فوائد الكيوي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
فوائد الكيوي للبشرة

الكيوي

الكيوي هذه الفاكهة التي سُميت بهذا الاسم تيمنًا باسم الطائر الذي كان وما زال الرمز الوطني لنيوزيلندا، وهو طائر صغير الحجم وذو لون بني، إلا أن فاكهة الكيوي اشتهرت بين الناس وزاد اقبالهم على تناولها وشرائها، نظرًا لما تحتويه على نسبة عالية من المواد والمركبات الغذائية المتمثلة بالعناصر والسعرات الحرارية، والجدير بالذكر أن فوائد الكيوي للبشرة عديدة ومتنوعة، وسيتم في هذا المقال توضيح فوائد الكيوي للبشرة، بالإضافة إلى ذكر أهم الفوائد الصحية لهذه الفاكهة اللذيذة.[١]

فوائد الكيوي

تحتوي هذه الفاكهة الصغيرة عن مجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل فيتامين فيتامين C وفيتامين K وفيتامين E، بالإضافة إلى معادن غذائية مهمة مثل عنصر البوتاسيوم والفولات، كما تحتوي على المواد المضادة للأكسدة، وتعد فاكهة الكيوي مصدر غذائي مهم لغناها بالألياف، وفيما يأتي أهم فوائد الكيوي التي يجب التعرف عليها:[٢]

  • يساعد في علاج مرض الربو: لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين C، الذي يلعب دورًا مهم في علاج الربو المعروف بأنه إحدى أكثر مشاكل الجهاز التنفسي انتشارًا، حيث أن لديه أيضًا تأثير إيجابي على وظائف الرئة، خاصةً عند الأشخاص الذين يحرصون على تناوله باستمرار وبشكل منتظم، ويجدر الذكر أن فاكهة الكيوي تسهم في التقليل من مشكلة الصفير لدى الأطفال.
  • يساعد في تحسين عملية الهضم: فهو يحتوي على نسبة جيدة من الألياف، التي تساعد على تسريع عملية الأيض وهضم الطعام، كما ويحتوي الكيوي على إنزيم الأكتينيدين وهو إنزيم بروتني يعمل على تفتيت البروتين وهضمه.
  • يعزز ويقوي الجهاز المناعي: لاحتوائه على أهم أنواع الفيتامينات التي تعزز مناعة الجسم ضد الأمراض الفيروسية، وبالتالي يُقلل من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا، خاصةً عند الأشخاص البالغين فوق سن الخامسة والستين والأطفال.
  • يقلل من الإصابة بسرطان القولون: لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة بنسب عالية، حيث يقلل من حدوث الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى حدوث تلف واضطرابات في الحمض النووي في الجسم، حيث ترتبط حالة تلف هذا الحمض بالإصابة بمرض سرطان القولون.
  • ينظم معدل ضغط الدم: لديه القدرة على التحكم بمعدل ضغط الدم ومنعه من الارتفاع، وخفضه في حال ارتفاعه، وبالتالي يحمي الكيوي الجسم من الإصابة بالسكات الدماغية والنوبات القلبية المرتبطة ارتباطًا قويًا بارتفاع ضغط الدم.
  • يقلل من تخثر الدم: حيث المواد الغذائية التي يحتوي عليها الكيوي تساعد في التقليل من كمية الدهون الضارة في الدم، وبالتالي يمنع من حدوث تجلط الدم التي تشكل خطرًا كبيرًا على الصحة.
  • يحمي من الإصابة بفقدان البصر: تحمي المركبات الموجودة في الكيوي العين من التعرض لمشكلة الضمور البقعي المسبب الرئيس لفقدان النظر، وذلك من خلال تناول ما يقارب الثلاث حصص يوميًا، لخفض الضمور البقعي في العين بنسبة 36%، ويجدر الذكر أن هذه المركبات يُعتقد بأنها مركب الزيكسانثين واللوتين.

