فوائد نبات ست الحسن الطبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد نبات ست الحسن الطبية

يُسمى نبات ست الحسن أيضاً بتسمياتٍ عدة مثل بيلادونا، وأترونا بيلادونا، والباذنجان المميت، وهو نوع من النباتات العشبية المعمرة التي تنتمي إلى العائلة الباذنجانية، وتعتبر أوروبا هي الموطن الأصلي لهذاه النبتة، كما أنها تنتشر في آسيا العربية، وبعض مناطق الولايات المتحدة الأمركية وكندا وإفريقيا الشمالية، ويصل ارتفاع هذه النبتة التي تكون على شكل شجيرة إلى حوالي متر ونصف، وهي ذات أوراق كثيفة بيضوية الشكل، ولها أزهار قمعية تشبه الجرس ويكون لونها مخضراً مائلاً إلى البنفسجي، ولها ثمار سوداء اللون عنبية الشكل، وهي نبتة دائمة الخضرة.

فوائد نبات ست الحسن الطبية

يشتهر نبات ست الحسن بأن له الكثير من الفوائد الطبية المعروفة منذ القدم، حيث كان يُستخدم منذ زمن الرومان، ومن أهم فوائده الطبية ما يلي:

  • يحتوي على مادة فعالة وهي "الأتروبين" الموجودة في الساق والأوراق والجذور، وتدخل هذه المادة في تصنيع القطرات الموسعة لحدقة العين، كما أنها مادة مضادة للتشنجات العضلية التي تصيب العضلات الملساء.
  • تدخل في الصناعات الدوائية لتسكين الآلام وتهدئة عضلات الجسم.
  • تعمل كمضاد للالتهابات، مما يساعد في تقوية جهاز المناعة، وزيادة مقاومة الجسم للأمراض المعدية.
  • تقلل من أعراض متلازمة الدورة الشهرية وخصوصاً التشنجات المؤلمة والصداع، حيث تساعد في تسكين الأرم وارتخاء عضلات الرحم.
  • تساعد في شفاء القرحة التي تصيب القناة الهضمية، بالإضافة إلى أنه يساعد في شفاء القرحة التي تصيب المعدة والقولون.
  • تقلل الأعراض التحسسية الناتجة عن ردات التي يسببها الهيستامين.
  • تخفف من الدوار الناتج عن الحركة.
  • تدخل في تحضير مستحضرات التجميلية للبشرة والكريمات الطبية، حيث كانت تًسمى سابقاً بنتبة الجمال، لما لها من دور فعال في علاج الأمراض الجلدية المختلفة.
  • تقلل من الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي مثل الإسهال.
  • تدخل في تصنيع الأدوية المضادة للقلق، حيث تعمل على تحفيز الأدوية المسكنة للألم.
  • تستخدم كترياق يمنع التسمم.
  • تدخل في علاج مرض الباركنسون.
  • تساعد في علاج مرض روب القصبات الهوائية.
  • تساعد في علاج متلازمة القولون العصبي، كما تدخل في علاج الالتهاب الحاد الذي يصيب القولون.
  • تدخل في تصنيع العقاقير  المنشطة بسبب الهذيان والهلوسة القوية، لكن يجب عدم تناولها إلا تحت إشراف طبي دقيق، لأن الجرعات الزائدة منها قد تسبب الموت، خصوصاً أن الأتروبين الذي يعتبر أحد مكوناتها الرئيسية يسبب حدوث تشوش في الذاكرة وارتباك.
  • تدخل في تصنيع السموم المختلفة، حيث كانت قديماً تُستخدم لتسميم السهام في الحروب.

المراجع:  1