فوائد القرنبيط للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد القرنبيط للرجيم

القرنبيط

القرنبيط نبات صليبي يحتوي على نسبة عالية من الألياف وفيتامينات B ويوفر مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية التي يمكن أن تحمي من السرطان كما أنه يحتوي على الألياف لتعزيز فقدان الوزن والهضم كما سيوضح المقال بإسهاب فوائد القرنبيط للرجيم، بالإضافة للكولين الضروري للتعلم والذاكرة والعديد من العناصر الغذائية الهامة الأخرى، وقد تساعد مكوناته على تقوية العظام وتعزيز نظام القلب والأوعية الدموية ومنع الإصابة بالسرطان، ويمكن تناول القرنبيط بعدة طرق لذيذة مثل البيتزا المعدّة من قشرة القرنبيط وحساء القرنبيط والجبن والعديد من الأصناف الأخرى، أما محاذير استخدامه فالذين يستخدمون مميعات الدم قد يضرهم تناول الكثير من القرنبيط لاحتوائه على مستويات عالية من فيتامين K والتي قد تتفاعل سلبًا مع الأدوية.[١]

فوائد القرنبيط للرجيم

عند الحديث عن فوائد القرنبيط للرجيم فهناك العديد من خصائصه التي تجعله من الخضروات المهمة والمفيدة لإنقاص الوزن، وفي الوقت الحالي يشاع استخدام القرنبيط بكثرة وبعدة طرق ووصفات للطعام، وتوضح النقاط الآتية بعضًا من فوائد القرنبيط للرجيم:[٢]

  • منخفض بالسعرات الحرارية: بالطبع انخفاض الأطعمة بالسعرات الحرارية يجعلها خيارًا مناسبة لإدراجه بالنظام الغذائي المخصص لفقدان الوزن، أما القرنبيط فهو يحتوي على 25 سعرة حرارية فقط لكل كوب لذا يمكن تناول الكثير منه دون زيادة الوزن، كما يمكن أن يكون بديلًا منخفض السعرات الحرارية للأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة مثل الأرز والدقيق.
  • مصدر مرتفع بالألياف: يقوم القرنبيط بإبطاء عملية الهضم وتعزيز الشعور بالامتلاء والشبع، وهذا قد يقلل تلقائيًا من عدد السعرات الحرارية المتناولة على مدار اليوم والذي يعدّ عامل مهم في التحكم في الوزن.
  • ذو محتوى مائي مرتفع: ارتفاع محتوى القرنبيط المائي يعد من الجوانب الهامة لفوائد القرنبيط للرجيم وفقدان الوزن، وذلك لكون الماء تشكل ما يقارب 92% من وزنه ويرتبط استهلاك الكثير من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة والمليئة بالماء بفقدان الوزن.

القيمة الغذائية للقرنبيط

لا تأتي فوائد القرنبيط للرجيم إلا من ارتفاع قيمته الغذائية ومحتواه من الفيتامينات والألياف والمعادن، ويوضّح الجدول الآتي ما يحتويه كوب واحد من القرنبيط الخام المفروم والمقطّع إلى قطع نصف بوصة والذي يزن حوالي 107 غرام:[٣]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 27 سعرة حرارية
البروتين 2.0 غرامًا
الدهون 0.3 غرامًا
الكربوهيدرات 5.0 غرامًا
الألياف 2.0 غرامًا
السكريات 2.0 غرامًا
الصوديوم 32 ميلغرام

أضرار الإفراط بتناول القرنبيط

كما تمّ ذكره ببداية المقال فهناك بعض المشاكل الصحية التي قد تتأثر سلبًا بتناول كمية كبيرة من نبات القرنبيط والتي قد يلجأ إليها البعض تبعًا لفوائد القرنبيط للرجيم العديدة، وتوضّح النقاط الآتية بعض هذه المشاكل:[٤]

