فوائد المكملات الغذائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد المكملات الغذائية

المكملات الغذائية

تُعرف المكمّلات الغذائية بأنها بدائل إضافية يتناولها الأشخاص لسدّ النقص الحاصل في تركيز بعض المواد الغذائية في أجسامهم، وتكون هذه المكملات على شكل عقاقير وأقراص دوائية أو حقن تُعطى للفرد في حالات خاصّة، ويمكن أخذها دون وصفة طبية، ومهما يكن فلا يمكن اعتبار المكملات الغذائية بديلاً عن تناول الطعام، وإنما هي مساعد للجسم في حال وجود نقص في التغذية أو بسبب المرور بظروف خاصة مثل الحمل والولادة، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر فوائد المكمّلات الغذائية.

فوائد المكملات الغذائية

يُعرف عن المكملات الغذائية فوائدها الكثيرة للجسم، وأهم هذه الفوائد ما يأتي:

  • تقوّي مناعة الجسم بشكل عام وتحميه من الإصابة بالكثير من الأمراض الناتجة عن العناصر الغذائية نفسها.
  • تعوض نقص التغذية الذي يصيب الجسم نتيجة تناوله لأطعمة ليست غنية بالعناصر المعدنية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • تقي من إنجاب أطفال بتشوّهات خلقية أو أطفال أقل من الوزن الطبيعي، وهذا بالنسبة للنساء الحوامل.
  • تقي من الإصابة بهشاشة العظام والعديد من الأمراض، وذلك بالنسبة للنساء في سن اليأس.
  • تقوّي الدم وتقي من الإصابة بالأنيميا.
  • تعوض الجسم عن خسارة العديد من العناصر الغذائية إذا كان مصاباً بالقيء أو الإسهال المزمن أو سوء الامتصاص أو إذا كان الشخص يتناول المشروبات الكحولية.
  • تفيد الأشخاص المدخنين، خصوصاً إذا تناولوا فيتامين ب6 وحمض الفوليك.
  • تحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض النفسيّة الناتجة عن نقص بعض العناصر الغذائية خصوصاً فيتامين د.
  • تدعم عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.
  • تحمي من الإصابة بالهزال الشديد وتمدّ الجسم بما يلزمه من سعرات حراريّة.
  • تمنح الطاقة والحيوية للجسم بشكل عام.

الفئات التي تلزمها المكملات الغذائية

أشهر المكملات الغذائية التي يتم تناولها عادةً: فيتامين د وفيتامين ج والفولات والحديد والمكمّلات العشبية والزنك والفسفور والسيلينيوم والكالسيوم وزيت السمك، أما أهمّ الفئات التي يجب أن تتناول هذه المكملات فهي كما يأتي:

  • الأطفال الرضع، خصوصاً فيتامين د.
  • كبار السن والذين تتجاوز أعمارهم 50 عاماً ويحتاجون فيتامين ب12 وفيتامين د.
  • النساء الحوامل خصوصاً حبوب الحديد ومكمّلات الكالسيوم وفيتامين د وحمض الفوليك.
  • النساء المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص عناصر معينة نتيجة نقص التغذية.
  • النساء اللواتي يخطّطن للإنجاب، حيث يلزمهن تناول 400 ميكرو غرامٍ من حمض الفوليك يومياً، بالإضافة إلى الحديد.
  • الأشخاص النباتيّون.
  • الأشخاص الذين لا يتناولون الأسماك، حيث يحتاجون لتناول المكمل الغذائي زيت السمك.
  • النساء اللواتي يعانين من نزيف حاد أثناء دورة الحيض.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية من طعام معين أو يعانون من بعض الأمراض العضوية مثل أمراض الكبد والبنكرياس والمرارة والأمعاء وسوء الامتصاص، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.