فوائد الأسكدنيا للصحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
فوائد الأسكدنيا للصحة

الأسكدنيا

تعود ثمار الأسكدنيا باسمها العلمي Eriobotrya japonica لشجرة كبيرة دائمة الخضرة من الفصيلة الورديّة، وتتميز هذه الثمار بلونها الأصفر المائل إلى البرونزي، وبداخلها مجموعة من النوى التي يترواح عددها بين ٣-٤، ويحيط بها اللبّ العصيري ذو اللون الأبيض المائل إلى اللون البرتقالي،[١] وعادة ما تنضج هذه الثمار أواخر الشتاء أو أوائل الربيع، أما موطنها الأصلي فيعود إلى جنوب شرق الصين وفي المناطق المعتدلة وشبه المعتدلة من العالم، لكنّها أصبحت تُزرع في جنوب إفريقية وأمريكا الجنوبية وأستراليا وكاليفورنيا، ومن ناحية أخرى تتميز هذه الثمار بالمركبات الفينولية التي تُسهم في إبراز فوائد الأسكدنيا المختلفة التي يمكن التعرف عليها من خلال متابعة الفقرات القادمة.[٢]

استخدامات الأسكدنيا

تحتلّ الأسكدنيا في الوقت الحالي مكانة مهمة في السوق الصّيني فهي إلى جانب كونها مصدرًا غذائيًا لكل مستهلك فهي تشكل كذلك عائدًا اقتصاديًا مرتفعًا لمنتجيها الذين يعملون على توفيرها بصنفيها الأحمر والأبيض، أما تاريخيًآ فقد أثبتت بعض فوائد الأسكدنيا فعاليتها حيث أنها دخلت وبعض أجزاء شجرتها في تحضير العديد من الأدوية الشعبية منذ آلاف السنين، كاستخدام مستخلصاتها في الطب الشعبي الصيني لعلاج الإلتهابات والسعال والتهاب القصبات المزمن والسكّري والسرطان؛ وذلك لكونها ذات تركيبة غذائية نباتية متنوعة إلى جانب أنها تحتوي على مركبات نشطة دوائيًا وذلك بحسب ما جاءت به أدلّة علمية حديثة، فعلى سبيل المثال تعتبر نواة الثمرة مصدرًا جيدًا للبروتينات والنشا والعفص والمعادن بينما الثمرة نفسها فتوفر السكريات والأحماض العضوية والكاروتينات والفلافونويدات والأحماض الفينولية والفيتامينات أما الأوراق والزهور فتعتبر غنيةً بالفينولات وبمركبات تُعرف باسم ثلاثية التربينات.[٣]

فوائد الأسكدنيا للصحة

فوائد الأسكدنيا عديدة؛ إذ تحتوي الأسكدنيا على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية كالفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين C وفيتامين B المركب إضافة إلى كونها مصدرًا لبعض المعادن مثل الحديد والكالسيوم والمنغنيز والبوتاسيوم والفوسفور والزنك والنحاس والسيلينيوم، وهذا ما يجعلها تمدّ الجسم بالفائدة، ومن فوائد الأسكدنيا للصحة يُذكر ما يأتي:[٤]

  • يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم والمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية، وذلك بتوسعتهما والتقليل من الضغط على أوعيتهما الدموية، ومن ناحية أخرى يحسن من القدرات الإدراكية بزيادة تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية في الدماغ.
  • يحتوي شايها على مركبات عضوية تنظّم مستويات الإنسولين والجلوكوز في الدم شرط تناوله بانتظام؛ فهذا يقلل من خطر الإصابة بالسكّري، كما أن ذلك يترك أثرًا في التقليل من فرصة التعرّض لارتفاع وانخفاض مستوياتهما بين الأفراد المصابين به.
  • تشير دراسة إلى أن البوليفينول الموجود في أوراقها قد ساعد على كشف السميّة الخلوية في خلايا سرطان الفم عند الإنسان وفي نفس السّياق فهي تتميز بخصائص تقاوم كلًا من التّسرطن ونقل الخلايا السرطانية، أما مستخلصات ثمارها فقد أظهرت تجاربها على الحيوانات بأنها تعمل على كبح الخلايا السرطانية خلال مراحل عدّة من تكوّن وانتشار المرض.
  • يعمل شايها على طرد البلغم والمخاط حال الإصابة بإلتهابات الجهاز التنفسي نتيجة التحفيز على الشعور بالسعال فور شربه أو الغرغرة به وبالتالي التقليل من خطر تفاقم بعض الأعراض الأخرى المرافقة لها والتعافي بسرعة أكبر.
  • تعتبر مصدرًا جيدًا لفيتامين C الذي يعزز من مناعة الجسم فهو يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض خاصة المزمنة منها بصفته أحد مضادات الأكسدة إلى جانب كونه خط الدفاع الأول ضد مسبباتها، ومن ناحية أخرى يساعد على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء ويساعد على إصلاح أنسجة الجسم المختلفة عبر مساهمته في إنتاج الكولاجين.
  • تساعد الألياف الغذائية فيها مثل البكتين على الشعور بالشبع لفترات أطول مما تقلّل من فرصة تناول الطعام والتعرض لخطر زيادة الوزن كما أنها تساعد على التحسين من صحة الأمعاء بانتظام حركتها إضافة إلى التقليل من خطر الإصابة باضطرابات المعدة المختلفة كالإمساك أو الإسهال أو التشنج أو الانتفاخ.
  • تعمل على مقاومة الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة التي تُسهم في الإصابة بالتنكس العصبي وفقدان الذاكرة.
  • يعتبر تناولها وتناول شايها بانتظام فرصة للحصول على مستويات منخفضة من الكوليسترول لكن هذا يحتاج لدراسات فعلية تُثبت ذلك.
  • تحتوي على مجموعة متنوعة من المغذيات والفيتامينات التي تُسهم في بعض فوائد الأسكدنيا الأخرى كالتقليل من خطر فقدان الكثافة المعدنية للعظام في مختلف أجزاء الجسم.
  • تساعد على تنظيم الدورة الدموية بصفتها أحد مصادر الحديد الذي يعتبر جزءًا من الهيموغلوبين الذي ينقل خلايا الدم الحمراء المؤكسدة إلى جميع أنحاء الجسم.

المراجع[+]

  1. "Loquat TREE", www.britannica.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. "Evaluation of antioxidant activity of loquat fruit (Eriobotrya japonica lindl.) skin and the feasibility of their application to improve the oxidative stability of soybean oil", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. "Biological Activities of Extracts from Loquat (Eriobotrya japonica Lindl.): A Review", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. "10 Best Benefits Of Loquat", www.organicfacts.net, Retrieved 12-5-2019. Edited.