فوائد الملفوف للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٩ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد الملفوف للحامل

الملفوف

ينتمي الملفوف لخضروات الفصيلة الصليبية، ويتوزع على 3 أنواع مختلفة كالملفوف الأخضر والأحمر والأبيض، أما شكله فيميل للاستدارة أو الشكل البيضاوي، وأوراقه فمنها الناعم والمجعّد، ومن المعروف بأنه يستخدم طازجًا لبعض أطباق السلطات واليخنات والمخللات إضافة إلى إمكانية طبخه، ومن ناحية أخرى يمد فهو الجسم بفوائد صحية مختلفة، كعلاج الإمساك وقرحة المعدة والصداع والسمنة واضطرابات الجلد، كما يقلل من الإصابة بالروماتيزم والتهاب المفاصل والنقرس واضطرابات العين وأمراض القلب ومرض الزهايمر، وسيتم في هذا المقال الحديث عن فوائد الملفوف للحامل ثم التعريج على الفوائد العامة للملفوف، بالإضافة إلى الحديث عن قيمته الغذائية وأضراره.

القيمة الغذائية للملفوف

قبل الانتقال للحديث عن موضوع المقال الرئيس؛ فوائد الملفوف للحامل، ينبغي التنويه إلى قيمته الغذائية فهو مصدر جيد للألياف ومضادات الأكسدة إلى جانب بعض المعادن كالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، علمًا بأن 100 غرام من الملفوف الطازج يوفر ما يأتي:[١]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 25 سعر حراري
الماء 92.18 غرام
البروتين 1.28 غرام
الدهون 0.1 غرام
الكربوهيدرات 5.8 غرام
الألياف 2.5 غرام
الكالسيوم 40 مليغرام
الحديد 0.47 مليغرام
المغنيسيوم 12 مليغرام
الفوسفور 26 مليغرام
البوتاسيوم 170 مليغرام
الصوديوم 18 مليغرام
الزنك 0.18 مليغرام
فيتامين C 36.6 مليغرام
فيتامين B1 0.06 مليغرام
فيتامين B2 0.04 مليغرام
فيتامين B3 0.23 مليغرام
فيتامين B6 0.12 مليغرام
فيتامين E 0.15 مليغرام

فوائد الملفوف للحامل

أما فيما يتعلق بفوائد الملفوف للحامل، فيوفر مجموعة من العناصر الغذائية الضرورية لها ولجنينها، فهناك الكالسيوم المهم للحصول على عظام قوية، أما الحديد فيقلل من الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل، كما يحتوي على حمض الفوليك الذي يحد من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي، ومن المعروف أنه يقلل من الإصابة للإمساك، وذلك لمحتواه من الألياف، علمًا بأنه مصدر جيد لفيتامين C وفيتامين K، ومن فوائد الملفوف للحامل أيضًا أن كثافة سعراته الحرارية قليلة، وبالتالي يمكن تناول كميات جيدة منه مقابل فرصة أقل لاكتساب الوزن، ويجب التنويه لضرورة تركيز الحامل على أصنافه المطبوخة بدلًا من أصنافه النيئة، التي تعد أكثر عرضة لبكتيريا الليستيريا التي تزيد من خطر حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض أو موت للجنين.[٢]

فوائد الملفوف

يعد الملفوف غنيًا بفيتامين B6 والفولات الضروريان لاستقلاب الطاقة وعمل الجهاز العصبي، وعلى الرغم من الكميات البسيطة التي يوفرها من الحديد وفيتامين A وفيتامين B2، إلا أن هذا لا يمنع من إضافته للنظام الغذائي، وإلى جانب فوائد الملفوف للحامل بشكل خاص، تتعدد فوائده العامة والتي يُذكر منها ما يأتي:[٣]

