فوائد حليب الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
فوائد حليب الصويا

حليب الصويا Soymilk

حليب الصويا هو مزيج مصنوع من حبوب فول الصويا مع الماء، وبعد أن تتم تصفيته ينتج حليب الصويا، وسرعان ما أصبح منتجًا شائع الاستخدام، حيث يعدّ حليب الصويا أحد بدائل الحليب الشائعة في أيامنا هذه، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنّ الكثير من الأشخاص يعانون من عدم تحمل سكر الحليب أو اللاكتوز، ووفقًا لتقرير صادر عن وكالة استخبارات التسويق Mintel، فإنّ حليب الصويا يمتلك نسبة 13% من سوق بدائل الحليب بينما يمتلك حليب اللوز النسبة الأكبر حوالي 64%، وإنّ حليب الصويا وأطعمة الصويا عمومًا غنية بالكربوهيدرات والدهون والمعادن والبروتينات والفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى، وسيتحدث هذا المقال عن فوائد حليب الصويا وبعض الحقائق عنه.[١]

فوائد حليب الصويا

إن حليب الصويا هو بديل الحليب الحيواني، وهو خالي من الدهون ومستخلص من فول الصويا، وتكمن فوائد حليب الصويا بسبب احتواءه على الكثير من الفيتامينات والمعادن والبروتينات والعناصر الغذائية الأخرى، ويكثر استخدامه لدى الأشخاص النباتيين الذين يعتمدون في غذائهم على المشتقات النباتية، والأشخاص الذين لا يتحملون اللاكتوز الموجود في الحليب الحيواني، ومن فوائد حليب الصويا أيضًا:[٢]

  • خفض مستوى الكوليسترول: من فوائد حليب الصويا أنّه قد يساعد في تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم خاصّةً الكوليسترول غير النافع أو الضار LDL، ففي مراجعة شاملة أجريت ل 35 دراسة وجد الباحثون أن استخدام منتجات فول الصويا يقلل الكوليسترول الضار والكوليسترول الكلي، في حيث أنّه يرفع من مستوى الكوليسترول الجيد أو النافع HDL[٣]، وهذا المفعول كان كبيرًا عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تحسين وظائف القلب: من فوائد حليب الصويا أيضًا أنّه قد يساعد على تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية، وذلك بسبب إحتواء حليب الصويا على المعادن الضرورية للحفاظ على صحة القلب كالنحاس والمغنزيوم، كما يحتوي أيضًا على فيتامينات هامّة كالنياسين والثيامين وفيتامينات A وE.
  • التخفيف من أعراض انقطاع الطمث: إنّ الإيسوفلافون هي أحد المكونات الموجودة بشكل طبيعي في الصويا والتي تعمل مثل هرمون الإستروجين الضعيف في الجسم، وإنّ مستويات هرمون الإستروجين تنخفض أثناء انقطاع الطمث، ممّا يؤدي إلى أعراض مثل الهبّات الساخنة؛ فمن فوائد حليب الصويا أنّه يعمل كإستروجين طبيعي، فيساعد في تقليل هذه الأعراض، وفي إحدى الدراسات كان لدى النساء اللائي تناولن جرعة متوسطة من 54 ملغ من الإيسوفلافون الموجود في الصويا يوميًا لمدة 12 أسبوعًا عددًا أقل من الهبّات الساخنة بنسبة 20.6٪ وشهدت انخفاضًا بنسبة 26.2٪ في شدة الأعراض مقارنةً ببداية الدراسة.[٣]

