فوائد جوزة الطيب للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٢ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد جوزة الطيب للحامل

جوزة الطيب

جوزة الطيب هي ثمار لشجرة خضراء موطنها إندونيسيا، وتعدّ من التوابل الشهيرة والتي يمكن استخدامها على شكل بذرة كاملة، ولكن غالباً ما يتم بيعها كتوابل مطحونة، وتتمتّع بنكهة خاصة ومميزة، وغالبًا ما تستخدم في الحلويات والكاري، بالإضافة إلى بعض المشروبات مثل الشاي، وبالإضافة إلى نكهتها المميزة، فإنّ جوزة الطيب تقدّم العديد من الفوائد الصحية للجسم، حيث تحتوي على العديد من المركبات القوية التي قد تساعد في الوقاية من بعض الأمراض وتعزيز صحة الجسم، وسيتحدّث هذا المقال عن فوائد جوزة الطيب للحامل وعن إمكانية تناولها أثناء الحمل.

القيمة الغذائية لجوزة الطيب

قبل الحديث عن فوائد جوزة الطيب للحامل لا بدّ من ذكر القيمة الغذائية لها، وفي حين أن جوزة الطيب ليست سوى توابل تُستخدم بكثرة في الأطباق المختلفة، إلّا أنها لا تزال تؤثر على صحة الجسم بعدة طرق، ويرجع ذلك أساسًا إلى محتواها الغذائي الغني بالفيتامينات والمعادن والمركبات العضوية المرتبطة بالزيوت الأساسية، ووفقًا لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، تشتمل هذه المكونات المفيدة على الألياف الغذائية والمنغنيز والثيامين وفيتامين B6 وحمض الفوليك والمغنيسيوم والنحاس، ويظهر الجدول الآتي كمية العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من مسحوق جوزة الطيب:[١]

العنصر الغذائي الكمية في 100 غرام من مسحوق الخروب
بروتين 5.84 غرام
السعرات الحرارية 525 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 49.29 غرام
الألياف 20.8 غرام
الكالسيوم 184 مليغرام
الحديد 3.04 مليغرام
مغنيسيوم 183 مليغرام
فسفور 213 مليغرام
بوتاسيوم 350 مليغرام
صوديوم 16 مليغرام
زنك 2.15 مليغرام
فيتامين C 3 مليغرام
ثيامين 0.35 مليغرام
نياسين 1.3 مليغرام
حمض الفوليك 76 ميكرو غرام
فيتامين B6 0.16 مليغرام
ريبوفلافين 1.3 مليغرام
فيتامين A 5 ميكرو غرام

فوائد جوزة الطيب للحامل

تتساءل بعض الحوامل عن فوائد جوزة الطيب للحامل وهل يمكن تناولها أثناء الحمل، وفي الواقع لا توجد دراسات تثبت مدى أمان تناولها أثناء الحمل بشكلٍ أكيد، حيث تحتوي جوزة الطيب على بعض المواد التي تؤدّي إلى سمية الجهاز العصبي المركزي، حيث تعود الادعاءات الأولى عن التسمم بجوزة الطيب إلى عام 1500، بعد أن أكلت امرأة حامل أكثر من 10 حبات من جوزة الطيب[٢]، وبالتالي وبالرغم من قيمتها الغذائية العالية فإنّ فوائد جوزة الطيب للحامل غير واضحة، وإنّ الأمر المثبت علميًا أنّه يجب على الحامل تجنّب تناول كميات كبيرة من جوزة الطيب وذلك لأنّها قد تسبب الإجهاض أو حدوث العيوب الخلقية.[٣]

الفوائد الصحية لجوزة الطيب

بعد التطرّق إلى موضوع فوائد جوزة الطيب للحامل لا بدّ من الحديث عن فوائدها الصحية التي تقدّمها للجسم، وذلك بفضل قيمتها الغذائية العالية، حيث تتمتّع جوزة الطيب بخصائص مضادة للجراثيم وتحتوي على مكونات يمكن أن تساعد في تحسين الذاكرة وصحة القلب واسترخاء العضلات والمساعدة في عملية الهضم، وسيتم شرح بعض فوائدها على الشكل الآتي:[٤]