فوائد الكيوي للبشرة

كما تم الذكر سابقًا، فإنّ فوائد الكيوي للبشرة من أهم الفوائد التي قد تلفت نظر الجميع، وعلى وجه الخصوص النساء، حيث من فوائد الكيوي للبشرة المحافظة على لون البشرة، ومنحها النضارة، ومن فوائده أيضًا قدرته على حماية الجلد من العديد من المشاكل، وإعادة بناء الخلايا التالفة، لاحتوائه على فيتامين C، فكما هو معروف، لهذا الفيتامين دور مهم وأساسي في تغذية خلايا الجلد، ويعمل عمل المواد المضادة للأكسدة التي تمنع ظهور التجاعيد، ويقلل من التعرض للمشاكل الناتجة عن تعرض البشرة للشمس أو للتلوث البيئي والدخان، ويمكن ذلك من خلال تقطيع فاكهة الكيوي إلى نصفين، وتوضع على البشرة لفترة من الزمن، أو عن طريق تناولها أو عمل قناع طبيعي من مهروس الكيوي.[١]

فوائد بذور الكيوي

بعد التعرف على فوائد الكيوي للبشرة، من الضروري معرفة أنّ بذور الكيوي هي تلك البذور السوداء صغيرة الحجم الموجودة في الثمرة، والتي قد ينزعج منها البعض، ولا يحبذون تناولها، إلا أنها في الحقيقة، لا تقل أهمية عن الثمرة نفسها، وفيما يأتي توضيح لفوائد بذور الكيوي:[٣]

  • تتميز بكونها تحتوي على نسبة قليلة من الأوميغا 3، فتحتوي الثمرة المتوسطة الحجم على 29 ملليغرام، التي تلعب دورًا مهمًا في المحافظة على صحة القلب والدماغ، إضافة إلى ذلك،
  • تحتوي بذور الكيوي على الألياف التي تسهم خفض مستويات الكوليسترول الضار المرتفع، وتقلل من الإصابة بالإمساك والبواسير، وأمراض الشرايين والأوعية الدموية والقلب، بالإضافة إلى قدرتها في تحسين عملية الهضم التي تؤدي بدورها في الحفاظ على الوزن الصحي.
  • البروتين والمواد المضادة للأكسدة من المواد الغذائية المهمة التي تحتوي عليها بذور الكيوي السوداء، بالإضافة إلى أهم أنواع الفيتامينات مثل فيتامين E.

الآثار الجانبية لفاكهة الكيوي

إنّ فاكهة الكيوي من الفواكه الآمنة تمامًا لأغلبية الناس، خاصةً عند تناولها بكميات معقولة، دون الإفراط في ذلك، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الكيوي، فيمكن أن يؤدي تناولهم لهذه الفاكهة إلى مواجهة مشكلة صعوبة البلع أي عسر البلع، بالإضافة إلى التقيؤ، ويجدر الذكر أنه فاكهة الكيوي آمنة بالنسبة للحوامل والمرضعات، شرط تناولها بكميات غذائية صحية، أما بالنسبة للاحتياطات الواجب اتباعها عند تناول هذه الفاكهة، فهي كالآتي:[٤]

  • عدم تناول الكيوي عند التعرض إلى نزيف ما، فهو يؤدي إلى حدوث بطء في عملية تخثر الدم ويزيد من النزيف.
  • يجب تجنب تناول هذه الفاكهة أو منتاجاتها إذا كان الشخص يعاني من حساسية تجاه التوابل أو الفواكه أو المكسرات مثل البندق.
  • يمنع تناوله للأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحية، حيث من الممكن أن يؤدي إلى زيادة معدل النزيف أثناء العملية الجراحية، لذا وجب الامتناع عن تناوله قبل إجراء العملية الجراحية بمدة تُقدر بأسبوعين على الأقل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Kiwifruit: Health benefits and nutritional information", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-06-2019. Edited.
  2. "7 Health Benefits of Kiwi", www.healthline.com, Retrieved 19-06-2019. Edited.
  3. "The Benefits of Kiwi Seeds", www.livestrong.com, Retrieved 19-06-2019. Edited.
  4. "KIWI", www.webmd.com, Retrieved 20-06-2019. Edited.