مساوئ حليب الصويا

يقول المركز الطبي بجامعة ماريلاند أنّ أغذية الصويا آمنة لمعظم الناس، ولكن هناك بعض الاستثناءات فبعض الأشخاص قد يعانون من حساسية تجاه فول الصويا وجميع مشتقاته ومنتجاته كحليب الصويا، فيجب عليهم تجنّبها كلّها، كما قد يزيد حليب الصويا احتمالية خطر حدوث سرطان الثدي عند بعض الأشخاص، حيث أنّ جميع منتجات الصويا ومن ضمنها فول الصويا تحتوي على مواد كيميائية تشبه بنية هرمون الإستروجين، وإنّ الغذاء الغني بالصويا قد يشكّل خطر حدوث سرطان الثدي إذا كان لدى الشخص تاريخ للمرض، وعندها يكون الجسم لديه حساسية للإستروجين، ونتيجةً لذلك فهناك حاجة للمزيد من الدراسات لمعرفة إن كان حليب الصويا آمنًا للأشخاص الذين كانوا مصابين بسرطان الثدي، ومع ذلك هناك عدة أنواع من حليب الصويا التي تمتلك أضرارًا غذائية بسبب إضافة السكر إليها، حيث أنّ إضافة السكر إلي حليب الصويا يزيد السعرات الحرارية دون أي زيادة في العناصر الغذائية، مما يزيد خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، ولذلك ينصح باستخدام حليب الصويا دون إضافة السكر أو أية ملونات أو منكهات غير صحية.[٤]

حليب الصويا والنظام الغذائي النباتي

إنّ النظام الغذائي النباتي يستبعد جميع مصادر الأغذية الحيوانية، بما في ذلك اللحوم والبيض ومنتجات الألبان، وهذا يلغي عددًا من المصادر الشائعة للفيتامينات والمعادن، ولكن معظم النباتيين يبذلون جهدًا لاختيار الأطعمة أو المكملات الغذائية الأخرى للتعويض؛ فعلى سبيل المثال يتجنب النباتيون الحليب الحيواني على الرغم من أنّه يوفر الكالسيوم والمواد المغذية الأخرى، ولذلك يعتبر حليب الصويا بديلاً جيدًا للنباتيين ولأي شخص يختار تجنّب منتجات الألبان لأسباب صحية أو لأسباب أخرى، ومن فوائد حليب الصويا أنّه يحتوي على البروتين، ويعتبر ذلك فائدة كبيرة للنباتيين أو لأي شخص عليه اتّباع نظام غذائي منخفض في البروتينات الحيوانية، ولا يحتوي حليب الصويا على الكوليسترول فهو قليل الدسم، كما توفر المنتجات التي تحتوي على فول الصويا عناصر غذائية مهمة مثل الكالسيوم وفيتامين D وفيتامين A، حيث أنّه يمكن استخدام حليب الصويا في أي وصفة كبديل للحليب العادي، ويمكن ببساطة شرب كوب منه، ومن المحتمل وجود بعض الاختلافات في النّكهة، لكن معظم الناس يتكيفون مع طعم حليب الصويا بسهولة.[٥]

تأثير حليب الصويا على الغدة الدرقية

إنّ منتجات الصويا ومن ضمنها حليب الصويا تحتوي على عوامل مؤثرة على الغدة goitrogens، وهي مواد تؤثر بشكل سلبي على الغدة الدرقية من خلال حجب امتصاص اليود، ولقد أظهرت الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار والحيوان أن الإيسوفلافون الموجود في حليب الصويا يمنع إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ولكن تشير الدراسات التي أجريت حول تأثير حليب الصويا على وظائف الغدّة الدرقية لدى البشر إلى أنّه قد لا يكون له تأثير كبير، كما بينت مراجعة لـ 14 دراسة أنّه لم يكن لفول الصويا أي تأثير يذكر على وظيفة الغدة الدرقية، وخلص الباحثون إلى أنّ الأشخاص المصابين بمرض قصور الغدة الدرقية لا يحتاجون إلى تجنب الصويا طالما أن مدخولهم باليود كافٍ، وبالإضافة إلى ذلك وجدت تجربتان أجريتا على النساء بعد انقطاع الطمث أنّ ما يصل إلى 120 ملغ يوميًا من الإيسوفلافون الموجود في حليب الصويا ليس له تأثير كبير على إنتاج هرمون الغدة الدرقية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Is Soy Milk Bad for You?", foodfacts.mercola.com, Retrieved 20-05-2019. Edited.
  2. "5 Impressive Health Benefits Of Soymilk", www.organicfacts.net, Retrieved 20-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Is Soy Good or Bad for Your Health?", www.healthline.com, Retrieved 20-05-2019. Edited.
  4. "Soy Milk Advantages and Disadvantages", www.livestrong.com, Retrieved 20-05-2019. Edited.
  5. "Can Vegans Drink Soy Milk?", www.livestrong.com, Retrieved 20-05-2019. Edited.