قصص عن القط ذو الملابس الفاخرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
قصص عن القط ذو الملابس الفاخرة

قصص عن القط ذو الملابس الفاخرة

قصة القط ذو الملابس الفاخرة قصة فرنسيّة قديمة، تَحكي عن طحان عجوز كان لديه ثلاثة من الأبناء، شعَرَ الأب العجوز بدُنُوّ أجله فقرّر تقسيم ممتلكاته على أبنائه الثلاثة حتى لا يختلفوا بعد موته، فأعطى ابنه الكبير طاحونة القمح، وأعطى ابنه الأوسط حمارًا كان ينقل عليه القمح والطحين، وأعطى ابنه الصغير قطًا أليفًا كان يَقتنيه ويحبُّه، فأخذه الابن الأصغر وكان في بداية الأمر فرحًا به ويحبه كثيرًا.

مَضَت الأيام وبدأ الابن الأصغر يحسُّ بأنُّه نادمٌ؛ لأنَّه قبل بالقط فهو بلا نفع وبلا فائدة، جلُّ ما يقوم به هو اصطياد الفئران، عندما سمع القط تذمر صاحبه منه وأنَّه يراه بلا فائدة طلب من صاحبه أن يحضر له ملابسًا فاخرةً وقبعةً وجزمةً جميلة، أحضر صاحب القطِ ما أراده وأرتدى القط ذو الملابس الفاخرة حلته الجديدة، وكان في كلِّ يوم يذهب للغابة يصطاد الكثير من الحيوانات والطيور ويقدمها هديةً لملك البلاد، وعندما يسأله الملك من بعث لي بهذه الهدايا؟ كان القط يقول له أنَّها من صاحبه الثري.

ازداد فضول الملك بأن يتعرّف على هذا الرجل الثري الذي يرسل له الهدايا مع القط، اختار القط يومًا جميلًا وأخذ صاحبه ليسبح في النهر، خلعَ صاحب القط ثيابه ونزل في النهر، وفورًا أخذها القط وأخفاها في مكان بعيد، فجأة مرت عربة الملك من هناك فقد كان في نزهة مع ابنته الأميرة، فصرخ القط بأعلى صوته يطلب نجدة صاحبه، سمعه الملك، وأمر بإحضار أجمل الثياب لصاحب القط ومرسل الهدايا، كان القط قد أوصى جميع الفلاحين في المنطقة أن يخبروا الملك أنَّ صاحبه هو مالك كل تلك الأراضي الواسعة، مقابل أن يريحهم من صاحبها الحقيقي الذي يستغل جهدهم مقابل أجر زهيد، فوافق الفلاحون وفعلًا أخبر الفلاحون الملك أنَّ كلَّ تلك الاراضي لصاحب القط الرجل الثري.

سبق القط عربة الملك وذهب إلى بيت الرجل الشرير صاحب الأراضي، كان رجلًا مخيفًا ذو صوت بشع، خاف القط من هذا الرجل ولكنَّه تمالك نفسه أمامه وبدأ يتحدّاه، غضب الرجل من القط وبدأ يتحوّل إلى حيوانات مرعبة ليخيفه بها، فقال القط إن كنتً قويًا حقًا تحول إلى فأر صغير، وبسبب غباء ذلك الرجل وغروره تحول إلى فأر فهاجمه القط على الفور وأكله بلقمة واحدة، وأراح الفلاحين من شروره، اقتربت عربة الملك من قصر الشرير، ذلك القصر الذي أصبح بفضلِ ذكاء القط وعبقريته لصاحب القط الشاب الفقير الصغير، أصبح الآن غنيًا، تزوج الشاب من ابنة الملك، وعاش مع قطه الذكي في قصره بفرح وسعادة.

العبرة من قصة القط ذو الملابس الفاخرة أنَّه يجب عدم الاستهزاء من أحد و عدم الاستخفاف به وبقدراتِه من أجل شكله، فلربما أخفى وراء هذا الشكل البسيط الضعيف دهاءً وذكاءً لا يملكه أصحاب الأجسام القويّة الضخمة، ولربّما قام هذا الضعيف بأعمالٍ يعجز عنها الكثيرون.