قصائد على بحر الرمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
قصائد على بحر الرمل

الوزن الشعري

يُسمَّى الوزن الشعريُّ في اللغة العربية بالعروض أو علم العروض، وهو علم من علوم اللغة العربية، اكتشفه الخليل بن أحمد الفراهيدي، ووضع قوانينه وضوابطه وفقًا لما رآه في الشعر الجاهلي، فاعتمد على قصائد الجاهليين ليضع إيقاعات الشعر العربي التي سار عليها الشعراء العرب بعد الخليل بن أحمد الفراهيدي، ويمكن القول إنَّ الوزن الشعري هو الإيقاع الموسيقي الذي تقوم عليه القافية وتُبنى عليه القصيدة في الشعر، وتُقسم أوزان الشعر العربي إلى بحور عديدة، كلُّ بحر يقسم إلى تفعيلات، وهذا المقال سيسلُّط الضوء على البحر الرمل وعلى ما جاء من قصائد على بحر الرمل في الشعر العربي.

من بحور الشعر

تعدّ بحور الشعر العربي الأوزان الذي وضعها الخليل بن أحمد الفراهيدي للشعر العربي، فبحور الشعر هي الإيقاعات التي كتب عليها الجاهليون قصائدهم وتابع بعدهم الشعراء العرب الكتابة أيضًا، ويبلغ عدد بحور الشعر العربي 16 بحرًا، وضعها منها الخليل خمسة عشر بحرًا، وجاء بعده الأخفش ليضع البحر الأخير، وهذه البحور هي: [١]

  • البحر الطويل: وضابط هذا البحر هو:

طَوِيلٌ لَهُ دُونَ الْـبُحُورِ فَضَائِلُ         فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُ

  • البحر المديد:

لِمَدِيدِ الشِّعْرِ عِنْدِي صِفَاتُ       فَاعِلَاتُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلَاتُ

  • البحر البسيط:

إِنَّ الْبَسِيطَ لَدَيهِ يُبْسَطُ الْأمَلُ   مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُ

  • البحر الكامل:

كَمُلَ الْجَمَالَ مِنَ الْبُحُورِ الْكَامِلُ       مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُ

  • البحر الوافر:

بُحُورُ الشِّعْرِ وَافِرُهَا جَمِيلُ           مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُ

  • البحر الهزج:

وَلِلْأَهْزَاجِ تَسْهِيلُ        مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُ

  • البحر الرجز:

فِي أَبْحُرِ الْأرْجَازِ بَحْرٌ يَسْهُلُ         مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُ

  • البحر الرمل:

رَمَلُ الْأَبْـحُرِ تَرْوِيهِ الثِّقَاتُ          فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُ

  • البحر السريع:

بَحْرٌ سَرِيعٌ مَا لَهُ سَاحِلُ       مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُ

  • البحر المنسرح:

مُنْسَـرِحٌ فِيهِ يُضْـرَبُ الْمَثَلُ      مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولَاتُ مُفْتَعِلُ

  • البحر الخفيف:

يَا خَفِيفًا خَفَّتْ بِهِ الْـحَرَكَاتُ         فَاعِلَاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلَاتُ

  • البحر المضارع:

تُعَدُّ الْمُضَارِعَاتُ         مَفَاعِيلُ فَاعِلَاتُ

  • البحر المقتضب:

اِقْتَضِبْ كَمَا سَأَلُوا      فَاعِلَاتُ مُفْتَعِلُ

  • البحر المجتث:

إِنْ جُثَّتِ الْـحَرَكَاتُ          مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلَاتُ

  • البحر المتقارب:

عَنِ الْمُتَقَارِبِ قَالَ الْـخَلِيلُ        فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُ

  • البحر المتدارك:

أَخْفَشٌ مُدْرِكٌ مَطْمَعًا نَائِلُ       فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُ

بحر الرمل

بعد الحديث عن بحور الشعر العربي بشكلٍ عامّ، سيتم في هذا المقال التفصيل ببحر الرمل، وهو بحر من البحور البسيطة، فهو يتألف من تكرار تفعيلة واحدة ست مرات في البيت الواحد، ثلاث مرات في الشطر، وهو بحر من بحور دائرة المُجْتَلَب، ويُقال: سُمِّي البحر الرمل بهذا الاسم لأنَّه يضم بعضه إلى بعض كرمل الحصير، وقيل: سُمِّي بالرمل لسرعة النطق به، ويتألف بحر الرمل من الوزن الآتي:

وزنه: فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن         فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

ضابطه: رملُ الأبحُرِ ترويه الثِّقات          فاعلاتن فاعلاتن فاعلات

ويعدّ البحر الرمل من البحور التي تأتي تامة وتأتي مجزوءة، أمَّا فيما يخصّ بأعاريض البحر الرمل وضروبه، فله عروضان وستة ضروب، وهي على الشكل التالي:

