فوائد المشي السريع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد المشي السريع

ممارسة التمارن الرياضية

تعد ممارسة التمارين الرياضي بشكل دوري من العوامل التي تحافظ على صحة الجسم وقوته، ويمكن ملاحظة فوائد التمارين الرياضية على القلب والجهاز العصبي والهضمي والمناعي للجسم، فالتمارين الرياضية تزيد من تدفق الدم وقوة عضلة القلب بالإضافة إلى دورها في زيادة كفاءة الهضم والتقليل من فرص الإصابة بالإمساك وعسر الهضم، كما تتنوع أشكال الرياضة التي يمكن القيام بها لتشمل رياضة المشي السريع وركوب الدراجات والسباحة وغيرها من الرياضات التي تختلف في الجهد المبذول ولكن تتشارك في الفائدة التي يتم الحصول عليها، كما أن التمارين الرياضية تقلل من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض المختلفة كالجلطة والسكتة الدماغية وسكري الدم من النوع الثاني وأمراض المفاصل وغيرها.

فوائد المشي

هناك العديد من الفوائد التي لا تحصى والتي يمكن الحصول عليها عن طريق ممارسة رياضة المشي، وتنعكس آثار المشي اليومي على الكثير من أجهزة الجسم المختلفة بالإضافة إلى تقليل فرص الإصابة بالكثير من الأمراض، وفيما يأتي أبرز فوائد المشي:[١]

فوائد المشي السريع

يعود المشي بشكل عام بالكثير من الفوائد على الجسم والأعضاء المختلفة، ولكن يمكن زيادة هذه الفوائد عن طريق المشي السريع أو الهرولة والتي سوف تزيد من عدد دقات القلب وتدفق الدم إلى أعضاء الجسم، ومن أبرز فوائد المشي السريع ما يأتي:[٢]

  • يقوم برفع معدل ضربات القلب إلى معدل أعلى، وبشكل عام كلما زادت سرعة المشي فإن ضربات القلب سوف تزداد مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الجسم والحصول على نتائج أفضل.
  • يساعد في حرق معدل أكبر من السعرات مما يؤدي إلى فقدان الوزن وزيادة اللياقة البدنية والقدرة على التحمل.
  • يزيد من مرونة العضلات والمفاصل عند استخدام نطاق أوسع من الحركة.
  • تمكن الشخص من إنهاء نفس المسافة في وقت أقل وفائدة أكبر.
  • قد يؤثر على الشخص من ناحيتين فقد يعمل على زيادة فرص الإصابة أو يفاقم الإصابات الموجودة، ومن الجانب الإيجابي يمكن الشخص من بناء عظام أقوى والتقليل من هشاشتها.
  • يمنح المشي السريع بانتظام لمدة مئة وخمسين دقيقة في الأسبوع فوائد كثيرة كتقليل المخاطر الصحية.
  • تقوية العضلات حيث يعمل المشي بشكل يومي على تقوية عضلات القدمين وتوفير دعامة للمفاصل.

المشي لمرضى السكري

يساعد المشي لمدة ثلاثين دقيقة يوميًا في التقليل من نسب السكري في الدم بالإضافة إلى تحسين الصحة العامة لمرضى السكري من النوع الثاني، وفيما يأتي بعض النصائح التي يستحب اتباعها عند ممارسة المشي لمرضى السكري:[٣]

  • ارتداء أحذية المشي والجوارب: يحتاج مريض السكري إلى حماية قدميه ومنع ظهور التقرحات التي قد تنعكس سلبًا على حالة القدمين الصحية، لذلك ينصح بالحصول على حذاء رياضي مرن مع تجنب الجوارب القطنية واختيار الجوارب الرياضية أو الجوارب المخصصة لمرضى السكري المصنوع من ألياف البوليستر.
  • ملابس المشي: يحتاج الشخص إلى ارتداء ملابس لا تعيق من حركته أثناء ممارسة المشي السريع، فبعض الملابس قد تؤدي إلى حدوث تقرحات، لذلك ينصح بارتداء الملابس ذات الأكمام القصيرة والسراويل المخصصة للتمارين الرياضية.
  • أين يمكن للشخص المشي: يمكن استخدام جهاز الجري للتمرين على المشي، أو يمكن للشخص المشي في المناطق المخصصة أو في الحدائق.
  • إجراء فحص القدم: يجب فحص القدمين قبل وبعد كل مرة يقوم بها الشخص بالتمارين الرياضية، فقد لا يشعر الشخص بالبثور والبقع الساخنة في القدمين والتي قد تتطور إلى قرحات إذا لم يتم علاجها.

كما أنه في حالة عدم القدرة على المشي بشكل مريح في البداية لمدة ثلاثين دقيقة فيجب على الشخص زيادة وقت التمرين بشكل تدريجي، تبدأ خطة المشي للمبتدئين عادًة من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة من المشي وتزداد بشكل تدريجي بضعة دقائق كل أسبوع للوصول إلى عدد الدقائق التي ينصح بها.

كيف يطور الشخص من أسلوب مشيه

يظن البعض أن المشي أو المشي السريع سهل ولا يحتاج إلى أسلوب معين يجب اتباعه، ولكن بعض التغيير في طريقة المشي والأسلوب المتبع من الشخص قد يعود بفوائد مضاعفة له، ومن النصائح التي قد تساعد في تمارين المشي ما يأتي:[٤]

  • المشي بظهر مستقيم: كثير من الناس يمارسون المشي بظهر منحني وهذا قد يؤدي إلى صعوبة في التنفس وقد يسهم في التسبب بآلام الظهر.
  • منطقة النظر: إذا كان الشخص ينظر إلى أسفل قدميه فأنه يضع ضغطًا غير ضروري على الجزء العلوي من الظهر والرقبة، لذلك يجب النظر إلى العشرين قدم التي تقع أمام الشخص.
  • الحفاظ على الكتفين إلى الخلف مع الاسترخاء: يجب التفكير في إبقاء الكتفين بعيدًا عن الأذنين لتقليل التوتر في الجزء العلوي من الجسم والسماح بتدوير الذراع بشكل أكثر حرية.
  • تأرجح الكتفين: يجب أن يكون التأرجح من الكتفين وليس المرفقين مع إعطاء مجال لوصول الأذرع إلى أعلى الصدر أثناء الحركة.
  • أخذ الخطوات بخفة: يجب أن تتدحرج الخطوات من الكعب إلى أخمص القدمين أثناء السير وألا تهبط بشكل مسطح مع الأرض.
  • الحفاظ على الحوض بشكل طبيعي: يجب الحفاظ على الحركة في الحوض بشكل طبيعي عن طريق شد عضلات البطن.

المراجع[+]

  1. Walking: Trim your waistline, improve your health, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 16-02-2019, Edited
  2. 7Benefits of Speed Walking, , " www.verywellfit.com", Retrieved in 16-02-2019, Edited
  3. How Much Walking Is Best for Diabetes Control?, , " www.verywellhealth.com", Retrieved in 16-02-2019, Edited
  4. Perfecting your walking technique, , " www.health.harvard.edu", Retrieved in 16-02-2019, Edited