الخواص المضادّة للجراثيم

تتميّز جوزة الطيب بخصائص مضادة للجراثيم، وذلك وفقًا للبحث الذي نشر في "مجلة الغذاء الطبي" في عام 2006، حيث وجد الباحثون أنّ جميع المكونات المستخلصة من مسحوق جوزة الطيب لها خصائص مضادة للجراثيم، كما يحتوي جوزة الطيب على نوع من الزيت يعرف باسم حمض الميريستيك، والذي أظهر آثارًا مثبطة لجميع أنواع البكتيريا، وفقًا للبحث الذي نُشر عام 2006 في مجلة "رسائل الكيمياء الحيوية والطبية".

الخواص المضادّة للاختلاجات

قد يساعد زيت جوزة الطيب العطري في منع النوبات والاختلاجات أو حتى علاجها، وفي دراسة بحثية أجريت عام 2009 ونشرت في مجلة "بحوث العلاج بالنباتات"، تسبب الباحثون في نوبات عند الحيوانات، ولقد وجدوا أنّ زيت جوزة الطيب يساعد في منع حدوث النوبات، ولكن تأثيره يتلاشى بسرعة، كما يؤثّر زيت جوزة الطيب بعدة جرعات مختلفة ولا يضعف المهارات الحركية، حتى عند تناول جرعات عالية، ويشير البحث ايضًا إلى أنّ زيت جوزة الطيب، والذي له نفس خصائص مسحوق جوزة الطيب، يمكن أن يكون فعّالاً في علاج النوبات الحادة والجزئية.

الخواص المضادّة للاختلاجات

كانت تستخدم جوزة الطيب كثيرًا في الطب الشعبي التقليدي، حيث يمكن استخدام مسحوق جوزة الطيب لتخفيف انتفاخ البطن، والمساعدة في الهضم وتحسين الشهية للطعام، كما أنّه يساعد في علاج الإسهال، وذلك وفقًا للبحث الذي نُشر عام 2002 في مجلة "الأساليب والنتائج في علم الصيدلة التجريبية والسريرية"، فقد وجد الباحثون أنّ مسحوق جوزة الطيب قد قلل من عدد مرات الإسهال، مع زيادة الحركة المعوية.

تحذيرات عند تناول جوزة الطيب

على الرغم من أنّ تناول جوزة الطيب يعدّ آمنًا عند استهلاكها بكميات صغيرة، إلا أنّ تناولها بجرعات عالية قد يتسبب في آثار جانبية ضارة، وذلك لأنّها تحتوي على مركبات ميرستيسين myristicin وسافرول safrole، واللذان يمكن أن يسببان عند تناولها بكميات كبيرة بظهور أعراض مختلفة مثل الهلوسة وفقدان التنسيق العضلي، ومن المثير للاهتمام، أنّ جوزة الطيب تؤخذ أحيانًا بشكل ترفيهي للحث على الهلوسة، وقد تسبب شعورًا عاليًا، وغالبًا ما يتم خلطها مع أدوية أخرى مهلوسة، مما يزيد من خطر الآثار الجانبية الخطيرة، لذلك من الضروري الانتباه إلى تناولها بكميات معتدلة لتجنّب حدوث هذه الآثار الخطيرة.[٥]

المراجع[+]

  1. "13 Scientifically Proven Benefits Of Nutmeg", www.organicfacts.net, Retrieved 22-08-2019. Edited.
  2. "Can You Get High on Nutmeg? Why This Isn’t a Good Idea", www.healthline.com, Retrieved 22-08-2019. Edited.
  3. "NUTMEG AND MACE", www.webmd.com, Retrieved 22-08-2019. Edited.
  4. "Is Nutmeg Powder Good for You?", www.livestrong.com, Retrieved 22-08-2019. Edited.
  5. "8 Science-Backed Benefits of Nutmeg", www.healthline.com, Retrieved 22-08-2019. Edited.