فوائد عجوة المدينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١ يوليو ٢٠١٩
فوائد عجوة المدينة

عجوة المدينة

هو نوع من أنواع التمور، يسمى بالعجوة أو عجوة المدينة، والنسب بالاسم يرجع للمدينة المنورة، ويكون في صفته أنه قد وصل في نضجه إلى أن يصبح نصف جاف،[١]وقد يتميز هذا النوع من التمر ببعض الصفات الخاصة به، حيث قيل أنه أجود أنواع التمر، وأنه عسلي اللون وطري تحضير العجينة، ولقب بأم التمر، وقيل فيه أيضًا أنه من فاكهة الجنة، وأنه من غرس النبي -صلى الله عليه وسلم-، وكما أنها فاكهة طبيعية تحوي الكثير من الفوائد التي تعود على الإنسان بالنفع، كذلك فإن فوائد عجوة المدينة هي بمكانة لا يمكن غض الطرف عن قيمتها.[٢]

فوائد عجوة المدينة

مما لا شك فيه أن للتمر بشكل عام فوائد عظيمة، تتعدى في كونها أن تكون مادية تنفع الجسم فقط، بل حتى أنه أثبت في بعض الحالات تأثيرًا للتمر وسكرياته التي يحويها على الحالة النفسية، ولم يثبت أن فوائد عجوة المدينة تتميز أو تختلف عن فوائد التمر بشكل عام، وحينما ذكر أن من فوائد عجوة المدينة إبطال السحر عند تناوله في الصباح، فقد اختلف في كون الفائدة هذه حكرًا على عجوة المدينة، كما سيتم التفصيل لاحقًا، وعليه فإن فوائد عجوة المدينة وباقي أنواع التمور هي كما يأتي:

  • يحتوي على كميات من عنصري الفوسفور والكالسيوم، واللذان بدورهما يدخلان في تكوين الأسنان والعظام والأنسجة العصبية.[١]
  • يحتوي على عنصر البوتاسيوم المهم لفسيولوجية الخلايا المختلفة. [١]
  • يحتوي كذلك على عنصر المغنيسيوم المؤثر في العضلات الإرادية. [١]
  • يحتوي على عناصر الحديد والصوديوم والكبريت. [١]
  • يحتوي على الفيتامينات أ، د، ب.[١]
  • يحتوي على كميات من البروتين تفوق المتوفر منها في اللحوم والأسماك. [١]
  • يحتوي التمر الذي وصل في نضجه لمرحلة الرطب على مواد تنبه تقلصات الرحم وتعين على الولادة، وهو ما تبينه قصة السيدة مريم بنت عمران كما جاء في قوله تعالى في سورة مريم: {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُساقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا}.[٣][١]
  • يحتوي التمر الذي ما زال في مرحلة البلح على برودة تفيد اللثة والفم والمعدة. [١]
  • يقي التمر بشكل عام والعجوة منه بشكل خاص من السحر والسم. [٤]

فضل التمر ومكانته

جاء في الحديث الشريف عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قوله "يا عائِشَةُ، بَيْتٌ لا تَمْرَ فيه جِياعٌ أهْلُهُ، يا عائِشَةُ، بَيْتٌ لا تَمْرَ فيه جِياعٌ أهْلُهُ، أوْ جاعَ أهْلُهُ قالَها مَرَّتَيْنِ، أوْ ثَلاثًا"،[٥]فسر بعض العلماء أن المراد في الحديث الشريف تعظيم شأن التمر، فلا عجب أن يكون الإفطار على التمر سنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وكذلك السحور عليه سواءً في رمضان أو غيره[٦]، ولم يكتف التمر بهذه المكانة، بل وصلت به الحال أنه كان سببًا للوقاية من السحر والحسد، فعن سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "مَنِ اصْطَبَحَ كُلَّ يَومٍ تَمَراتٍ عَجْوَةً، لَمْ يَضُرَّهُ سُمٌّ، ولا سِحْرٌ ذلكَ اليومَ إلى اللَّيْلِ وقالَ غَيْرُهُ: سَبْعَ تَمَراتٍ"[٧]، واختلف العلماء في كون الوقاية من السحر والسم تقتصر على عجوة المدينة دون غيرها من التمور، ويحتمل الموضوع الرأيين والله أعلم، وكلا الرأيين يدلان بطبيعتهما على فضل التمر.[٨]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "بلح"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-06-2019. بتصرّف.
  2. "تمر العجوة وصفه كما في كتب معاجم اللغة والشروح ( والخلاصة )"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-06-2019. بتصرّف.
  3. سورة مريم، آية: 25-26.
  4. "باب الدواء بالعجوة للسحر "، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-06-2019. بتصرّف.
  5. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2046 ، صحيح.
  6. "تخريثج حديث الإفطار على التمر أو الماء"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-06-2019. بتصرّف.
  7. رواه الإمام البخاري، في صحيح البخاري، عن سعد بن أبي وقاص، الصفحة أو الرقم: 5768 ، صحيح.
  8. "مساله فى حديث : من تصبح كل يوم بسبع تمرات"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-06-2019. بتصرّف.