تعطيل امتصاص اليود

تناول الكثير من القرنبيط قد يتداخل امتصاص اليود الذي يحتوي على الجلوكوزيدات السيانوجينية وهي جزيئات شبيهة بالسكر والتي تمنع امتصاص اليود عند هضمه، وهذا مهم لأن اليود يلعب دورًا أساسيًا في أداء الغدة الدرقية وانخفاض مستويات اليود يمكن أن يؤدي إلى قصور الغدة الدرقية والذي يتميز بانخفاض معدل الأيض وجفاف الشعر الجلد وزيادة الوزن، بالإضافة إلى ذلك في بعض الأحيان عندما تكون مستويات اليود منخفضة بالجسم يحدث تضخم بالغدة الدرقية.[٤]

حدوث انتفاخ بالبطن وغازات

برغم وجود العديد من فوائد القرنبيط للرجيم إلا أن غازات البطن التي يتسبب بها قد تجعل الشخص يعيد التفكير بالأمر، لأنه وبالرغم من أن الغازات المعوية ليست خطيرة على الصحة مثل مشاكل الغدة الدرقية إلا أنها قد تسبب الإحراج بالإضافة للشعور بعدم الراحة والانتفاخ، والخضروات الصليبية تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي لا تهضم بسهولة عند الهضم، وهضمها ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين، وهناك إنزيم يسمى ألفا جالاكتوزيداز مطلوب لتحطيم السكريات التي قد تسبب هذا الانزعاج في المعدة وبعض الناس لا ينتجون ما يكفي من هذا الإنزيم لكنه متوفر في شكل أقراص مضادة للغاز بدون وصفة طبية.[٤]

التعارض مع مميعات الدم

يتداخل القرنبيط مع فعالية الأدوية المميعة للدم، حيث إنه يحتوي على كمية معتدلة من فيتامين K بمقدار 15.5 ميكروغرام لكل كوب من القرنبيط الطازج وحوالي 17.1 ميكروغرام إذا تم غليها، ويساعد فيتامين K في تجلط الدم لكن الأدوية المميعة تقلل من قدرة الدم على التجلط وتناول كميات كبيرة من أي طعام يحتوي على مستويات عالية من فيتامين K يجعل المميعات أقل فعالية، ويمكن أن يؤدي التقليل المفاجئ من تناول فيتامين K إلى تغيير الطريقة التي يعمل بها المميعات في الجسم.[٤]

خضار مفيدة للرجيم

كما تم الذكر سابقًا، فإن فوائد القرنبيط للرجيم المتعددة تجعله من أول الخيارات الخضرية الهامة لاستهلاكها خلال نظام فقدان الوزن، لكن هناك أنواع أخرى من الخضروات تتميز بعدة خصائص تجلها مفيدة أيضًا للرجيم ما ستبيّن النقاط الآتية:[٥]

  • الخضار الورقية: والتي تشمل السبانخ والكرنب أصناف أخرى لديهم العديد من الخصائص التي تجعلها مثالية لنظام غذائي لفقدان الوزن مثل انخفاض السعرات الحرارية والكربوهيدرات وارتفاع مستوى الألياف، ويعد تناول الخضروات الورقية وسيلة رائعة لزيادة حجم وجبات الطعام دون زيادة السعرات الحرارية.
  • الفلفل الأحمر: تناول الفلفل الحار قد يكون مفيدًا في اتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن، لأنها تحتوي على capsaicin وهي مادة ثبت أنها تقلل من الشهية وتزيد من حرق الدهون وتباع هذه المادة في شكل أقراص وتضاف كمكون شائع في العديد من المكملات التجارية لفقدان الوزن.
  • البطاطس المسلوقة: للبطاطس العديد من الخصائص التي تجعلها طعامًا مثاليًا لفقدان الوزن، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يلعب دورًا مهمًا في السيطرة على ضغط الدم، وسجلت البطاطس البيضاء المسلوقة أعلى نسبة شبع مما يعني أن تناول البطاطا البيضاء المسلوقة ستشعر بشكل طبيعي بالشبع ويؤدي لتناول كميات أقل من الأطعمة الأخرى.

المراجع[+]

  1. "Everything you need to know about cauliflower", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. "The Top 8 Health Benefits of Cauliflower", www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "Cauliflower Nutrition Facts", www.verywellfit.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "3 Things Eating Too Much Cauliflower Can Do to Your Body", www.livestrong.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "The 20 Most Weight-Loss-Friendly Foods on The Planet", www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.