فوائد الشطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٨ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
فوائد الشطة

الشطّة

الشطّة هي نوع من أنواع التوابل المستخدمة بكثرة، وهي مصنوعة من أنواع مختلفة من الفلفل الحار، والفلفل الحار هو نبات كباقي الأطعمة النباتية يحتوي على عناصر تفيد صحة الجسم، ويعتبر الكابسسين capsaicin هو المكوّن الفعال والمفيد في الفلفل الحار وهو الذي يعطي الطعم الحارللفلفل، وقد أظهرت الدراسات أنّ الكابسسين لديه تأثيرًا مضادًا للأكسدة، وهو يعزز عمليات الاستقلاب في الجسم كما يلعب دورًا مهمًا في الوقاية من الأمراض، وعلى الرغم من ذلك وبما إنّ الشطّة تحتوي مكونات أخرى غير الكابسسين فيجب استخدامها بشكلٍ معتدل، وسيتحدث هذا المقال عن فوائد الشطّة وأضرارها والقيم الغذائية الموجودة فيها.[١]

العناصر الغذائية في الشطة

بما أنّ الشطّة مصنوعة من الفلفل الحار فإنّ العناصر الغذائية الموجودة فيه هي نفسها الموجودة في الشطة، ولكن بما أنّ استهلاكها اليومي قليل جدًا كباقي التوابل، فإن كميات العناصر الغذائية التي تدخل إلى الجسم قليلة جدًا، فالفلفل الحار يحتوي غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن منها:[٢]

  • فيتامين C: يحتوي الفلفل الحار على نسبة عالية من فيتامين C وهو من مضادات الأكسدة القوية مما يفيد في شفاء الجروح وتحسين وظيفة المناعة.
  • فيتامين B6: يلعب فيتامين B6 دورًا هامًا في استقلاب الطاقة.
  • فيتامين K1: المعروف أيضًا باسم فيلوكينون phylloquinone، وهو ضروري لتخثر الدم ولصحة العظام والكلى.
  • البوتاسيوم: يعد البوتاسيوم أحد العناصر الغذائية الأساسية التي تخدم مجموعة متنوعة من الوظائف، حيث يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عند تناوله بكميات كافية.
  • النحاس: غالبًا ما يكون النحاس عنصرًا أساسيًا ضروريًا للعظام القوية والخلايا العصبية الصحية.
  • فيتامين A: الفلفل الأحمر الحار يحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين، والتي يحولها الجسم إلى فيتامين A.

فوائد الشطّة

إنّ للشطّة أو الفلفل الحار فوائد عديدة ومختلفة، حيث يتم تصنيع مركبات دوائية تحتوي على الفلفل الحار وتستخدم موضعيًا للمساعدة على زيادة التروية الدموية في المنطقة، فمن فوائد الشطّة أيضًا الفوائد التالية:[٣]

تخفيف الألم

إنّ من فوائد الشطة تخفيف الألم وذلك بسبب احتوائها على مادة الكابسسين وهو المادة الفعّالة في الفلفل الحار، حيث بيّنت إحدى الدراسات التي أُجريت حول قدرة الفلفل الحار على تخفيف الألم إلى أنّه يملك خواص التسكين طويل الأمد، ولكن دون إحداث تغييرات حسيّة أخرى، كما أنّ الكابسسين الموجود في الشطّة قد يقلل من كمية المادة P، وهي مادة كيميائية تقوم بحمل أوامر الألم إلى الدماغ، فعندما تقل كميتها بفعل الشطة يكون الشعور بالألم أقل، كما أظهرت بعض الدراسات أنّ الكريمات والمراهم التي تحتوي على 0.025-0.075% من الكابسسين النقي الموجود في الشطة يساعد في تخفيف الألم والخدر الناجم عن التهاب المفاصل، ويجب تطبيق هذه الكريمات والمراهم على المنطقة المصابة 4 مرات يوميًا للحصول على النتيجة المطلوبة، ومع ذلك قد تظهر عدة آثار جانبية لها، كما أن فوائد الشطة موضعيًا تتمثل في تخفيف آلام الأعصاب الناتجة عن القوباء أو الحزام الناري والألم بعد الجراحة والألم الناتج عن الاعتلال العصبي السكري وآلام أسفل الظهر.

