قصة نجاح:مخترعين تطبيق واتس آب للرسائل النصية و الصور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
قصة نجاح:مخترعين تطبيق واتس آب للرسائل النصية و الصور

مخترعين تطبيق واتس آب للرسائل النصية و الصور

أحدث موضوع بيع تطبيق واتس آب إلى مؤسس الفيسبوك, ضجة كبيرة بين وسائل الإعلام و جميع مستخدمين التطبيق, ليبدأ التساؤل عن السبب وراء هذا الموضوع؟ و المغزى من القيام بذلك, فقد حرك هذا الأمر فضول الجميع, خاصة بعض انقطاع الواتس أب لفترة وجيزة, اعتذر من خلالها المسؤولين عن ذلك, و قاموا بإصلاح الخلل, و إرجاعه إلى العمل في غضون ساعات قليلة.

و قد أعلنت شركة فيسبوك شراء تطبيق الواتس آب من الشركة المؤسسة, في التاسع عشر من فبراير لعام 2014, بمبلغ قدره 19 مليار دولار أمريكي, على أن يتم دفع 4 مليار دولار نقدا, و 12 مليار دولار في أسهم الفيسبوك, و 3 مليارات دولار في وحدات الأسهم المقيدة و الممنوحة لمؤسسي تطبيق واتس آب و موظفيه, و التي سيتم استحقاقها على مدى أربع سنوات.

تم تأسيس شركة واتس آب في الرابع و العشرين من فبراير عام 2009, على يد المؤسسين جان كوم, و براين أكتون, في مدينة كليفورنيا, حيث عمل الإثنين سوية في شركة ياهو, بعدما تعرفا على بعضهما في شركة ارنست آند يونغ, و قد قدما أكثر من مرة للعمل في شركة فيسبوك عام 2007, إلا أن طلبهما قوبل بالرفض.

و بعد عملية الرفض التي لاقوها من شركة فيسبوك, قام جان كوم بشراء آيفون في شهر يناير من عام 2009, ليكتشف من خلاله الأمر الذي غير حياته و حياة صديقه, من خلال تصميم تطبيق الواتس آب, الذي أطلقه عليه, حيث قام بزيارة صديقه أكتون, الذي كان يبحث عن عمل, ليقنعه بالإنضمام إلى فكرته, من أجل تعزيزها و العمل على نجاحها, و فعلا لم يخذله صديقه, بل سارع في قبول عرضه و انضم للعمل معه في أول نوفمبر من عام 2009.

كما قام جان كوم بتعين صديق آخر له يدعى كريس بيفير, يقطن في لوس أنجلوس, لصناعة نسخة جديدة من تطبيق الواتس آب لهواتف البلاك بيري.

و قد حقق تطبيق الواتس آب للرسائل النصية نجاحا مبهرا, مقارنة مع التطبيقات الأخرى, من خلال تعامله مع عشرة مليارات رسالة يوميا في آب لعام 2012, حيث أعلنت شركة الواتس آب في 13 يونيو من عام 2013, وصولهم إلى الرقم القياسي في استقبال و معالجة 27 مليار رسالة نصية في ذلك العام, الأمر الذي جعل الواتس أب تطبيقا مهما في مبادلة الرسائل النصية, كما هو الحال في تطبيق السكايب للإتصالات.