فوائد اللوز النيء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
فوائد اللوز النيء

اللوز

يعد اللوز من المكسرات الشعبية والمنتشرة، حيث يعود في أصله إلى الشرق المتوسط، ولكن الآن تعد أمريكا أكبر منتج له، ويستخدم اللوز بالإضافة إلى تناوله في تصنيع حليب اللوز، الزبدة، الطحين، الزيت، ويعد مصدرًا لأنواع متعددة من الفيتامينات والمعادن، إضافةً إلى كونه مليء بمضادات الأكسدة، ويحتوي على كمية كبيرة من الدهون الصحية الأحادية، والألياف والبروتين، وعناصر غذائية أخرى، جميعها تجعل فوائد اللوز النيء الصحية كثيرة ومتعددة.[١]

فوائد اللوز النيء

يحمل اللوز النيء العديد من الفوائد الصحية، بفضل محتواه من الفيتامينات والمعادن والألياف، كما أنه يحتوي على البروتين، حيث توفر الأونصة الواحدة منه ثُمن الاحتياج اليومي من البروتين، وفيما يأتي توضيح لمجموعة من فوائد اللوز النيء الصحية، وتشمل:[٢]

  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان: حيث يرتبط استهلاك أنواع من المكسرات من ضمنها اللوز، بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أنه يعد عاملًا وقائيًا لتطور سرطان الثدي.
  • يحتوي على فيتامين E: يعد فيتامين E مضادًا للأكسدة، ومحتوى اللوز منه عالي بحيث يغطي 37% من الاحتياج اليومي من هذا الفيتامين في الأونصة الواحدة منه، وتكمن أهمية فيتامين E في حماية الخلايا من التلف التأكسدي، كما يرتبط بتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض؛ كأمراض القلب والزهايمر وغيره.
  • يحافظ على سكر الدم: يساعد اللوز في السيطرة على مستوى سكر الدم، وذلك بسبب محتواه من عنصر المغنيسيوم، والذي يرتبط مستواه بتحسّن مقاومة الإنسولين لدى مرضى السكري، ويوفر اللوز ما يقارب نصف الكمية اليومية الموصى بها من المغنيسيوم في كل أونصتين منه.
  • يساعد في السيطرة على الوزن: يتميز بمحتواه العالي من البروتينات، والألياف مقابل محتوى قليل من الكربوهيدرات، مما يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة أطول، وهذا بدوره يقلل من كمية السعرات الحرارية المستهلكة.

القيمة الغذائية للوز النيء

فيما يأتي توضيح للعناصر الغذائية المتعددة التي تتوفر في اللوز النيء، وتشمل العناصر الأساسية كالكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، إضافةً إلى أهم الفيتامينات والمعادن المتوفرة فيه، وجميع الكميات الآتية في الحصة الواحدة من اللوز والتي تعادل 28 غرامًا، وتشمل:[٣]

  • الكربوهيدرات: توفر هذه الحصة 6.1 غرامًا من الكربوهيدرات، منها 3.5 غرامًا ألياف، و1.2 غرامًا سكر، وهو بذلك يعد مصدرًا جيدًا للألياف، ويعد من الأصناف ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مقارنةً بأنواع المكسرات الأخرى، كما يعد مناسبًا للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا قليل الكربوهيدرات.
  • البروتينات: يعد اللوز مصدرًا جيدًا للبروتين النباتي، حيث توفر الحصة الواحدة 6 غرامات من البروتين.
  • الدهون: توفر الحصة الواحدة من اللوز نسبة 22% من الكمية اليومية الموصى بها من الدهون، حيث يعتبر طعام عالي الدهون، وتعادل الدهون كمية 14.2 غرامًا معظمها دهون أحادية غير مشبعة.
  • الفيتامينات والمعادن: يوفر اللوز بشكل أساسي كل من فيتامين E، والكالسيوم والحديد، حيث تغطي الحصة الواحدة منه 37% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين E، و8% من الكالسيوم، و6% من الحديد.
  • السعرات الحرارية: توفر الحصة الواحدة 164 سعرة حرارية.

المراجع[+]

  1. 9 Evidence-Based Health Benefits of Almonds, , "www.healthline.com", Retrieved in 10-3-2019, Edited.
  2. The health benefits of almonds, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 10-3-2019, Edited.
  3. Almond Nutrition Facts, , "www.verywellfit.com", Retrieved in 10-3-2019, Edited.