حرق السعرات الحرارية وكبت الشهية

من فوائد الشطّة المساعدة على تخفيف الوزن؛ فهناك العديد من المنتجات التي تحتوي على الفلفل الحار والتي تعزز عملية الاستقلاب و فقدان الوزن، ومع ذلك لا تتفق جميع الدراسات العلمية على ذلك، كما وجد الباحثون في جامعة بوردو أن استخدام الفلفل الحار زاد من درجة حرارة الجسم الأساسية بشكل طفيف، مما يؤدي بدوره إلى حرق السعرات الحرارية، حيث كشفت نتائج إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين خلطوا الفلفل الحار مع طعامهم أحرقوا 10 سعرات حرارية إضافية بعد 4 ساعات من تناولهم الوجبة مقارنة مع أولئك الذين لم يضيفوا لها الفلفل الحار أو الشطّة.

تخفيف الاحتقان

غالبًا ما يستخدم الفلفل الحار كعلاج منزلي للسعال ونزلات البرد والاحتقان، لكن لا توجد دراسات تدعم هذا الاستخدام، ومن فوائد الشطة أنها يمكن أنّ تساعد على تخفيف الاحتقان مؤقتًا عن طريق تقليص الأوعية الدموية في الأنف والحنجرة.

الشطّة والنزيف الشرجي

عادةّ ما يتم المعرفة بحدوث النزيف الشرجي عندما تظهر عدة نقط من الدم على ورق المرحاض، أو على حوض المرحاض، فإذا كان الشخص الذي يعاني من النزيف يقوم باستخدام واستهلاك الفلفل الحار أو الشطّة، فذلك هو السبب الرئيس للنزيف، فمن الآثار الجانبية لاستخدام الشطّة أنها تسبب الطعم اللاذع في الفم والتخريش في المجرى المعدي المعوي، وبالتالي فإنّ سبب النزيف يمكن أن يكون بسبب حدوث تخريش في المعدة أو في الأمعاء أو في المستقيم عند الشخص الذي يقوم بتناول الشطّة، ولكن تتفاوت هذه الأعراض من شخص لآخر، فقد تظهر عند عدة أشخاص فقط.[٤]

المخاطر والتحذيرات عند استخدام الشطّة

يتم تصنيف الفلفل الحار أو الشطّة على أنّه آمن للاستخدام، لكن تناول كمية كبيرة منه في وجبة واحدة يمكن أن يسبب ألم وتخريش في المعدة وقد يسبب غثيان وتقيّؤ، كما يجب تحذير الأشخاص الذين يأخذون أدوية خافضة للضغط كمثبطات ACE أنّ عليهم استشارة الطبيب المختص قبل استعمال كريمات الفلفل الحار، لأنّ ذلك قد يساعد على حدوث السعال الشديد لديهم، وعلى الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المأرقة للدم كالوارفارين أن يأحذوا حذرهم عند تناول الفلفل الحال، لأن ذلك يمكن أن يزيد احتمالية وخطر حدوث النزيف، ويجب عند تطبيق الكريمات والمراهم التي تحتوي على الكابسسين الموجود في الشطّة عدم وضعه على الجروح المفتوحة والتقرحات.[٢]

المراجع[+]

  1. "Is Hot Sauce Good for You?", www.livestrong.com, Retrieved 18-05-2019.
  2. ^ أ ب "Chili Peppers 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 18-05-2019. Edited.
  3. "The health benefits of cayenne pepper", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-05-2019. Edited.
  4. "Can Hot Sauce Cause Rectal Bleeding?", www.livestrong.com, Retrieved 18-05-2019. Edited.