فوائد الكمأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الكمأة

الكمأة

تعتبر الكمأة من أنواع الفطر التي تنمو بالقرب من جذور بعض الأشجار، كما أنها اكتسبت الكثير من الإقبال حول العالم في مختلف المطابخ العالمية، وتعتبر أيضًا من الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية وذلك يرجع إلى احتوائها على الكثير من العناصر الطبيعية المفيدة للجسم، وتتعدد أنواع الكمأة وتختلف في نكهتها وطعمها وسعرها فهناك الكمأة ذات اللون الأبيض والأسود بالإضافة إلى الكمأة الصيفية وغيرها من الأنواع، كما وتتمتع الكمأة بالرائحة والطعم القوي مما يجعلها خيارًا مناسبًا يمكن إضافته إلى مختلف الأطباق، ويستعرض المقال الكثير من المواضيع منها فوائد الكمأة ومعلومات أخرى تخص هذا النوع من الفطر.

فوائد الكمأة

تتعدد فوائد الكمأة للجسم نظرًا لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية، كما تتمتع بالعناصر الغذائية التي تعمل على الوقاية من الأمراض والالتهابات المختلفة، ومن أبرز فوائد الكمأة ما يأتي:[١]

  • تعتبر مصدر غني بالعناصر الغذائية: تحتوي الكمأة على الكثير من العناصر الغذائية كالكربوهيدرات والبروتينات والألياف وكما تحتوي أيضًا على الأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة والفيتامينات كفيتامين C بالإضافة إلى الفوسفور والصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والحديد، كما تختلف القيم الغذائية باختلاف نوع الكمأة فقد أشارت الدراسات إلى أن الكمأة البيضاء التي تنمو في الصحراء تحتوي على نسب أعلى من البروتين والدهون والألياف مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • غنية بمضادات الأكسدة: من فوائد الكمأة أنها تعتبر مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة والتي تعتبر مهمة للعديد من جوانب الصحة، وربما ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة كالسرطان وأمراض القلب والسكري، وقد أظهرت الدراسات أن تناول كلًا من الكمأة السوداء والبيضاء قد يساعد في قتل الخلايا السرطانية وتقليل الالتهاب، ويجدر بالذكر أن الدراسات أجريت على مستخلصات الكمأة شديدة التركيز، لذلك يزال من غير الواضح إمكانية تأثير مضادات الأكسدة في الكمأة الطازجة على الصحة العامة.
  • تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا: قد تكون للكمأة خصائص مضادة للبكتيريا فهي يمكن أن تساعد في تقليل نمو سلالات معينة من البكتيريا، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت مستخلصات من نبات الكمأة الصحراوي قدرته على منع نمو المكورات العنقودية بنسبة تصل إلى ستة وستين في المئة، كما أظهرت دراسة على مستخلص الكمأة من نفس الصنف  قدرته على تقليل نمو نوع من البكتيريا المسمى بالزائفة الزنجارية وهي سلالة من البكتيريا شديدة المقاومة للمضادات الحيوية.
  • تساعد في قتل خلايا السرطان: بعض الأبحاث تشير إلى أن الكمأة قد تمتلك خصائص قوية مضادة للسرطان، فقد أظهرت الدراسات التي أجريت على المركبات المستخرجة من أنواع مختلفة من الكمأة فدرتها على منع نمو خلايا سرطان الكبد والرئة والقولون والثدي، كما وجدت دراسة أخرى أجريت على كلا النوعين الأسود والأبيض آثارًا مضادة للسرطان على خلايا سرطان عنق الرحم والثدي والقولون.
  • تساعد في تقليل الالتهاب: تشير بعض الأبحاث إلى أن الكمأة قد تساعد في تخفيف الالتهاب، كما أظهرت دراسة أجريت على بعض المركبات المستخلصة من أنواع الكمأة السوداء والبيضاء قدرتها على منع نشاط إنزيمات معينة تشارك في العملية الالتهابية، ومع ذلك فإن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة قدرة تأثير تناول كميات طبيعية من الكمأة على مستويات الالتهاب لدى البشر.
  • يسهل إضافتها إلى النظام الغذائي: يمكن إضافتها إلى السلطات أو الشوربات أو الأطباق الرئيسة للحصول على مقبلات لذيذة ومليئة بالرائحة، كما يمكن خلط القليل من الكمأة مع زيت الزيتون أو الزبدة بدرجة حرارة الغرفة لاستخدامها في الوصفات المفضلة وللحصول على لمسة لذيذة.

