فوائد شوربة الشوفان للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٧ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد شوربة الشوفان للرجيم

الشوفان

الشوفان هي عبارة عن حبوب تُشابه حبوب الدقيق تحمل قيمة غذائية عالية، يتم تناول حبوب الشوفان على شكل العصيدة أو في وجبات الإفطار أو المخبوزات من مثيلات كعكات الشوفان وخبز الشوفان وغيرها، يتميّز الشوفان بمحتواه العالي من الألياف والتي لها أثر إيجابي لخفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وسيتم في هذا المقال الحديث عن المحتوى الغذائي في الشوفان، ثم سيتم الانتقال للحديث عن فوائد الشوفان والتعريج على موضوع المقال الرئيس؛ فوائد شوربة الشوفان للرجيم ثم الحديث عن الآثار الجانبية للشوفان إن وُجِدت.

المحتوى الغذائي في الشوفان

يتميّز الشوفان بغناه بالمحتوى العالي من الألياف والتي تُسمَّى بيتا جلوكان، ومن المعروف أن الألياف تُساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار في جسم الإنسان، وفيما يتعلّق بالمحتوى الغذائي في الشوفان فإنّ كل 100 غرام من الشوفان يحتوي على الآتي:[١]

  • 51% من النسبة المُوصى بها يوميًا من الثيامين.
  • 8% من النسبة الموصى بها يوميًا من الريبوفلافين.
  • 5% من النياسين أو فيتامين B3.
  • 6% من فيتامين B6.
  • 14% من حمض الفوليك.
  • 26% من الحديد.
  • 44% من المغنيسيوم.
  • 52 % من الفوسفور.
  • نسب متفاوتة من البوتاسيوم والزنك والنحاس والمنغنيز بالإضافة إلى 297 سُعرة حراري.

فوائد الشوفان

لا بُدّ من التنويه - قبل الانتقال للحديث عن موضوع المقال الرئيس؛ فوائد شوربة الشوفان للرجيم- إلى فوائد الشوفان العامة وآثاره الإيجابية على صحة الجسم إذا تمّ إدخاله للنظام الغذائي اليومي، وفيما يأتي نبذة عن هذه الفوائد:[١]

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي وخفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم؛ وذلك وفقًا لباحثين في بريطانيا وهولندا، حيث قاموا بجمع أدلة ونشرها غطّت ما يُقارب المليوني شخص ممن يُداومون على تناول الشوفان ضمن وجباتهم الأساسية يوميًا، وخَلُصت الأدلة إلى أنّ تناول حبوب الشوفان الكاملة مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • خَلُص مقال نُشِر في مجلة "American Journal of Clinical Nutrition" إلى أنّ اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات وفيرة من حبوب الشوفان يُساعد على نحوٍ كبير في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • وفقًا لمجموعة واسعة من المراجعات العلمية -المنشورة في المجلة البريطانية للتغذية عام 2014- أنّ الشوفان قد يلعب دورًا مهمًا في تحسين حالة الإحساس بالشبع والامتلاء، وهذا بدوره عامل مهم في المباعدة بين وجبات الطعام اليومية، وبالتالي منح وقت أكبر للجهاز الهضمي ليقوم بأداء وظيفته، بالإضافة إلى مكافحة السمنة من خلال تحسين فعالية عمليات الأيض.
  • وفرة مضادات الأكسدة في الشوفان قد يلعب دورًا مهمًا مكافحة أنواع مختلفة من الالتهابات.
  • يعمل الشوفان كمضاد للحكة الجلدية إذا تمّ وضعه على الجلد مباشرةً أو استخدام كريمات تحتوي مُستخلَص الشوفان.

فوائد شوربة الشوفان للرجيم

بعد أن تمّ الحديث عن فوائد الشوفان، ينبغي التعريج على موضوع المقال الرئيس؛ فوائد شوربة الشوفان للرجيم، ويدخل هذا الطبق الغذائي في حمية مشهورة تُعرَف باسم حمية الشوفان، حيث تُركِّز هذه الحمية على تناول حبوب الشوفان بكميات عالية يوميًا ضمن طبقين رئيسين، وتنقسم حمية حبوب الشوفان إلى مرحلتين؛ المرحلة الأولى والتي تتمثّل بتناول دقيق الشوفان خلال ثلاث وجبات في الأسبوع الأول، ثم تأتي المرحلة الثانية والتي تتمثّل بتناول دقيق الشوفان خلال وجبة أو وجبتين يوميًا، وتُشير الدراسات حول فوائد شوربة الشوفان للرجيم أن دقيق الشوفان يُساعد في إنقاص الوزن، مع أهمية التنويه إلى وجوب خفض معدل السعرات الحرارية في الأطباق الجانبية التي يتم تناولها يوميًا إلى جانب الشوفان، ويجدر التنويه إلى أنّ السبب وراء فوائد شوربة الشوفان للرجيم هو المحتوى العالي من الألياف في الشوفان، والتي تُعزِّز الشعور بالشبع لفترات طويلة، وبالتالي تُقلّل من الشهية وتُساعد في المباعدة بين الوجبات اليومية، إلى جانب دور الشوفان في تحسين الأداء الوظيفي للجهاز الهضمي وعمليات الإخراج.[٢]

الآثار الجانبية للشوفان

بعد أنّ تم التعريج على موضوع المقال الرئيس؛ فوائد شوربة الشوفان للرجيم، لا بُدّ من مناقشة الآثار الجانبية للشوفان في حالة الإفراط في تناوله، وبشكلٍ عام فإنّ نخالة أو حبوب الشوفان آمنة لمعظم الناس، بما في ذلك النساء الحوامل والنساء المرضعات، إلّا أنّه في حالة الإكثار منه قد يُسبّب حالات من الغازات المعوية أو الانتفاخ، لذلك يُنصَح عند حدوث مثل هذه الحالات البدء بالتوقّف التدريجي عن تناول حبوب الشوفان حتّى تزول الآثار الجانبية المذكورة آنفًا، ينبغي التنويه أيضًا إلى أنّ وضع الشوفان على الجلد أو استخدام كريمات مُستخلصات الشوفان قد يترافق عند بعض الأشخاص مع حالات من الحساسية الجلدية، وفيما يأتي نقاط إضافية حول الاحتياطات الواجب مراعاتها عند تناول حبوب الشوفان:[٣]

  • صعوبات في بلع الطعام أو مشاكل في المضغ؛ حيث أنّه إذا كان الشخص يُعاني من اضطرابات في البلع -نتيجة سكتة دماغية سابقة أو أي اضطراب مرضي آخر مثل فقدان الأسنان أو تركيب أطقم الأسنان بشكل غير سليم- يجدر به تجنّب تناول حبوب الشوفان.
  • يجدر تجنّب تناول حبوب الشوفان من قِبل الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي بما في ذلك المريء والمعدة والأمعاء، وذلك تجنّبًا لأيّة مضاعفات في سوء الهضم والامتصاص.

فيديو عن رجيم الشوفان

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية دانة بردقجي حول رجيم الشوفان، وعن المحتوى العالي من الألياف المتواجدة في الشوفان، وتنوّه إلى أنّه ينبغي استشارة أخصائي تغذية أو طبيب قبل المباشرة برجيم الشوفان وجعله وجبة أساسية في وجبة الفطور أو العشاء.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "?Are oats good for you", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-08-2019. Edited.
  2. "?Does the Oatmeal Diet Get Real Weight Loss Results", www.healthline.com, Retrieved 21-08-2019. Edited.
  3. "OATS", www.webmd.com, Retrieved 21-08-2019. Edited.
  4. "ما هو رجيم الشوفان"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.