فوائد النعناع الأخضر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
فوائد النعناع الأخضر

يعد النعناع الأخضر من النباتات العشبية المتشعبة المهمة والضرورية على المائدة، و هو أحد أنواع النعناع الذي يحتوي على 42 نوع طبي و معروف،  فبعضها يتواجد في بلاد الشام وبعضها لا ينبت إلا في منطقة المغرب العربي، وبعضها الآخر في الأمريكيتين (الشمالية والجنوبية).

فوائد النعناع الأخضر

  • يعمل نبات النعناع الأخضر على تنشيط الجسم، وذلك بفعل رائحته المنعشة القوية، ولهذا يُنصح بتناوله صباحاً مع قدح الشاي.
  • يفيد النعناع في تهدئة المعدة وعلاجها من آلام المغص، وأوجاع البطن.
  • يفيد في تنقية الرئتين وفتح المجاري التنفسية والقصبات الهوائية، فهو حل ناجع للذين يصابون بالزكام في فصل الشتاء.
  • النعناع الأخضر صديق للجسم السليم، إذ أنه يزيد من معدل الحرق في الجسم ويجنبه السُمنة.
  • يساعد النعناع في عملية الهضم، وتليين الأمعاء وتسهيل عمل الجهاز الهضمي.
  • يعمل كمهدىء للأعصاب ومعالج للتوتر والعصبية المفرطة.
  • ينصح بتناوله للأنثى في فترة الدورة الشهرية، فهو يضيق عضلات الرحم ويخفف من الآلام المصاحبة المعتادة.
  • يعالج التهابات الحنجرة وينظف الفم، ويخلصه من الرائحة الكريهة الناتجة عن تراكم البكتيريا وتحلل بقايا الأكل.
  • يعالج آلام الرأس والصداع المزمن.
  • يعمل كمضاد ممتاز للإلتهابات.
  • يحتوي على عدد كبير من المعادن، مما يقوي جهاز المناعة في الجسم.
  • طارد للغازات.
  • أُكتشفَ حديثاً أن النعناع الأخضر يحتوي على أنزيمات مهمة تعالج الأورام السرطانية وتحد من انتشارها في الجسم، كالسرطانات الجلدية.
  • يعمل على تليين المفاصل والعظام، ويقلل من خطر الإصابة بمرض الروماتيزم والمفاصل.
  • في نوبات البرد الشديدة التي تسبب سعالاً مزمناً فإن كأسا من أوراق النعناع مع الليمون يعد علاجاً مثالياً يجنبك الأقراص الكيميائية.
  • يرفع من نسبة الذكاء والتفكير فهو منشط للدورة الدموية، ومفيد لخلايا الدماغ، وعضلة القلب.
  • يعادل نسبة (البي أتش) في الجسم مما يعمل على التغلب على مرض الحموضة.
  • يقوي الكبد، ويمكنه هذا من العمل بكفاءة أكبر على تنقية الدم من السموم والفضلات.
  • يقاوم البكتيريا والفيروسات والطفيليات التي قد تصيب المعدة والجسم.
  • للنعناع الأخضر أثر كبير في تهدئة القولون المتهيج في الأمعاء ويستخدم للأطفال قبل الكبار، لما له من فوائد تجنب المريض أي أعراض جانبية مصاحبة.