النبي يونس عليه السلام النبي يونس -عليه السلام- هو أحد الأنبياء المذكورين في القرآن الكريم، ويوجد في المصحف الشريف سورة على اسمه وهي سورة يونس، التي ذكرت قصته مع قومه، واسمه يونس بن متى، حيث يُنسب إلى أمه، ويعدّ يونس -عليه السلام- وعيسى ابن مريم هما النبيان الوحيدان اللذان يُنسبان إلى الأم، ويُطلق على يونس -عليه السلام- أيضًا لقب صاحب الحوت وذو النون، وفي هذا المقال سيتم ذكر قصة حوت يونس -عليه السلام. قصة حوت يونس عليه السلام حوت يونش -عليه السلام- هو الحوت الذي التقم يونس -عليه السلام- عندما وقَعَت عليه القرعة ثلاث مراتٍ متتالية، ورموه أهل المركب الذي كان يُقلّه في البحر، وظنّ أن الله تعالى سينجيه من الغرق، فبعثَ إليه حوتًا في عرض البحر، فابتلعه الحوت، لكن مشيئة الله تعالى جعلت يونس -عليه السلام- يعيش في الحوت كما يعيش الجنين في بطن أمه، فبقي على قيد الحياة، ومكث في بطن الحوت ثلاثة أيام أو أكثر ولاي علم بمقدار بقائه في بطن الحوت إلا الله تعالى، وكان يسمع فيه أصواتًا غريبة، فأوحى الله تعالى إليه بأنّ هذه الأصوات هي أصوات تسبيح كائنات البحر، فأخذ يسبح هو أيضًا ويقول: "لا إله إلّا أنت، سُبحانك إنّي كنت من الظّالمين"، فاستجاب له الله تعالى ونجاه من الغم، وأمر حوت يونس أن يقذف يونس -عليه السلام- إلى اليابسة، وأنبت له شجرة يقطين تحميه من حرّ الشمس ولفح الهواء، وأخذ يأكل من ثمارها حتى عادت له صحته، وعاد إلى قومه مجددًا وآمنوا معه.((يونس عليه السلام، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.)) مضامين قصة حوت يونس عليه السلام تتضمّن قصة حوت يونس -عليه السلام- العديد من العبر والمواعظ، خصوصًا أنها كانت تجربة قاسية جدًا مرّ بها النبي يونس في بطن الحوت حتى أوشك على الهلاك، لكنّ الله تعالى أنقذ نبيه، وأهم مضامين قصة حوت يونس -عليه السلام- ما يأتي:((قصة يونس في القرآن الكريم، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.)) تتضمّن قصة حوت يونس درسًا كبيرًا وهو عدم التعجّل في ترك أمر الله تعالى؛ إذ إنّ سبب التقام الحوت ليونس -عليه السلام- كان في الأساس لأنه استعجل في ترك الدعوة وأصابه اليأس من استجابة قومه له. تتضمن قصة حوت يونس بيان أهمية التسبيح في كشف الغم، إذ أن يونس -عليه السلام- استمرّ في قول: "وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ" (({الأنبياء: آية 87})) تتضمن قصة حوت يونس بيان أهمية الصبر، وكيف على الدّاعي إلى الله أن يكون صبورًا في دعوته وصبورًا على البلاء. تتضمن قصة حوت يونس أهمية الاعتراف بالذنب واستغفار الله تعالى، وكيف أن الله تعالى لا ينسى أولياءه أبدًا وينجيهم من الهلاك. مواضع ذكر قصة حوت يونس عليه السلام ذكر الله تعالى قصة حوت يونس -عليه السلام- وكيف التقمه الحوت وتسبيحه في بطن الحوت في عدّة مواضع من القرآن الكريم وهي ثلاث مواضع فقط، والمواضع والآيات الكريمة التي ذكرت قصة حوت يونس كما يأتي: ((تاريخ أبي الفداء (نسخة منقحة)، "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.)) "وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ" (({الأنبياء: آية 87})) "وَلا تَكُنْ كَصاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نادى وَهُوَ مَكْظُومٌ" (({القلم: آية 48})) "فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ"(({الصافات: آية 142- 144}))

