يوجد العديد من النباتات العشبية التي تمتاز بخواصها الطبية والعلاجية والتي تمكنها من علاج العديد من المشاكل التي تصيب الإنسان، ويعتبر الكمون أحد النباتات العشبية المعروفة منذ القدم والمستخدمة في العلاج والتخفيف من أعراض العديد من الحالات المرضية، وقد تم تصنيف الكمون على أنه ينتمي إلى صنف الوردانيّات تحت الفصيلة الخيميّة، ويعتبر هذا النبات من النباتات الغنية بالعديد من السعرات الحرارية والعناصر حيث أن المائة غرام من الكمون قادرة على منح الجسم ما مقداره 375 سعر حراري، وما مقداره 1.53 من الدهون المشبعة، إضافة إلى 44.24 من الكربوهيدرات، وما مقداره 10.5 من الألياف، إضافة إلى 17.81 من البروتينات، بينما يخلو هذا النبات من الكوليسترول وهذا ما يجعله مفيداً في التخسيس وتقليل الوزن، وينمو هذا النبات بكثرة في مناطق البحر الأبيض المتوسط، إضافة إلى مناطق شبه الجزيرة العربيّة، وينمو أيضاً في الهند والصين، وينصح بشربه في فترة الدورة الشهرية، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الكمون للدورة الشهرية. فوائد الكمون للدورة الشهرية يساهم في التخفيف من الآلام والأعراض المصاحبة لنزول الدورة الشهرية. له دور فعّال في مساعدة المرأة على الاسترخاء والراحة في هذه الفترة. يساهم في زيادة قوة الجسم إضافة إلى زيادة المناعة فيه في هذه الفترة. له دور في تعويض الجسم عن السوائل التي فقدها في أثناء الدورة الشهرية على هيئة دم. فوائد الكمون بشكل عام يساهم في توقيف نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي فإنه يحمي الإنسان من الإصابة بالسرطانات. له دور فعال في تهدئة الأعصاب، وهذا ما يجعله قادراً على تخليص الإنسان من بعض الأمراض مثل القلق والاضطراب ومشاكل النوم وغيرها. يعتبر الكمون من النبات المفيدة للعيون، حيث أنه يلعب دوراً كبيراً في حماية العيون من الأمراض التي قد تصيبها والتي من أبرزها المياه الزرقاء أو مشاكل النظر والرؤية. يعتبر من النباتات المدرة للبول، وبالتالي فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. يعتبر من النباتات المنشطة للكلى، حيث أنها تساهم في تفتيت حصى الكلى وحل مشاكل الكلى الأخرى. تساهم في تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي فإنه يصبح قادراً على مقاومة الأمراض بشكل أكبر. لديه القدرة على حل مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة والتي من أهمها نزلات البرد والسعال والربو والحرقة في الحلق وغيرها من الأمراض الأخرى. يساهم في التقليل من مستويات السكر في الدم، وبالتالي فهو من النباتات المفيدة لمرضى السكري. يساهم في حل بعض المشاكل الجلدية مثل الطفح الجلدي.

فوائد الكمون للدورة الشهرية

فوائد الكمون للدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2017

يوجد العديد من النباتات العشبية التي تمتاز بخواصها الطبية والعلاجية والتي تمكنها من علاج العديد من المشاكل التي تصيب الإنسان، ويعتبر الكمون أحد النباتات العشبية المعروفة منذ القدم والمستخدمة في العلاج والتخفيف من أعراض العديد من الحالات المرضية، وقد تم تصنيف الكمون على أنه ينتمي إلى صنف الوردانيّات تحت الفصيلة الخيميّة، ويعتبر هذا النبات من النباتات الغنية بالعديد من السعرات الحرارية والعناصر حيث أن المائة غرام من الكمون قادرة على منح الجسم ما مقداره 375 سعر حراري، وما مقداره 1.53 من الدهون المشبعة، إضافة إلى 44.24 من الكربوهيدرات، وما مقداره 10.5 من الألياف، إضافة إلى 17.81 من البروتينات، بينما يخلو هذا النبات من الكوليسترول وهذا ما يجعله مفيداً في التخسيس وتقليل الوزن، وينمو هذا النبات بكثرة في مناطق البحر الأبيض المتوسط، إضافة إلى مناطق شبه الجزيرة العربيّة، وينمو أيضاً في الهند والصين، وينصح بشربه في فترة الدورة الشهرية، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الكمون للدورة الشهرية.

فوائد الكمون للدورة الشهرية

  • يساهم في التخفيف من الآلام والأعراض المصاحبة لنزول الدورة الشهرية.
  • له دور فعّال في مساعدة المرأة على الاسترخاء والراحة في هذه الفترة.
  • يساهم في زيادة قوة الجسم إضافة إلى زيادة المناعة فيه في هذه الفترة.
  • له دور في تعويض الجسم عن السوائل التي فقدها في أثناء الدورة الشهرية على هيئة دم.

فوائد الكمون بشكل عام

  • يساهم في توقيف نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي فإنه يحمي الإنسان من الإصابة بالسرطانات.
  • له دور فعال في تهدئة الأعصاب، وهذا ما يجعله قادراً على تخليص الإنسان من بعض الأمراض مثل القلق والاضطراب ومشاكل النوم وغيرها.
  • يعتبر الكمون من النبات المفيدة للعيون، حيث أنه يلعب دوراً كبيراً في حماية العيون من الأمراض التي قد تصيبها والتي من أبرزها المياه الزرقاء أو مشاكل النظر والرؤية.
  • يعتبر من النباتات المدرة للبول، وبالتالي فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • يعتبر من النباتات المنشطة للكلى، حيث أنها تساهم في تفتيت حصى الكلى وحل مشاكل الكلى الأخرى.
  • تساهم في تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي فإنه يصبح قادراً على مقاومة الأمراض بشكل أكبر.
  • لديه القدرة على حل مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة والتي من أهمها نزلات البرد والسعال والربو والحرقة في الحلق وغيرها من الأمراض الأخرى.
  • يساهم في التقليل من مستويات السكر في الدم، وبالتالي فهو من النباتات المفيدة لمرضى السكري.
  • يساهم في حل بعض المشاكل الجلدية مثل الطفح الجلدي.