فوائد الزبدة الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الزبدة الصحية

إن الزبدة من أنواع الإضافات التي بإمكانها أن تجعل من الوجبات البسيطة وجبات رائعة و لذيذة, ولكن تم ربط الزبدة في ما مضى بالبدانة و أمراض القلب المتعددة, و في أيامنا هذه عادة الزبدة في قائمة الأطعمة الصحية, و في ما يلي أهم فوائد الزبدة الصحية.

الفيتامينات الذائبة في الدهون

إن الزبدة غنية بالفيتامينات الذائبة في الدهون, مثل فيتامين (أ) و (ه) و (ك2), و لكن لا يعتبر هناك أهمية كبيرة للفيتامين (أ) و (ه), و ذلك لكونهما متوفرات في مختلف الأطعمة الحيوانية و النباتية, و يعتبر فيتامين (ك2) هو الأهم كونه فيتامين نادر, و يظهر هذا الفيتامين قدرة كبيرة على تدعيم الصحة, و خصوصا في الهيكل العظمي, إذ يساعد في عمليات الأيض التي تجري على الكالسيوم, و يرتبط نقص فيتامين (ك2) بأمراض القلب و الشرايين, و هشاشة العظام, و ظهور بعض الأورام السرطانية.

البدانة

ينصح دائما خبراء التغذية بتناول الألبان قليلة الدسم, للحصول على الكالسيوم دون تناول كميات كبيرة من الدهون و السعرات الحرارية لتجنب البدانة, في الواقع أجريت أبحاث حول الدهون المتواجدة في الألبان و وجد أن ليس لها علاقة في زيادة الوزن أو أمراض القلب أو المشاكل التي تحدث في عمليات الأيض, و على العكس فإن الدهون المتواجدة في الألبان بشكل عام و الزبدة على تحديدا له دور كبير في تجنب البدانة.

حمض اللينوليك

تعتبر الزبدة مصدر جيد للأحماض الدهنية و خصوصا تلك المشتقة من حليب الحيوانات التي تتغذى على الأعشاب, إن الحمض الدهني و الذي يدعى حمض اللينوليك له تأثير كبير على عمليات الأيض, و الجدير بالذكر أنه يباع بالشكل التجاري للمساعدة على تخسيس الوزن, و وكما أظهر هذا الحمض قدرة على مكافحة السرطان و خفض نسبة الدهون في الجسم.

حمض البوتيرات

إن هذا الحمض الدهني ينتج في القولون بشكل طبيعي عند تعرض البكتيريا للألياف, و يعمل هذا الحمض كمضاد للالتهاب في الجسم, و له القدرة على حماية الجهاز الهضمي و تسهيل عملية الهضم, و يتواجد هذا الحمض بشكل طبيعي في الزبدة, حيث تتشكل الزبدة بنسبة 3-4% من هذا الحمض.

الدهون المشبعة

تمتلك الدهون المشبعة سمعة سيئة, حيث تم ربطها بمختلف أمراض القلب و الشرايين, في الواقع أظهرت الدراسات الحديثة أن هذه الدهون, تعمل على رفع نسب الكولسترول الجيد (HDL) و تقوم بتحويل الكولسترول السيئ (LDL) من جزيئات كثيفة و صغيرة لجزيئات كبيرة غير ضارة, و لا يوجد هناك دليل على تأثير هذه الدهون على القلب و الشرايين.