فوائد الصلاة للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الصلاة للجسم

فريضة الصلوات الخمس

تعدّ الصلوات الخمس الركن الثاني لأركان الإسلام، وهي عماد الدين والفريضة التي فرضها الله -عز وجل- في ليلة الإسراء والمعراج على كل بالغ وعاقل من عباده، حيث أكرمهم بالاستقامة وأنعم عليهم بالرحمة وحسن الحال، وقد فُرضت بالبدء خمسون ركعة في اليوم والليلة، حتى تشفّع سيدنا محمد -صل الله عليه وسلم - لأمته عند الله تبارك وتعالى واستأذنه بتخفيفها على أمته لتصبح بعدها خمس صلوات يؤديها المسلم يومياً في أوقات: الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد الصلاة للجسم.

فوائد الصلاة للجسم

أظهرت الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة والتي قام بها العلماء حول فوائد الصلاة للجسم ولصحّة الإنسان، ومن أهم فوائد الصلاة للجسم ما يأتي:

  • تعمل الصلاة على ضبط إيقاع عمل أعضاء الجسم وتنظيم نشاطها الفسيولوجي، حيث إن جسم الإنسان يبدأ بإفراز هرمون النشاط (الكورتيزون) وبكميات كبيرة مع تزامن ودخول وقت صلاة الفجر، كما يزيد من ارتفاع معدل ضغط الدم الذي يمنح المسلم النشاط والحيوية للإقبال على العمل وكسب الرزق، وروى ابن ماجة والترمذي والإمام أحمد عن النبي –صلى الله عليه وسلم – قال: (اللهم بارك لأمتي في بكورها).
  • تقي من الإصابة بمرض دوالي الساقين وظهور الأوردة المتعرجة والغليظة الممتلئة بالدماء القاتمة اللون على طول الأطراف السفلية.
  • تعمل على تقوية وتنشيط العظام والمفاصل في جسم الإنسان، وتمنع حركاتها التي تعد من التمرينات البدنية الأساسية من الإصابة بروماتيزم وهشاشة العظام ويجعلها أكثر صلابة وتحمّل.
  • من فوائد الصلاة للجسم أنها تزيد من رشاقته، وذلك من خلال دورها الكبير في شدّ وتقوية عضلات البطن ومحاربة تراكم الدهون والترهلات التي تشوّه الشكل والمظهر العام.
  • تنشط حركات آداء الصلاة المتعددة من حركة الأمعاء وتحمي من الإمساك، إضافة إلى دورها في تقوية وزيادة إفراز المرارة.
  • تسهم في تحريك ومرونة جميع عضلات الجسم القابضة والباسطة بما فيها العضلات المتصلة في الأصابع.
  • تفيد حركة السجود بالصلاة في امتصاص الطاقة السلبية بالجسم وفي تدفق وملء الشرايين في الدم.
  • تحمي من أمراض الظهر والفقرات كالديسك، حيث يعمل الركوع والسجود على تحريك المفاصل الفقرية وتنشيطها ومنحها الليونة.
  • يفيد رفع وخفض الرأس أثناء وضع الركوع والسجود المثالي للجاذبية الأرضية في زيادة التحكم بالجهاز العصبي والحركي ومنع تصلب الشرايين بالدماغ وتجلط الأوعية الدموية، إضافة إلى معالجة الصداع بأشكاله.
  • يعدّ التكبير وتلاوة القرآن الكريم أحد اهم فوائد الصلاة للجسم والمهم في وصول سريان الدم وتدفقه إلى اللسان وعضلات الوجه وخلايا المخ، ممّا يزيد من القدرة على التركيز، وتنشيط القوة العقلية وحاسة السمع والتفكر.
  • يفيد قراءة القرآن خلال أداء الصلاة في تنظيم عملية الشهيق والزفير خلال التنفس، وإراحة الجهاز العصبي الذي يمنح الجسم الاسترخاء والهدوء النفسي.

فوائد الصلاة على الصحة النفسية

ومن أهم فوائد الصلاة النفسية التي تنعكس آثارها بشكل إيجابي وملموس في حياة وسلوك المسلم ما يأتي:

  • تزرع في النفس المؤمنة محبة الله والتعلق به وحده.
  • الوسيلة المباشرة للتقرب إلى الله ومناجاته والشعور بالسلام والأمان.
  • تمنح المسلم الشعور بالسعادة والفرح والقدرة على التسامح والتواضع والتواصل مع الآخرين.
  • تزيد من مشاعر الترابط ورقة القلب والتعاطف والألفة بين المسلمين.
  • تحارب المشاعر السلبية وتخلص من التوتر والقلق والاكتئاب، وتزيد من التفاؤل والنظرة الإيجابية والرضا والقناعة بالحياة.
  • علاج فعال لزيادة قدرة الإنسان على التحمّل والصبر لقوله تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) (البقرة: 45).
  • تعمل على اتزان العقل وتهدئة النفس وتنعش الفؤاد والروح وتقضي على حالات الخمول والإرهاق والكسل.