  • عروض تامة محذوفة ولها ثلاثة ضروب، وهي:
  1. ضرب صحيح، مثل قول الشاعر:  قَادَنِيْ طَرْفِيْ وَقَلْبِيْ لِلْهَوَى       كَيْفَ مِنْ قَلْبِيْ وَمِنْ طَرْفِيْ حَذَارِيْ
  2. ضرب محذوف، مثل: لا تَقُلْ أَصْلِيْ وَفَصْلِيْ أَبَدًا             إِنَّمَا أَصْلُ الْفَتَى مَا قَدْ حَصَلْ
  3. ضرب مقصور، مثل: لا يَكُنْ وَعْدُكَ بَرْقًا خُلَّبًا              سَاطِعًا يَلْمَعُ فِيْ عَرْضِ الْغَمَامْ
  • عروض مجزوءة صحيحة، ولها ثلاثة ضروب أيضًا، وهي:
  1. ضرب صحيح، مثل: رُبَّ أَمْرٍ تَتَّقِيْهِ         جَرَّ أَمْرًا تَرْتَجِيْهِ
  2. ضرب مُسبَّغ، مثل: لانَ حَتَّى لَوْ مَشَى الذَّ رُّ عَلَيْهِ كَادَ يُدْمِيْهْ
  3. ضرب محذوف، مثل: إِنَّمَا الْكَشَّافُ حُرٌ        رُوْحُهُ رُوْحُ الْعَمَلْ

أمَا فيما يتعلَّق بحشو البحر الرمل، فيجوز في حشو الرمل ما يلي:

  • الخبن: وهو حذف الحرف الثاني الساكن، وهو كثير في الرمل، حيث تصبح فَاْعِلاتُنْ - فَعِلاتُنْ.
  • الْكَفّ: وهو حذف الحرف السابع الساكن، حيث تصبح فَاْعِلاتُنْ - فَاْعِلات.
  • الشَّكْل: حذف الحرف الثاني والسابع الساكنين، فتصبح فاعِلاتُنْ - فَعِلاتُ، وهو زحاف قبيح.

وتجري هذه الزحافات وفق قاعدة المعاقبة فإذا دخل الخَبْن تفعيلة منه، سلمت التي قبلها من الكَفّ، وإذا دخلها الكَفّ سلمت التي بعدها من الخَبْن، وإذا دخلها الشَّكْل سلمت التفعيلة التي قبلها من الكَفّ، وما بعدها من الْخَبْن، وبهذه الزحافات والعلل يأخذ البحر الرمل إيقاعًا غنائيًا رائقًا، جعلَ منه بحرًا أساسيًّا عند المغنين، فغنَّى عليه أعظم المغنين العرب. [٢]

قصائد على بحر الرمل

بعد الحديث عن بحر الرمل بالتفصيل، جدير بالذكر أن يتم المرور على أبرز ما قال الشعراء العرب من شعر على بحر الرمل، ومن أبرز ما جاء من قصائد على بحر الرمل في تاريخ الشعر العربي، التالي:

يا أَبا اليَقظانِ أَغواكَ الطَمَعْ         سَوفَ تَلقى فارِسًا لا يَندَفِعْ

زُرتَني تَطلُبُ مِنّي غَفلَةً           زَورَةَ الذِئبِ عَلى الشاةِ رَتَعْ

يا أَبا اليَقظانِ كَم صَيدٍ نَجٍ          خالِيَ البالِ وَصَيّادٍ وَقَعْ

إِن تَكُن تَشكو لِأَوجاعِ الهَوى       فَأَنا أَشفيكَ مِن هَذا الوَجَعْ

بِحُسامٍ كُلَّما جَرَّدتُهُ           في يَميني كَيفَما مالَ قَطَعْ

  • ويقول الأفوه الأودي في ما جاء من قصائد على بحر الرمل أيضًا: [٤]

أَيُّها الساعي عَلى آثارِنا          نَحنُ مَن لَستَ بِسَعّاءٍ مَعَه

نَحنُ أَودٌ حينَ تَصطَكُّ القَنا           وَالعَوالي لِلعَوالي مُشرَعَه

يَومَ تُبدي البيضُ عَن لَمعِ البُرى          وَلِأَهلِ الدارِ فيها صَعصَعَه

ثُمَّ فينا لِلقِرى نارٌ يُرى            عِندَها لِلضَيفِ رُحبٌ وَسِعَه

  • ومما وردَ من قصائد على بحر الرمل أيضًا: [٥]

لا تَهُولنَّكَ شمسٌ كسفَتْ         دون أن تطلعَ مِنْ مغربِها

هان ذاك الرُّزءُ فيها مثلما           هانَ ما غرَّك من مَطْلَبِها

هي نارٌ وافقتْ مُطْفِئَها             لستَ بالآيس من مُلْهبِها

فابكِ مَنْ تُشفِقُ من مَعْطَبِهِ           فلقد أومِنْتَ من مَعْطِبها

  • ويقول ابن الرومي أيضًا: [٦]

أشربُ الماءَ إذا ما التهبَتْ          نار أحشائي لإطفاء اللَّهَبْ

فأَراهُ زائداً في حُرقتي           فكأنَّ الماء للنار حَطَبْ

إنما البنت وإن ضاقوا بها           سعة يرزقها الله عباده

أثر الرحمة من والداها            ودليل البر عنوان الوداده

يا سماء أطبقت هالاتها           أمطري أقمار عز وسعادة

أمطرى مصر وشرق الأرض من           ولد الأمجاد أملاكا وساده

ثم مدِّى من بنيهم سرحة          تملأ النيل قراه وبلاده

المراجع[+]

  1. بحر (شعر)، "www.wikiwand.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  2. بحر الرمل، "www.uobabylon.edu.iq"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  3. يا أَبا اليَقظانِ أَغواكَ الطَمَعْ، "www.aldiwan.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  4. أيها الساعي على آثارنا، "www.aldiwan.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  5. لا تَهُولنَّكَ شمسٌ كسفَتْ، "www.aldiwan.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  6. أشربُ الماءَ إذا ما التهبَتْ، "www.aldiwan.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف
  7. إنما البنت وإن ضاقوا بها، "www.aldiwan.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-03-2019، بتصرّف