فوائد خيار البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
فوائد خيار البحر

خيار البحر هو من الحيوانات البحرية اللافقارية، والتي تُسمى مجموعة الشوكيات، وسُمي بخيار البحر نسبةً إلى شكله الّذي يُشبه الخيار، ويعيش هذا النوع في قاع البحر، إما تحت الصخور أو مدفوناً في رمال البحر، و بين الشعاب المرجانية والنباتات البحرية والطحالب، ويُفضل المناطق المُظلِمة ويسير دائماً بعكس اتجاه الضوء، ويختفي في النهار و يظهر في الليل، ومن مميزاته أنه قادر على الحفر تحت الرّمال ودفن نفسه، وأيضاً قادر على تعويض أي جزء يفقده عندما يتعرّض للخطر من الكائنات الحيّة الأخرى.

فوائد خيار البحر للبيئة البحريّة

يقوم خيار البحر بدور مُهم جداً في تنظيم البيئة البحريّة، حيث يساعد في عمل التوازن البيئي، من خلال ما يأتي:

  • يقوم بعملية ترشيح المياه التي تكون مُشبعة بالشوائب والمواد العالقة، ومنها يرقات بعض الحيوانات البحريّة، مما يساعد من الحد من إنتشارها بصورة كبيرة، والتي قد يؤدي انتشارها وزيادتها إلى حدوث خلل في النظام البيئي البحري، مثل انتشار نجم البحر الشّوكي.
  • يقوم بعملية البلعمة، فيتغذى على مواد عضوية تنتشر في الرواسب، فيأخذ ما يحتاج منها ويعمل على هضمها، ثم يقوم بإخراج الفضلات والتي تكون عبارة عن حبيبات رمال مشبعة بأملاح غذائية تساعد على نمو النباتات البحرية والطحالب.
  • بويضات خيار البحر ويرقاته تُعتبر غذاء جيد ومُفيد لبعض الأنواع من أسماك البحر واللافقاريات.
  • يقوم بالحفاظ على قلوية الماء، فيقلّل من قيمة الأس الهيدروجيني داخل الماء، والذي يخرج من الحيوانات نتيجة للعمليات الحيوية، مما يساعد في الحفاظ على البيئة البحرية بشكل منتظم.
  • يعمل على تقليب تربة قاع البحر في نطاق الجزر والمد، فيقوم بابتلاع وشفط الرمال والطين والحصى ويهضم ما يحتاج منها.
  • قادر على فصل الملوثات البترولية في الماء، فيقوم بجمعه في حويصلات داخل جسمه ويحولها إلى مواد قابلة للترسيب مع الرواسب القاعية.
  • نستنتج من ذلك أن لحيوان خيار البحر أهمية كبيرة في المحافظة على البيئة البحرية واتزانها.

فوائد خيار البحر للإنسان

  •  يحتوي على نسبة عالية من البروتينات.
  •  يحتوي على فيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب3 وفيتامين ج.
  • مصدر للأملاح المعدنية مثل الحديد والكالسيوم والزنك والمنغنيز والفسفور.
  •  يُعتبر علاج للكثير من الأمراض العصرية.
  • يحتوي على مادة الميكوبوليسكارايد وهي مادة تكوين الغضاريف والمفاصل للإنسان، فيتم استعمال هذه المادة في علاج التهابات المفاصل وأمراض الروماتيزم.
  • يساعد في التنشيط الجنسي لدى الرجل.

طرق المحافظة على الحيوان

نظراً لندرة وجود هذا الحيوان في البحر، فيجب الحفاظ عليه، لأن الإكثار من صيده أو ( الصيد الجائر) قد يؤدي إلى انقراضه، ممّا يؤدي إلى الإضرار بالبيئة البحرية، لذلك يجب اتّخاذ بعض الإجراءات، ومنها:

  • تحديد مناطق معيّنة للصيد مع منع مناطق أخرى.
  • حظر عمليات الصيد جميعها في مواسم التكاثر لهذا الحيوان.
  • السّماح بصيد أنواع أخرى من الكائنات البحريّة ومنع صيد هذا الحيوان.
  • تحديد كميّة الصيد لكل فرد.