فوائد عشبة المورينجا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
فوائد عشبة المورينجا

عشبة المورينجا

تُعتبر عشبة المورينجا (بالإنجليزية: Moringa) أحد أنواع النباتات تنمو في الهند وباكستان وبنغلاديش وأفغانستان، كما تُزرع أيضًا في المناطق الاستوائيّة، وتُستخدم أوراق هذه العشبة بالإضافة إلى زهورها وفاكهتها وبذورها وجذرها في صنع الأدوية؛ حيث تتعدد فوائد عشبة المورينجا للجسم، بالإضافة لإمكانيّة استخدام زيتها في الطّعام والعطور ومنتجات العناية بالشّعر وزيوت تشحيم الأجهزة، كما تعتبر العشبة أحد أنواع مصادر الأغذية المهمّة في بعض الأماكن حول العالم.[١]

فوائد عشبة المورينجا

عُرفت فوائد عشبة المورينجا الصحية منذ آلاف السنين؛ حيث إنّها غنيّة جدًا بالمواد المضادّة للأكسدة الصحيّة بالإضافة إلى المركّبات النّشطة بيولوجيًا، وما يأتي البعض من فوائد عشبة المورينجا الصحيّة:[٢]

  • القيمة الغذائية: تُعتبر أوراق المورينجا من المصادر الجيّدة للحصول على الفيتامينات والمعادن؛ حيث يحتوي كوب واحد يزن 21 غرام من الأوراق الطّازجة على العناصر الآتية:
العنصر الكميّة
البروتين 2 غرام
فيتامين B6 19% من الكمية
فيتامين C 12% من الكمية
الحديد 11% من الكمية
فيتامين B2 11% من الكمية
فيتامين A 9% من الكمية
المغنيسيوم 8% من الكمية
  • مضادّات الأكسدة: وُجد العديد من المركّبات النباتيّة المُضادّة للأكسدة في عشبة المورينجا، بالإضافة إلى فيتامين C والبيتا كاروتين؛ اللذان يحتويان على الكيرسيتين الغنيّ بمضادّات الأكسدة التي قد تسهم في تقليل ضغط الدّم، وحمض الكلوروجينيك الذي يسهم في التحكّم بمستويات السكر في الدّم بعد الوجبات.
  • تقليل مستويات السكر في الجسم: قد تسهم أوراق المورينجا في التّقليل من معدّلات السّكر في الجسم؛ ولكن تحتاج هذه المعلومة إلى المزيد من الدّراسات قبل أن تُثبت.
  • التقليل من الالتهاب: يُعتبر الالتهاب ردّة فعل طبيعيّة لتعرّض الجسم للعدوات أو الجروح، وتوجد مضادّات الالتهابات بالعديد من الفواكه والخضروات والأعشاب، إلّا أنّ درجة مقاومة الالتهابات تعتمد على نوع وكميّة المركّبات المضادّة، ويظنّ العلماء أنّ الإيزوثوسيانيت؛ وهي المركّبات الرئيسيّة المضادّة للالتهابات تُوجد في أوراق المورينجا والبذور والقرون.
  • التقليل من الكوليسترول: يُمكن أن تسهم المورينجا في التقليل من معدّلات الكوليسترول بالإضافة لاحتماليّة تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ حيث ترتبط معدّلات الكوليسترول المرتفعة بأمراض القلب.

أضرار عشبة المورينجا

يجب التحدّث مع الطبيب قبل البدء باستخدام عشبة المورينجا؛ حيث قد تحتوي المورينجا على خصائص مضادّة للخصوبة وبالتالي فهي غير مرغوب بها للمرأة الحامل، بالإضافة لوجود بعض الأضرار أو الآثار الجانبيّة الخاصّة بالعشبة، لذلك يجب على المُستهلكين قراءة المُلصق المرافق للمنتج واتّباع المعلومات الخاصّة بالكمية المُستخدمة، كما يجب استشارة الطبيب في حالة استخدام الأدوية الآتية:[٣]

  • دواء ليفوثيروكسين المُستخدم لمقاومة مشاكل الغدّة الدّرقية: حيث قد تسهم المركّبات الموجودة في أوراق المورينجا في نشاط الغّدة الدرقية، ولكن يجب عدم استخدامها مع الأدوية.
  • أنواع الأدوية العلاجية التي يُمكن تفكيكها من قِبل الكبد: حيث قد تسهم المورينجا في إبطاء عمليّة تفكيك الأدوية.
  • الأدوية المُستخدمة لمرض السكري: حيث تسهم المورينجا بتقليل معدّلات السّكر لذلك يجب عدم استخدامها مع الأدوية المخصصة لتقليل السكّر الأمر الذي يؤدّي لانخفاض المعدّلات بشكلٍ كبيرٍ.
  • الأدوية المُستخدمة لارتفاع ضغط الدّم: حيث تسهم المورينجا بتقليل معدّلات ضغط الدّم المرتفعة لذلك يجب عدم استخدامها مع الأدوية المخصصة لخفض الضغط الأمر الذي يؤدّي لانخفاض المعدّلات بشكلٍ كبيرٍ.

المراجع[+]

  1. "MORINGA", www.webmd.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. "6 Science-Based Health Benefits of Moringa oleifera"، www.healthline.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. "What makes moringa good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.