فوائد اليوسفي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٤ ، ١ يوليو ٢٠١٩
فوائد اليوسفي للبشرة

اليوسفي

ثمرة اليوسفي نوع من أنواع الحمضيات التي تشتهر في المناطق الاستوائية كآسيا، ولليوسفي فوائد عديدة وكبيرة جدًا، حيث اشتهر اليوسفي بعلاج البشرة وترطيبها وعلاج الربو وصعوبة الهضم والكبد والقولون العصبي وتصلب الشرايين، كما أنه يقي من السرطان كسرطان الرئة، ويخفف من الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي، يمكن تناول اليوسفي كفاكهة طازجة كما يمكن تناول قشورها المفيدة جدًا حيث تساعد في منع نمو الخلايا السرطانية، ويمكن تناولها كعصير طازج، وفي هذا المقال سيُذكر أهم فوائد اليوسفي للبشرة والجسم والفرق بين البرتقال واليوسفي والآثار الجانبية لتناول اليوسفي.

فوائد اليوسفي للبشرة

تناول ثمرة اليوسفي يُفيد في الحد من الكثير من الأمراض أهمها السرطانات مثل سرطان الكبد والرئة، كما أنه مفيد للبشرة مثله مثل باقي الفاكهة الحمضية التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامينA المسؤول عن تجديد وبناء خلايا الجلد ويجعلها تبدو أكثر نضارةً وإشراقًا، كما أنه يحتوي على فيتامينC الذي يحمي جهاز المناعة ويقلل من ظهور الالتهابات والبثور وحب الشباب، فمن أهم فوائد اليوسفي للبشرة:

  • ترطب للبشرة: اليوسفي كالخيار والطماطم والبطيخ والبرتقال وغيره من الحمضيات التي تحتوي على نسبة عالية جدًا من الماء التي يساعد تناولها في ترطيب الجسم والبشرة وتمنع جفافها. [١]
  • تحافظ على شباب البشرة: تحتوي ثمرة اليوسفي على فيتامينC الذي يساعد في افراز الكولاجين، والذي يقوم الكولاجين بدوره في الحفاظ على نعومة البشرة والحفاظ على شبابها. [١]
  • تقلل تجاعيد البشرة: لاحتواء اليسوفي على فيتامينC الذي يحفز إفراز الكولاجين المهم في شد البشرة وتقليل ظهور التجاعيد فيها.[١]
  • تحافظ على صحة الجلد: تبيَّن أنّ قشور اليوسفي تمنع الشيخوخة وتقلل التجاعيد بسبب احتوائها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة. [٢]
  • تقلل التصبغ والبقع: بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة التي تحافظ على الجلد وتمنع تلفه وتقلل ظهور البقع الداكنة على الوجه والجلد. [٢]
  • تحمي من تلف الجلد: اليوسفي كالبرتقال فهو نوع من أنواع الحمضيات، حيث تساعد في الحماية من تلف الجلد الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية. [٢]

فوائد اليوسفي للبشرة والجسم

يعد اليوسفي من أكثر الحمضيات الغنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، كفيتامينC الذي يحفز عمل جهاز المناعة ويمنع أو يقلل الإصابة بالزكام والرشح في فصل الشتاء، كما أنه يعتبر من أكثر الحمضيات الغنية بالسيلينيوم المهمة في الوقاية من الإصابة بالسرطان وحماية الغدة الدرقية لأن السيلينيوم يلعب دورًا مهمًا في توازن هرمونات الغدة الدرقية مع اليود، فمن فوائد اليوسفي للبشرة والجسم:

  • علاج الربو. [٣]
  • تقليل عسر الهضم. [٣]
  • الوقاية من سرطان القولون والمستقيم. [٣]
  • تقليل أعراض القولون العصبي. [٣]
  • الوقاية من أمراض الكبد والرئة. [٣]
  • غنية بمضادات الأكسدة. [٢]
  • يعزز جهاز المناعة. [٢]
  • غني جدًا بالألياف. [٢]
  • يحافظ على صحة القلب والدماغ. [٢]
  • خفض مستوى الكوليسترول الضار. [٤]
  • الوقاية من قرحة المعدة. [٤]
  • تقليل وعلاج حصوات الكلى. [٤]
  • تحسين مستوى السكر في الدم. [٤]

الفرق بين اليوسفي والبرتقال

ثمرة البرتقال وثمرة اليوسفي من الفواكه الحمضية التي يتم الخلط بينهما كثيرًا، كلاهما غنيّان بالعناصر الغذائية المتشابهة، وكلاهما منخفض السعرات الحرارية ونفس درجة الحلاوة تقريبًا، على الرغم من التشابه الكبير بينهما إلا أن كل منهما ثمرة منفصلة مختلفة عن الآخر، يعتبران من نفس العائلة لكن هناك بعض الاختلافات بينهما، ومن هذه الاختلافات: [٤]