قصة حوت يونس عليه السلام

قصة حوت يونس عليه السلام

بواسطة: - آخر تحديث: 11 نوفمبر، 2018

النبي يونس عليه السلام

النبي يونس -عليه السلام- هو أحد الأنبياء المذكورين في القرآن الكريم، ويوجد في المصحف الشريف سورة على اسمه وهي سورة يونس، التي ذكرت قصته مع قومه، واسمه يونس بن متى، حيث يُنسب إلى أمه، ويعدّ يونس -عليه السلام- وعيسى ابن مريم هما النبيان الوحيدان اللذان يُنسبان إلى الأم، ويُطلق على يونس -عليه السلام- أيضًا لقب صاحب الحوت وذو النون، وفي هذا المقال سيتم ذكر قصة حوت يونس -عليه السلام.

قصة حوت يونس عليه السلام

حوت يونش -عليه السلام- هو الحوت الذي التقم يونس -عليه السلام- عندما وقَعَت عليه القرعة ثلاث مراتٍ متتالية، ورموه أهل المركب الذي كان يُقلّه في البحر، وظنّ أن الله تعالى سينجيه من الغرق، فبعثَ إليه حوتًا في عرض البحر، فابتلعه الحوت، لكن مشيئة الله تعالى جعلت يونس -عليه السلام- يعيش في الحوت كما يعيش الجنين في بطن أمه، فبقي على قيد الحياة، ومكث في بطن الحوت ثلاثة أيام أو أكثر ولاي علم بمقدار بقائه في بطن الحوت إلا الله تعالى، وكان يسمع فيه أصواتًا غريبة، فأوحى الله تعالى إليه بأنّ هذه الأصوات هي أصوات تسبيح كائنات البحر، فأخذ يسبح هو أيضًا ويقول: “لا إله إلّا أنت، سُبحانك إنّي كنت من الظّالمين”، فاستجاب له الله تعالى ونجاه من الغم، وأمر حوت يونس أن يقذف يونس -عليه السلام- إلى اليابسة، وأنبت له شجرة يقطين تحميه من حرّ الشمس ولفح الهواء، وأخذ يأكل من ثمارها حتى عادت له صحته، وعاد إلى قومه مجددًا وآمنوا معه.1)يونس عليه السلام، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.

مضامين قصة حوت يونس عليه السلام

تتضمّن قصة حوت يونس -عليه السلام- العديد من العبر والمواعظ، خصوصًا أنها كانت تجربة قاسية جدًا مرّ بها النبي يونس في بطن الحوت حتى أوشك على الهلاك، لكنّ الله تعالى أنقذ نبيه، وأهم مضامين قصة حوت يونس -عليه السلام- ما يأتي:2)قصة يونس في القرآن الكريم، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.

  • تتضمّن قصة حوت يونس درسًا كبيرًا وهو عدم التعجّل في ترك أمر الله تعالى؛ إذ إنّ سبب التقام الحوت ليونس -عليه السلام- كان في الأساس لأنه استعجل في ترك الدعوة وأصابه اليأس من استجابة قومه له.
  • تتضمن قصة حوت يونس بيان أهمية التسبيح في كشف الغم، إذ أن يونس -عليه السلام- استمرّ في قول: “وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ” 3){الأنبياء: آية 87}
  • تتضمن قصة حوت يونس بيان أهمية الصبر، وكيف على الدّاعي إلى الله أن يكون صبورًا في دعوته وصبورًا على البلاء.
  • تتضمن قصة حوت يونس أهمية الاعتراف بالذنب واستغفار الله تعالى، وكيف أن الله تعالى لا ينسى أولياءه أبدًا وينجيهم من الهلاك.

مواضع ذكر قصة حوت يونس عليه السلام

ذكر الله تعالى قصة حوت يونس -عليه السلام- وكيف التقمه الحوت وتسبيحه في بطن الحوت في عدّة مواضع من القرآن الكريم وهي ثلاث مواضع فقط، والمواضع والآيات الكريمة التي ذكرت قصة حوت يونس كما يأتي: 4)تاريخ أبي الفداء (نسخة منقحة)، “www.al-eman.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.

المراجع

1. يونس عليه السلام، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.
2. قصة يونس في القرآن الكريم، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.
3, 5. {الأنبياء: آية 87}
4. تاريخ أبي الفداء (نسخة منقحة)، “www.al-eman.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرّف.
6. {القلم: آية 48}
7. {الصافات: آية 142- 144}