قصة خيالية عن القمر والطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
قصة خيالية عن القمر والطفل

قصة خيالية عن القمر والطفل

تبقى قصص القمر تستهوي الأطفال وتستهوي الأجداد لِيَحكوها على مسامع أطفالِهم، ومن هذي القصص قصة خيالية عن القمر والطفل، كان هناك طفلٌ اسمه علي يحب القمر حبًا جمًا، وفي أحد الأيام نادت والدته عليه، وقالت له: هيّا نصعد إلى سطح المنزل، ونستنشق الهواء العليل؛ فإن الحرَّ لا يُطاق في الداخل. فَرح علي بفكرة أمّه، خاصّةً أنّه سيقترب من القمر أكثر، وجهز ما طلبته أمه منه، وصعد مع والدته على سطح المنزل مسرورًا سعيدًا.


جلس علي بقرب أمّه مُسنِدًا رأسه على كتف أمّه، سارحًا بعينيْه الحالمتين في السماء، فمسحت الأمّ بيدها على رأس ابنها وقالت له: أأنت سعيدٌ باقترابك من القمر إلى هذا الحدّ، فابتسم عليٌ وقال لأمه: أجل يا أمي، حدّثيني عن كلَّ ما تعلمينه عن القمر، فقالت له: إن القمر أصغر من بعض النجوم وأصغر من الأرض والشمس، يستمدّ ضوءه من الشمس كي يستطيع إضاءة الليل لنا، فهو مُجِدٌّ ونشيطٌ مثلك يا صغيري وينجز العمل الذي يوكل إليه. فَرِحَ علي كثيرًا لأنه يشبه القمر ولأنه نشيطٌ مثله، نامت الأمّ بقرب طفلها وبقي علي يطالع القمر بنظراته التي تملؤها الإعجاب والدهشة، وإذ بالقمر يقترب رويدًا رويدًا من علي فهو يعلم بحبه له، قفز الطفل علي من مكانه ليرحّب بهذا الضيف الغالي على قلبه وهو يصرخ: أهلًا بالقمر، وقال له: أنا أحبّك أيُّها القمرُ كثيرًا.


فَرِحَ القمر بكلام علي وقال له: سننسج أنا وأنت قصة خيالية عن القمر والطفل، وأرسل له بعضًا من خيوط شعاعه كي يتسلق بها ويصعد على سطح القمر، وما إن وصل علي إلى سطح القمر حتى بدأ بتقبيل القمر ومعانقته، فشعر القمر وكأن شيئًا يدغدغه فبدأ بالضحك بصوتٍ عالٍ، وأخذ القمر الطفل علي في رحلة حول المدينة التي يقطنها، فرأى صديقه وهو يلاعب قطّه وها هو المعلم يحضر دروسه التي سيمليها عليهم بالمدرسة غدًا، سُرّ علي بهذه الرحلة وقال للقمر: أريد أن أطلب منك طلبًا فهلّا توافقني عليه، فرد القمر عليه باستغراب وقال له: ماذا تريد يا صغيري، فقال له الطفل: أريد قطعةً منك.


ضحك القمر من كلام الطفل الصغير، وقال له: أنا لا أستطيع أن أعطيك قطعةً مني، فالجميع يحبّ شكلي الكامل، وينتظرني حتى أصبح بدرًا أضيء لهم الأرض، فقال له علي: ولكني أحبك وأريد أن أبْقي قطعةً منك في غرفتي كي تبقى مضيئة على الدوام، فقال القمر للطفل إن كنت تحبني فارسم لي صورةً وعلقها في غرفتك، وبذلك تستطيع رؤيتي متى تشاء، أوصل القمر الطفل علي إلى بيته الذي شكره على هذه الرحلة الرائعة، وفي الصباح رسم الطفل صورةً جميلةً للقمر لتبقى شاهدةً على قصة خيالية عن القمر والطفل.