قصة مسلسل أبو البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
قصة مسلسل أبو البنات

ابو البنات مسلسل مصري درامي كوميدي تم عرضه  لأول مرة على الشاشات العربية في رمضان العام الماضي لعام 1437هـ الموافق 6/6/2016م، العمل من تأليف احمد عبدالفتاح،إخراج رؤوف عبد العزيز ومن بطولة الفنان مصطفى شعبان، لقاء الخميسي، علا غانم، صلاح عبدالله، والفنانة رجاء الجداوي، وتشارك للمرة الأولى الراقصة الأرمينية صافيناز، ويعتبر مسلسل أبو البنات العمل التلفزيوني الرابع الذي جمع الفنانة علا غانم مع الفنان مصطفى شعبان بعد مسلسل(العار)و(الزوجة الرابعة) و (مزاج الخير)، وهو ثاني تجربة إخراجية للمخرج رؤوف عبد العزيز بعد إخراجه مسلسل (ألف ليلة وليلة)، وجمع المسلسل أيضاً بين الفنان مصطفى شعبان والمنتج تامر مرسي للمرة الثانية بعد عملهما معاً في مسلسل مولانا العاشق، وجمعه بالسناريست أحمد عبدالفتاح بعد مسلسل دكتور أمراض نسا ومولانا العاشق و الزوجة الرابعة.

قصة وأحداث مسلسل أبو البنات

  • يبدأ المسلسل الفنان (مصطفى شعبان) بدور (فارس حظو) الذي يمتلك معرض سيارات ضخم بصراع مستمر مع رجل الأعمال (صلاح عبدالله)أحد كبار رجال الأعمال المصرية.
  • فارس حظو رجل محب للحياة والحرية ولا يحب القيود.
  • تزوج فارس حظو أكثر من مرة حتى ينجب الولد ،ولكنه صار أباً لثلاث بنات، الأمر الذي جعله ينوي العيش عازباً بعيداً عن أي إلتزام ومسؤولية، لكن سرعان ما بدأت الصدمات تنهال عليه،بمفاجئة زوجته الأولى أن له إبنه منها عمرها (14) عاماً فتتركها في رعايته وتذهب.
  • ينفضل فارس حظو عن زوجته الثانية وتسافر خارج مصر للعمل، تاركة له إبنتين الأولى عمرها (12) عاماً والثانية (7) سنوات.
  • يجد فارس حظو نفسه أمام مسؤولية ثلاثة بنات في سن المراهقة هن (جنى ونور وساره).
  • يشن الخلاف بين (مصطفى شعبان) فارس حظو و(صلاح عبدالله) بدور رجب الرازي على خلفية تجارة قديمة لهما معاً قبل أن يختلفا وهي (المخدرات).
  • على ضوء ذلك الخلاف ينتقل (مصطفى شعبان) وبناته للعيش في القاهرة، ويلحق به (صلاح عبدالله) ويقوم بخطف بنات (مصطفى شعبان) الثلاثة.
  • تتوالى الأحداث ويكبر الخلاف،يلجأ أبو البنات (مصطفى شعبان) للسهر في الملاهي والكباريهات لينسى همه، ليلتقي بـ (صافيناز) التي تكون تعمل راقصة في كباريه ويعيشان معاً قصة حب رائعة تنتهي بالزواج.
  • تصل الأحداث الأخيرة إلى إنتصار حب فارس حظو لبناته والقرار بالعيش معهن، وتخبر أم نور وجنى أنها ستاخذهما للعيش معها والسفر، لكنهن يرفضن أن يتركهن أبوهن وكذلك الأبنه الكبيرة (سارة) التي تأتي والدتها أيضاً لأخذها معها، لكنها  تختار البقاء مع بابا (فارس) ومع أختيها.
  • تأتي النهاية الجميلة حيث يأخذ (فارس) بناته الثلاثة، لقضاء وقت جميل على الشاطئ ونسيان الأحداث المؤلمة التي مروا بها ،وبالصدفة يلتقي فارس بصافيناز، لكن حب بناته يتغلب على حبه لها، ويذهب مع بناته للعيش بإستقرار وأمان.

53168 مشاهدة