فوائد فيتامين د للرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد فيتامين د للرضع

فوائد فيتامين د للرضع

إن لفيتامين D الكثير من الأدوار الهامة في صحة الطفل الرضيع، فهو يلعب دورًا في تنظيم البناء العظمي وتوازن الكالسيوم والفوسفات في العظام، كما له دور في تنظيم الجهاز المناعي للرضيع[١]، ويتم الحصول على فيتامين D عند التعرض لأشعة الشمس أو تناول المواد الغذائية الحاوية عليه، حيث يولد الطفل وليس لديه ما يكفيه من فيتامين D، كما أنّ حليب الأم لا يقدّم له الكميات الكافية من هذا الفيتامين الضروري، خصوصًا في أشهر الحياة الأولى، ولذلك يُعد الرضع غير الحاصلين على الكمية الكافية من هذا الفيتامين عرضة لحصول نقص فيتامين D، وهناك عدّة أدلة حديثة تربط إعطاء الكميات الكافية من فيتامين د للرضع مع الوقاية من الكُساح. [٢]

عوامل الخطورة لحصول نقص فيتامين د عند الرضع

يمكن أن يحصل نقص فيتامين د عند الرضيع عندما لا يتعرض لما يكفي من أشعة الشمس أو عندما لا يحصل على كميات كافية من فيتامين د عن طريق المتممات الغذائية، وعلى الرغم من أن تخفيف التعرض لأشعة الشمس يُعد ضروريًا للوقاية من سرطانات الجلد، إلّا أنّه يمكن أن يحمل معه خطر نقص فيتامين د، ومن عوامل الخطر الأخرى التي يمكن أن تؤدي لنقص فيتامين د عند الرضيع ما يأتي: [٣]

  • العيش في المناطق الأبعد عن خط الاستواء، خصوصًا في أشهر فصل الشتاء.
  • المستويات العالية من التلوث الجوي.
  • المناطق التي دائمًا ما يوجد فيها السحاب بشكل كثيف.
  • استخدام الواقيات الشمسية.
  • الأشخاص ذوي البشرة الغامقة.

الكميات الكافية من فيتامين د للرضع

تعتمد الكميات التي يجب تأمينها من فيتامين د للرضع على كون الرضيع يعتمد على حليب الأم أو على الحليب البقري المعدّل، ولكن بشكل عام يمكن الاعتماد على تعليمات الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال في تحديد ما يكفي من فيتامين د للرضع، وذلك عبر اتباع ما يأتي:[٣]

  • عند الاعتماد على حليب الثدي جزئيًا أو كليًا: يجب إعطاء الرضيع 400 وحدة دولية من فيتامين D السائل يوميًا، ويجب البدء بهذه الجرعة بعد الولادة مباشرة، ويجب الاستمرار بإعطاء هذه الجرعة حتّى فطام الرضيع، وعند إمكانيته تناول ما يقارب الليتر من الحليب الحاوي على فيتامين D، أو الحليب البقري الكامل بعد عمر 12 شهر.
  • عند إرضاع الطفل أقل من ليتر من الحليب الحاوي على فيتامين D: يجب إعطاء الرضيع عندها 400 وحدة دولية في اليوم، ويجب البدء بعد عدّة أيام من الولادة، والاستمرار بهذه الجرعة حتى يستطيع الطفل تناول ليتر واحد من الحليب الحاوي على فيتامين D يوميًا.

عند إعطاء الرضيع فيتامين د السائل، يجب التأكد من عدم تجاوز الكمية المطلوبة، كما يجب قراءة الإرشادات المرفقة مع المتمم الغذائي، واستخدام القطّارة المرفقة مع العلبة.

وعلى الرغم من أن حليب الأم هو الغذاء الأفضل الذي يمكن تقديمه للرضيع، خصوصًا في مراحل حياته الأولى، إلّا أنّه لا يحتوي على ما يكفي من فيتامين D، وهذا يؤدي إلى عدّة مشاكل فيما يتعلق بامتصاص الكالسيوم والفوسفور، بالإضافة إلى الأمراض التي يمكن أن تنتج عن نقص فيتامين D، وبما أن التعرض لأشعة الشمس -والتي تؤمن مصدرًا هامًا لفيتامين D- لا يُعدّ مستحسنًا عند الرضع، فإنّ المتممات الغذائية هي الطريقة الأفضل لتعويض نقص فيتامين D لديهم.

المراجع[+]

  1. The Advantages of Taking Vitamin D and C, , "www.livestrong.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  2. Vitamin D supplementation in infants, , "www.who.int", Retrieved in 22-02-2019, Edited
  3. ^ أ ب Vitamin D, , "www.cdc.gov", Retrieved in 22-02-2019, Edited