المنشأ والأصل

إنه من الجيد التعرف على منشأ وأصل هذه الفاكهة، وأي الدول التي تقوم باستيرادها وتوزيعها، وفي يأتي تفصيل لأهم المعلومات:

  • اليوسفي: لأول مرة نمت اليوسفي في فلوريدا، وجاء اسم اليوسفي لأنه تم استيراده من المغرب، له مسمى أو وصف آخر يُطلق عليه الماندرين خاصة في الولايات المتحدة، ويُقال أن اليوسفي هو فرع من الماندرين، لكن الماندرين ذو لون برتقالي محمر بينما اليوسفي ذو اللون البرتقالي الزاهي.
  • البرتقال: منشأها آسيا، خاصة جنوب الصين وإندونيسيا، والبرتقال هو هجين من ثمرتين: بوميلو وماندرين، وله عدة أنواع وكل نوع له استخدامات معينة، ومنها الشائع أو المستدير، السرة، الدم، الحامض أو الحلو.

المظهر واللون

الفرق الرئيسي بين البرتقال واليوسفي هو حجم الثمرة، كلاهما يمكن أن يكون ببذور أو بدون بذور، أغلب أنواع البرتقال ذات لون برتقالي مصفر ماعدا برتقال الدم لونه أحمر غامق، بينما اليوسفي ذو لون برتقالي غامق.

  • اليوسفي: اليوسفي مشهور باسم برتقال الأطفال، حيث أنه صغير الحجم مسطح بحجم الجيب سهل الحمل والتنقل.
  • البرتقال: يختلف البرتقال بالحجم حسب نوعه، لكن بالأغلب حجم البرتقال أكبر من اليوسفي.

النكهة والطعم

يمكن أن يكون اليوسفي حلو أو حامض وكذلك البرتقال وذلك حسب النوع، فاليوسفي أحلى ونكهته أقوى، بينما البرتقال أقل حلاوةً إلا برتقال الدم يتميز بنكهة مختلفة عن البرتقال واليوسفي وطعمه قويًّا ويحتوي نكهة تشبه التوت كما أنه ليس حلوًا جدًا.

سهولة التقشير

اليوسفي والبرتقال يملكان قشرة رقيقة ولكن اليوسفي سهل التقشير مقارنة بالبرتقال لأن قشرة البرتقال شديدة، بينما اليوسفي لينة رقيقة، ويوجد أنواع من اليوسفي تسمى سحاب الجلد أي بمجرد تمزيق القشرة تنزلق بسهولة.

القيمة الغذائية

البرتقال واليوسفي له نفس القيمة الغذائية تقريبًا، كما يحتوي على نفس العناصر الغذائية، إلا أن هناك اختلافات بسيطة بالسعرات الحرارية ونسب بعض العناصر والفيتامينات، اليوسفي يحتوي على سعرات حرارية أعلى من البرتقال وكمية أكبر من الكربوهيدرات أيضًا، لكن البرتقال يحتوي على نسبة من فيتامينC أكبر من اليوسفي، اليوسفي يحتوي على نسبة أعلى من فيتامين أ، كلاهما مصدرًا جيدًا للفيتامينات والمعادن مثل الثيامين والفولات والبوتاسيوم.

  • اليوسفي: يحتوي على نسبة 85% ماء، 0.3 غرام من الدهون، 53 سعرة حرارية، 13.3 غرام من الكاربوهيدرات، 55% فيتامينC، و1.8غرام من الألياف.
  • البرتقال: يحتوي على نسبة 87% ماء، 0.1 غرام من الدهون،47 سعرة حرارية، 11.7 غرام من الكاربوهيدرات، 89% فيتامينC، و2.4 غرام من الألياف.

أضرار فاكهة اليوسفي

رغم الفوائد الكبيرة لليوسفي والبرتقال والحمضيات بشكل عام وذُكر منها فوائد اليوسفي للبشرة والجسم إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين يواجهون حساسية اتجاه الحمضيات مع أن هذه الحساسية نادرة جدًا، وقد تشمل أعراض هذه الحساسية حكة أو تورم أو حساسية مفرطة، كما أن الفاكهة الحمضية تتمتع بحموضة مرتفعة يمكن أن تزيد من أعراض الحموضة المعوية أو حمض الجزر للأشخاص الذين يعانون من مرض الجزر المعدي المريئي أو ارتجاع المريئ، لذلك يجب الانتباه إلى كمية المتناول منه خلال اليوم بحيث لا يزيد عن الاحتياج اليومي اللازم. [٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "9 Surprising Health Benefits of Citrus Fruit", www.health.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Orange Nutrition Benefits Skin, Immunity & More", www.draxe.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "TANGERINE", www.webmd.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Tangerines vs. Oranges: How Are They Different?", www.healthline.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.