فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٩ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

العسل

العسل صنف غذائي يتميز بفوائده العديدة لصحة الإنسان، ويأتي على شكل مادة لزجة يصنعها النحل وبعض الحشرات التي تنتمي لنفس الفصائل الحشرية الطائرة، يمتص النحل العسل على هيئة إفرازات سكريّة أوليّة من النباتات والتي تُسمى رحيق الأزهار، ثم يقوم النحل بتخزين هذه الإفرازات بعد معالجتها في هياكل شمعية يُطلق عليها أقراص العسل، ويجدر التنويه إلى أن العسل يتم جمعه -من قِبل الإنسان- من مستعمرات النحل البري أو خلايا النحل المُدجن ليتم استخدامه فيما بعد، وسيتم في هذا المقال الحديث عن غذاء ملكات النحل ثم التعريج على فوائد العسل وفوائد غذاء ملكات النحل مع مناقشة موضوع المقال الرئيس؛ فوائد غذاء ملكات النحل للحمل.

فوائد العسل

يرتبط العسل بفوائد عديدة، والتي تنعكس إيجابيًا على صحة الإنسان، وقد تمّ استخدام العسل زمنًا طويلًا كأداة علاجية من أدوات الطب البديل، وعُرِف بخصائصه في المساعدة في التئام الجروح ومكافحة التلوّث البكتيري، وفيما يأتي نبذة عن أهم فوائد العسل:[١]

  • المساهمة في شفاء الجروح والحروق.
  • مكافحة حالات الإسهال الشديدة والتقليل من مدّتها.
  • يُحسِّن من أعراض حموضة المعدة والارتجاع المريئي المَعدي.
  • يعمل كمضاد التهاب جيد، وذلك وفقًا لدراسة صدرت عام 2010 عن المركز الطبي الأكاديمي في جامعة أمستردام، حيث أثبتت الدراسات أنّ قدرة العسل على مكافحة البكتيرية تأتي من كونه يحتوي على مادة بروتينية تُسمَّى "defensin-1".
  • تخفيف أعراض البرد والسُعال.
  • يُنصَح باستخدامه كمُحلّي طبيعي بديلًا عن سُكر المائدة خصوصًا في حالات مرضى السكري.

غذاء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل هو عبارة عن مادة هُلامية تُنتجها أسراب النحل لإطعام ملكة النحل وصغارها في خليّة النحل الأم، يُباع هذا الغذاء بشكل مُنفصل عن العسل العادي كمكمِّل غذائي وعلاجي لمجموعة كبيرة من الأمراض الجنسية والأمراض المزمنة التي يمكن أن تُصيب الإنسان، وقد تمّ استخدامه عبر تاريخ الإنسان الطويل في الطب البديل وطب الأعشاب العلاجي إلّا أنّ تطبيقاته في الطب الأساسي؛ الطب الكيميائي ما ما زالت محطّ دراسات وجدل.[٢]

فوائد غذاء ملكات النحل

يجدر التنويه -قبل الانتقال لمناقشة فوائد غذاء ملكات النحل للحمل- إلى أهم فوائد غذاء ملكات النحل للإنسان بشكلٍ عام، ومدى انعكاس ذلك على صحة الإنسان وأجهزة جسمه ومكافحته وعلاجه لبعض الأمراض المزمنة، وفيما يأتي نبذة عن هذه الفوائد:[٢]

