فوائد المياه الكبريتية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد المياه الكبريتية

الماء

يعد الماء مصدر الحياة في هذه الأرض، ومن أهم أسباب البقاء على قيد الحياة بالنسبة للعديد من الكائنات الحية، أما لدى الإنسان فيشكل الماء ما يزيد عن ثلثي كتلة الجسم، وله العديد من الفوائد الصحية والجمالية التي يمكن الحصول عليها من خلال شرب الماء النقي، والذي يخلو من الملوثات أو البكتيريا الضارة بجسم الإنسان، وقد تختلف مكونات الماء من مكان إلى آخر بسبب الطبيعة التي يتكون منها، ومصدر الحصول عليه، فهناك المياه الجوفية، والآبار، والعيون العذبة، ومياه الأنهار، وهناك نوع خاص من المياه يطلق عليه اسم المياه البكتيرية، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن فوائد المياه الكبريتية.

فوائد المياه الكبريتية

إن فوائد المياه الكبريتية متعددة، وتكمن في علاج العديد من الأمراض التي تؤثر على صحة الإنسان، وعلى قدرته على الحركة بشكل طبيعي، وبشكل عام فإن أهم فوائد المياه الكبريتية ما يلي:

  • تساعد على علاج مشكلات الانزلاق الغضروفي.
  • لها دور في علاج تآكل المفاصل، ومشاكل العمود الفقري.
  • تخفف من حدة الألم الناتجة عن الالتهابات الروماتزمية.
  • تساعد على التخفيف من ألم العضلات، ويمكن أن يتم استخدامها في علاج التمزقات العضلة.
  • تعمل على زيادة الاسترخاء، وتخفيف الضغط العصبي، وعلاج الأمراض العصبية الوظيفية.
  • تعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل: الصدفية، وحب الشباب، والأكزيما، والجرب.

مفهوم المياه الكبريتية

فيما يلي بعض المعلومات عن المياه الكبريتية:

  • يطلق مفهوم المياه الكبريتية على نوع خاص من المياه التي توجد في العيون المائية الحارة، وتتشكل هذه العيون بشكل طبيعي، وضمن ظروف تزيد من حرارة الماء الذي تحتويه هذه العيون.
  • سميت هذه المياه بهذا الاسم بسبب احتوائها على مادة الكبريت بنسبة معينة، ويشترط أن تحتوي المياه على ما نسبته غرام واحد من مادة الكبريت لكل لتر من الماء حتى تسمى المياه مياهًا كبريتية، وقد تختلف كمية الكبريت في وحدة اللتر من الماء بين عين كبريتية وأخرى.
  • هناك العديد من فوائد المياه الكبريتية، وعادة ما يتم استخدام العيون التي تحتوي على هذه المياه في المقاصد السياحية والعلاجية المختلفة.
  • في حالة تم تغطيس الجسم في المياه الكبريتية فإنه لا بد من أخذ حمام مائي ساخن بعد ذلك، من أجل إزالة رائحة الكبريت التي قد تعلق في الجسم، فضلاً عن أن الحمام الساخن يساعد في تفتيح المسامات الجلدية.
  • يجب الحذر من العيون الكبريتية الحرارية بالنسبة لمرضى القلب، حيث يتسبب الحمام المائي في هذه العيون في إحداث جهد شديد على الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى التأثير على القلب، والدورة الدموية في جسم الإنسان، وعلى من يقوم بالحمام المائي في العيون الحارة أن يأخذ قسطًا من الراحة بعد الانتهاء منه.