فوائد ماء زمزم العلمية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٥ مايو ٢٠١٩
فوائد ماء زمزم العلمية

ماء زمزم

لقد كرَّم الله تعالى البشر أجمعين بأن جعل لهم ماء زمزم معجزة من عنده لا ينضب ولا يجف -بإذن الله- ماءً طيبًا طاهرًا مباركًا، فجَّره جبريل -عليه السَّلام- بأمر من الله -سبحانه وتعالى- بين قدمي نبي الله إسماعيل -عليه الصَّلاة والسَّلام- عندما كانت أمُّه هاجر تسعى بين الصفا والمروة بحثًا عن الماء في وادٍ غير ذي زرع، ويعتبر ماء بئر زمزم المصدر الرئيس لسقاية حجاج بيت الله الحرام منذ القدم، وهي بئر يبلغ عمقها ثلاثين مترًا وتقع على بعد واحد وعشرين مترًا من الكعبة الشريفة في الحرم المكي في مكة المكرمة، وهذا المقال سيتناول الحديث عن فوائد ماء زمزم العلمية ووصف وموقع بئر زمزم.[١]

فوائد ماء زمزم العلمية

لمعرفة فوائد ماء زمزم العلمية لا بدَّ من الاطلاع على تركيبته الكيمائية والفرق بينه وبين الماء العادي من حيث نسب العناصر الكيميائية التي يحتويها، ويعتبر ماء زمزم ماءً قلويًا أو قاعديًا، حيث تبلغ نسبة الحموضة فيه ما بين 7.5 و 8.5 وهي ضمن المدى المناسب للشرب، وأمَّا نسب العناصر الكيميائية التي يتكون منها ماء زمزم، فإنَّ أكبر ميزات هذا الماء احتواؤه على نسب مرتفعة من البوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم والزنك وغيرها، وهذا ما يرفع من قيمته الغذائية ويجعل فوائده أكثر من فوائد الماء الطبيعي، فارتفاع نسب البوتاسيوم والكالسيوم وغيره له أهمية بالغة في تحقيق توازن السوائل في الجسم، وتجب الإشارة أيضًا إلى أنَّ نسبة العناصر المعدنية مرتفعة في تركيبة ماء زمزم مما يجعله خاليًا من كلِّ ما يسبب التسمم المعدني للإنسان، فماء زمزم شفاء من كلِّ سقم، هذا الشفاء راجع إلى ارتفاع نسبة المواد القلوية الذائبة في تركيبة هذا الماء المبارك، فشرب ماء زمزم القلوي يؤدي إلى التخلص من كلِّ المعادن السامة التي قد يحتفظ بها الجسم كالزئبق وهذا بسبب قلوية هذا الماء المبارك، والله تعالى أعلم.[٢]

وصف وموقع بئر زمزم

بعد الحديث عن فوائد ماء زمزم الكيميائية والتفصيل في تركيبته وعناصره التي يتكون منها، سيتم المرور على وصف بئر زمزم وتحديد موقعها وعمقها وغير ذلك، وهنا يمكن القول إنَّ بئر زمزم تقع في المملكة العربية السعودية في مدينة مكة المكرمة، داخل الحرم المكي حيث تبعد عن الكعبة الشريفة مسافة واحد وعشرين مترًا فقط خلف مقام نبي الله إبراهيم -عليه الصَّلاة والسَّلام-، وينقسم البئر في بنائه إلى قسمين: الأول قسم عمقه 12.80 مترًا من فتحة البئر، والثاني قسم محفور في الصخر مسافة حوالي 17.20 مترًا، وهذا يعني أنَّ عم البئر كله حوالي 30 مترًا، وتغذِّي بئر زمزم عيون ثلاثة وهي: عين حذاء الركن الأسود وعين حذاء جبل أبي قبيس والصفا وعين حذاء المروة، وهي عيون تقع على عمق 13 مترًا من فتحة البئر، وتصب في البئر، وهي عيون مباركة نقية عذبة لا تنضب ولا تجفُّ بأمر الله تعالى، والله أعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "بئر زمزم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 02-05-2019. بتصرّف.
  2. "ماء زمزم في ميزان البحث العلمي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 02-05-2019. بتصرّف.
  3. "زمزم"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-05-2019. بتصرّف.