  • المحتوى العالي من السكريات الأولية والبروتين والدهون الصحية والتي لها آثار إيجابية على صحة الإنسان.
  • المحتوى العالي من مجموعة فيتامينات "B complex" بالإضافة إلى العديد من المعادن النادرة.
  • المحتوى العالي من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تخفيض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • المساعدة في التئام الجروح وعلاج الكثير من أمراض الجلد الالتهابية وذلك كونه يعمل كمضاد بكتيري طبيعي ويُبقي الجروح نظيفة ويحميها من التلوّث.
  • المحتوى البروتيني العالي في غذاء الملكات يُمكن أن يُساهم في تخفيض ضغط الدم المرتفع والحفاظ على صحة الدورة الدموية.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • تعزيز الوظائف الصحية للدماغ عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي التي تُسبّبها الجذور الحرّة والشوارد في الجسم.
  • يُساعد في علاج جفاف العيون المزمن كونه يعمل على تحفيز الغدد الدمعية على إفراز كميات إضافية من السوائل.
  • يُساعد في مكافحة الشيخوخة وإبطاء تقدّمها.
  • يُدعّم نظام المناعة في جسم الإنسان كونه يُعزّز الاستجابة المناعية ضد البكتيريا والفيروسات.
  • يُحسِّن من الآثار الجانبية للعديد من أنواع السرطانات التي يمكن أن تُصيب جسم الإنسان.
  • يُحسّن من بعض أعراض انقطاع الطمث.

فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

يجدر التنويه بعد التحدّث عن فوائد غذاء ملكات النحل بشكلٍ عام؛ بالإضافة إلى فوائد غذاء ملكات النحل للحمل، وخصوصًا البحث فيما إذا كانت فوائد غذاء ملكات النحل للحمل ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالقيمة الغذائية لغذاء الملكات، أمّ أن له تأثير مباشر على حالات الطمث والخصوبة والحمل عند المرأة، وقد خَلُصت الدراسات -حول فوائد غذاء ملكات النحل للحمل- أن تناول غذاء ملكات النحل عن طريق الفم لمدة 3 أشهر يمكن أن تزيد من نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة "HDL" أو ما يُسمَّى بالكوليسترول الجيد، إلى جانب التقليل من الكوليسترول السيء "LDL"، وذلك قد ينعكس إيجابيًا على صحة الدورة الشهرية عند المرأة.[٣]

قد خَلُصت دراسات أخرى -حول فوائد غذاء ملكات النحل للحمل- أن تناول غذاء ملكات النحل وحبوب اللقاح عن طريق الفم مدّة 12 أسبوعًا يمكن أن يُقلّل من أعراض انقطاع الدورة الشهرية ويُحسِّن من الشعور بالراحة لدى النساء، بالإضافة إلى ذلك، فهناك منتجات تتكوّن من خليط من غذاء ملكات النحل مع زيت زهرة الربيع والجينسينغ، والتي بدورها تُقلّل من مضاعفات انقطاع الطمث عند النساء، وقد يبدو للقارئ أنّ أغلب الدراسات حول فوائد غذاء ملكات النحل للحمل تتمحور حول الطمث وأعراض انقطاعه والصحة التناسلية العامة بالنسبة للمرأة، أي أنّه لا يستهدف حالات الحمل بشكلٍ مباشر إلّا من خلال المحتوى الغذائي العالي فيه والذي يُمكن أن يلعب دورًا هامًا كمكملًا غذائيًا لصحة الأم والجنين، وهذا صحيح لدرجة كبيرة، بالإضافة إلى ذلك، فقد خَلُصت دراسات أخرى إلى أنّه يُمكن استخدام غذاء ملكات النحل على شكل مراهم يمكن دهنها حول المهبل لتحسين أداءه الوظيفي عند النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث ونقصان مستويات الإستروجين، كما أنّه يُمكن أن يُقلّل من أعراض التهاب المهبل عند النساء، وهذا بمجمله يُمكن أن يُعتبَر من فوائد غذاء ملكات النحل للحمل كونه يُساعد في تحسين حالة الجهاز التناسلي لدى المرأة ويكافح الالتهابات التناسلية مما يُمهِّد لحمل صحي ومتوازن فيما بعد.[٣]

المراجع[+]

  1. "Everything you need to know about honey", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "12Potential Health Benefits of Royal Jelly", www.healthline.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "ROYAL JELLY", www.webmd.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.