  • يحد من الالتهابات: يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة، كمركب السلفورافين والكامبيفيرول اللذان يقللان من الإصابة بالالتهابات المزمنة، فقد أشارت دراسة إلى أن النساء اللاتي تناولن كمية كبيرة من خضروات الفصيلة الصليبية كن أقل عرضة للإصابة بالالتهابات مقارنة بغيرهن.
  • يحتوي على فيتامين C: يلعب هذا الفيتامين دورًا رئيسًا في العديد من وظائف الجسم، فهو ضروري لبناء الكولاجين الذي يعد أحد مكونات الجلد ومن يكسبه المرونة، كما يعد مهمًا لضمان عمل سليم لكل من العظام والعضلات والأوعية الدموية، ومن ناحية أخرى يساعد على امتصاص الحديد غير الهيمي، ويحمي من التلف الناجم عن الجذور الحرة، لكونه أحد مضادات الأكسدة القوية التي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يحسن الهضم: يحتوي على الألياف غير القابلة للذوبان والألياف القابلة للذوبان، حيث إن الأولى تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، أما الثانية فتزيد من تعداد البكتيريا النافعة في القناة الهضمية، نظرًا لكونها غذاءً أساسيًا لهذه البكتيريا.
  • يحافظ على صحة القلب: يوفر الملفوف الأحمر تحديدًا أصباغًا قوية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كصبغة الأنثوسيانين التي تعطيه اللون الأرجواني والتي يمتلك منها حوالي 36 نوعًا مختلفًا، علمًا بأن زيادة استهلاك مصادرها يقلل أيضًا من ضغط الدم وخطر الإصابة بمرض القلب التاجي.
  • يخفض ضغط الدم: يوفر البوتاسيوم الضروري لتنظيم ضغط الدم، ويساعد على إخراج الصوديوم عن طريق البول، كما يُسهم في ارتخاء جدران الأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم.
  • يخفض مستويات الكوليسترول في الدم: يُسهم محتواه من الستيرولات النباتية في منع امتصاص الجهاز الهضمي للكوليسترول، كما أن الألياف القابلة للذوبان التي ترتبط بالكوليسترول في القناة الهضمية تمنع الجسم من امتصاصه، وهذا يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • يوفر فيتامين K: يتوزع هذا الفيتامين الذي يُسهم في عملية تجلط الدم على مصادر نباتية - كالملفوف - ويُعرف بفيتامين K1، وعلى مصادر حيوانية وأطعمة مخمرة ويُعرف بفيتامين K2، علمًا بأنه يُنتج في الأمعاء الغليظة.

أضرار الملفوف ومحاذير استخدامه

بعدما تمت مناقشة فوائد الملفوف للحامل فضلًا عن فوائد الملفوف العامة، يجدر التنويه إلى أن تناوله يعد آمنًا ضمن الكميات الموصى بها، طالما لا يعاني الفرد من حالة طبية تمنعه من ذلك، ومن أضراره ومحاذير استخدامه يُذكر ما يأتي:[٤]

  • يترك استخدامه الموضعي عند البعض ألمًا وحروقًا.
  • يفضل التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من أي جراحة مقررة، فقد يؤثر تناوله في مستويات السكر في الدم، ليصعب القدرة على التحكم به أثناء وبعد العملية.
  • يؤثر تناوله سلبيًا على الأفراد الذين يعانون من خمول الغدة الدرقية، وهذا ما دعا لضرورة تجنبه.
  • يجب على الأفراد الذين يعانون من حساسية خضروات الفصيلة الصليبية، استشارة الطبيب قبل تناوله فقد يترك آثارًا تحسسية كذلك.
  • يخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، وبالتالي يجب توخي الحذر عند تناوله.
  • يتسبب تناول المرضع للملفوف بمغص لدى الرضع، مما دعا لاجتنابه قدر الإمكان، أما استخدامه الموضعي لغاية تقليل الانتفاخ والألم الناتج عن الإرضاع، فممكن إذا كانت أوراقه توضع على الثدي عدة مرات في اليوم وعلى مدار يوم أو يومين لا أكثر.

المراجع[+]

  1. "20 Amazing Benefits & Uses Of Cabbage", www.organicfacts.net, Retrieved 17-08-2019. Edited.
  2. "Can You Eat Cabbage When You're Pregnant?", www.livestrong.com, Retrieved 17-08-2019. Edited.
  3. "9 Impressive Health Benefits of Cabbage", www.healthline.com, Retrieved 17-08-2019. Edited.
  4. "CABBAGE", www.webmd.com, Retrieved 17-08-2019. Edited.