم بمنع الخصم من اللعب بشكل مباشر أو منعه من القدرة على لعب الكرة عن طريق عرقلة خط رؤيته أو عن طريق اتخاذ أي إجراء يؤثر بشكل واضح على قدرة الخصم على لعب الكرة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Association football", en.wikipedia.org, Retrieved 23-07-2019. Edited.
  2. "Laws of the Game", www.fifa.com, Retrieved 23-07-2019. Edited.
  3. "What is the offside rule? Football's crucial and confusing law explained", www.goal.com, Retrieved 23-07-2019.