بعض الحقائق عن الكمأة

تمتع الكمأة بمزايا كثيرة من ناحية المردود الصحي والقيمة الغذائية التي تحتويها بالإضافة إلى الطعم والرائحة الزكية التي تمنحها للطعام وسهول استخدامها في الكثير من الأطباق، وفيما يأتي بعض الحقائق عن الكمأة:[٢]

  • تنمو نباتات الكمأة بالقرب من جذور الشجرة المضيفة مما يمكن الشجرة من أخذ الفسفور في حين تستقبل الكمأة السكريات التي تمكنها من النمو.
  • يعتقد الإغريق القدماء أن الكمأة صنعت عندما ضرب البرق التربة الرطبة.
  • يعتقد أن الكمأة بدأت بالنمو تحت الأرض للتغلب على حرائق الغابات والجفاف والبرد الشديد.
  • يفضل الإيطاليون الكمأة البيضاء على الكمأة السوداء.
  • يتم اللجوء إلى الخنازير والكلاب المدربة لاستنشاق الكمأة التي تنتج مادة كيميائية مماثلة للرائحة الموجود في لعاب ذكر الخنزير.
  • تم وصف الكمأة بعدة مسميات منها ألماسة الطهي والملكة السوداء وجوهرة الأراضي الفقيرة.
  • تعتبر عائلة كولينز في المملكة المتحدة ذات الحق الوحيد في البحث عن الكمأة وذلك العقد استمر إلى عام ألف وتسعمائة وثلاثون ميلاديًا.
  • تم بيع كمأة بيضاء إيطالية نادرة بمبلغ ثمانية وعشرين ألف جنيه إسترليني في مزاد خيري.
  • تعتبر فرنسا أكبر منتج للكمأة حيث تنتج ثلاثين طنًا منها سنويًا، كما أنه في نهاية القرن التاسع عشر كان الإنتاج أكثر من ألف طن.
  • في العصور الوسطى منع الرهبان من تناول الكمأة خوفًا من نسيان دعوتهم وذلك بسبب أن رائحة الكمأة السوداء كانت تشبه رائحة بيوت الدعارة.

لماذا تعتبر الكمأة من الأطعمة غالية الثمن

يعود ارتفاع أسعار الكمأة حول العالم إلى صعوبة الحصول عليها وصعوبة إنتاجها ويرجع ذلك إلى أن هذا النوع من الفطر يحتاج للنمو في بيئة معينة تحت جذور الأشجار، كما وتختلف أسعار الكمأة اعتمادًا على نوعها، وتعتبر الكمأة البيضاء من الأنواع ذات السعر المرتفع مقارنًة مع اللون الأسود وذلك لافتقارها إلى القشرة الخارجية التي تحميها، كما أن طريقة جمع الكمأة والحصول عليها يزيد من قيمتها وذلك لأن الحصول عليها يحتاج إلى كلب مدرب بشكل جيد ووقت طويل في البحث.[٣]

كيفية اختيار الكمأة

عند شراء الكمأة ينصح بشم رائحتها التي يجب أن تكون عطرة وقوية، كما يجب التأكد من عدم وجود الثقوب فيها، ويجب إزالة كتل التربة المعلقة في الشقوق والتي قد تزيد من وزن الكمأة، وبمجرد شرائها ينصح بتنظيفها من الأوساخ بعناية ومن ثم تجفيفها وإدخالها في وعاء من الأرز، كما يمكن الاحتفاظ بها لبضعة أيام أو أكثر ولكن لا يجب تركها لفترة أطول مما قد يؤدي إلى نقصان حجمها.[٤]

المراجع[+]

  1. 6Surprising Health Benefits of Truffles, , "www.healthline.com", Retrieved in 18-03-2019, Edited
  2. Truffles facts, , "www.telegraph.co.uk", Retrieved in 18-03-2019, Edited
  3. pounds of truffles sold for $85,000 — here’s the real reason they’re so expensive, , " www.cnbc.com", Retrieved in 18-03-2019, Edited
  4. What do truffles taste like?, , " www.bbcgoodfood.com", Retrieved in 18-03-2019, Edited