فوائد عشبة راوند

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد عشبة راوند

تعتبر عشبة الراوند أحد النباتات البرية المعمرة، ومنغوليا هي الموطن الأصلي لهذه العشبة، وقد انتقلت العشبة بعد ذلك إلى أمريكا وأوروبا، وتفضل هذه العشبة البيئات المعتدلة وتعتبر هذه البيئة هي المناسبة للنمو والتكاثر، وتتكاثر هذه العشبة عن طريق الدرنات التي تكون موجودة في أسفل التربة وتعمل على مده بالغذاء الذي يحتاجها، ويمتاز هذا النبات بأن له جذور تكون ضاربة في التربة، بينما تكون له سيقان شمعية ذات لونٍ أحمر، وتكون أزهار عشبة الروند باللون الأبيض أو الأصفر أو العنابي، بينما تكون أوراقها عريضة جداً وخشنةٌ ومسننة الأطراف وذات حجم كبير بحيث تشكل معظم وزن النبتة، ويبلغ ارتفاع ورقة عشبة الراوند عن سطح الأرض حوالي المتر بينما يبلغ عرض الورقة حوالي ثلاثين سنتيمترا، وبعد الانتهاء من قراءة هذا المقال ستكون قد أدركت عزيزي القارئ فوائد عشبة راوند.

فوائد عشبة راوند

  • تستخدم السيقان عادة من هذه العشبة، وينصح بعدم استخدام الأوراق بشكل داخلي وذلك منعا للإصابة بالسمية.
  • إن مغلي عيدان الراوند يساهم في محاربة أمراض السرطان.
  • يتم تحضير مغلي عيدان الروند بعد القيام بقص العيدان من النبتة وتجريدها من الأوراق، بعد ذلك يتم تقطيعها إلى قطع صغيرة وغسلها ومن ثم غليها.
  • إن تناول شاي الراوند يساهم في القضاء على أمراض الجهاز الهضمي والتي من أهمها قرحة المعدة.
  • كما أن تناول شاي الروند يساهم في وقف النزيف حيث أنه يحتوي على حمض التانيك القابض للأوعية الدموية.
  • يتم تحضير شاي الروند عن طريق القيام بإضافة عيدان الروند إلى الماء،وتركها تغلي قليلا.
  • إن تناول خمس ملاعق من مغلي جذور الرواند يساهم في القضاء على التهاب المرارة والتهاب البنكرياس.
  • يتم تحضير مغلي جذور الرواند بعد القيام بأخذ جذور الراوند المجففة وتقطيعها وغليها في الماء لمدة ساعة تقريباً، ومن ثم يؤخذ ما مقداره ثلاث ملاعق من مغلي جذور الراوند ويضاف إلى ستة أكواب من الماء ليصبح جاهزاً للشرب.
  • يساهم تناول مغلي الجذور في تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض نتيجة وجود التهاب.
  • إن تناول مغلي جذور الرواند يساهم في تقليل الوزن، ويكون ذلك بأخذ ملعقة كبيرة بعد أي وجبة طعام ومرة واحدة يومياً.
  • يساهم في شفاء الأمراض الجلدية المختلفة، ويكون ذلك عن طريق القيام بخلط مغلي جذور الراوند مع الخل.
  • يستخدم مغلي الرواند كميلن لحل مشكلة الإمساك، إلا انه يجب الحذر عند الاستخدام حيث أنه يمتاز بقوته.