فوائد الريحان للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
فوائد الريحان للبشرة

الريحان

الريحان والمعروف أيضًا باسم عشبة القديس يوسف، وهي عشبة تنتمي إلى عائلة النعناع، وتستخدم عادةً في الطهي وقد يكون له بعض الفوائد الصحية، والتي تشمل تقليل الالتهاب، ويقال أن لها خصائص مضادة للشيخوخة ومضادة للجراثيم، ويحتوي الريحان على 22 سعرة حرارية لكل 100 غرام، وهو مادة ثقيلة بالمغذيات وخفيفة بالسعرات الحرارية، وإنّ أوراق وبذور نبات الريحان هي الأجزاء الطبية المهمة لهذه العشبة، كما يمكن استخلاص زيت الريحان منه وهو من الزيوت العطرية المفيدة لصحة الجسم، وسيتحدث هذا المقال عن فوائد الريحان للبشرة.[١]

العناصر الغذائية في الريحان

يحتوي الريحان على العديد من العناصر الغذائية، حيث يوفّر أيضًا المركبات النباتية المفيدة التي لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وغيرها من الخصائص الصحية، ونظرًا لاستخدام الريحان عمومًا بكميات صغيرة، فإنّ المغذيات الوحيدة التي يوفرها بكميات كبيرة هي فيتامين K، كما يوفّر الريحان أيضًا المركبات النباتية التي تساهم في إعطاء الرائحة والنكهة المميزتين والفوائد الصحية الأخرى، ويبيّن الجدول الآتي نسبة بعض الفيتامينات والمعادن التي يوفّرها 2 غرام من الريحان من المدخول اليومي الموصى به، كما يقارن الجدول بين ما يقدمه الريان الطازج والريحان المجفّف:[٢]

العنصر الجرعة اليومية الموصى بها من الريحان الطازج الجرعة اليومية الموصى بها في الريحان المجفّف
السعرات الحرارية 0.6 5
فيتامين أ 3% 4%
فيتامين K 13% 43%
الكالسيوم 0.5% 4%
الحديد 0.5% 5%
المنغنيز 1.5% 3%


فوائد الريحان للبشرة

يتميّز الريحان بفوائده المتنوعة للبشرة، وتختلف فوائد الريحان للبشرة باختلاف الجزء المستخدم من العشبة، سواءً كان هذا الجزء هو الأوراق أو البذور أو زيت الريحان، ولكل جزء فائدة مميزة عن الأخرى، حيث سيتم تفصيل فوائد الريحان للبشرة على الشكل الآتي:

فائدة أوراق الريحان للبشرة

تكمن فائدة أوراق الريحان للبشرة نظرًا لاحتوائها الكبير على زيت الريحان العطري، والذي يعتبر منظف بشرة ممتاز ومثالي لمن لديهم بشرة دهنية، كما أنّه يساعد على إزالة الأوساخ والشوائب التي تسد المسام، حيث يتم صنع عجينة من أوراق الريحان ومعجون خشب الصندل وماء الورد، ثم توضع العجينة على الوجه، ويجب تركها لمدة 20 دقيقة ومن ثم غسلها بالماء البارد، وإنّ الخصائص المضادة للالتهابات والمضادة للميكروبات التي تتمتّع بها أوراق الريحان من شأنها أن تساعد في منع تشكيل حب الشباب.[٣]

فائدة بذور الريحان للبشرة

بوجود التركيز المذهل لمضادات الأكسدة والفلافونويدات في بذور الريحان، فإنّها قادرة على تحسين صحة الجلد وتحفيز نمو خلايا جديدة، حيث تكون مضادات الأكسدة قادرة على مواجهة آثار الجذور الحرة، والتي يمكن أن تسبب طفرة خلوية ممّا يؤدي إلى ظهور التجاعيد والبقع العمرية، وإنّ الاستخدام المنتظم لهذه البذور يمكن أن يقلل من ظهور هذه العلامات وكذلك الندوب، وبذلك يكون الريحان بمثابة مادة مضادة للشيخوخة، وهي من أهم فوائد الريحان للبشرة.[٤]

فائدة زيت الريحان للبشرة

يستخدم زيت الريحان العطري موضعياً من خلال تدليك الجلد به، حيث يعزز بريق البشرة والشعر الباهتين، ونتيجة لذلك يتم استخدامه على نطاق واسع في العديد من مكملات العناية بالبشرة التي تعمل على تحسين لون البشرة، كما أنّه يستخدم عادةً لعلاج أعراض حب الشباب والتهابات الجلد الأخرى، فضلًا عن فائدته كمنظف بشرة ممتاز.[٥]

فوائد الريحان

فضلًا عن فوائد الريحان للبشرة، فإنّ له فوائد طبية أخرى، كما أنّ أوراق الريحان تستخدم في مجموعة متنوعة من وصفات الأطعمة، وبالإضافة إلى النكهة، يقال أن أوراق الريحان تحافظ على خصائص الطعام وتعززها، وإنّ فوائد هذه الأوراق كثيرة ومتنوعة منها:[٣]

  • يعزز عملية الهضم: وفقًا للكتاب الذي يحمل عنوان أطعمة الشفاء Healing Foods من دار النشر DK، أنّه يمكن للريحان أن يقوم بعملية الهضم المثلى، ويعمل الأوجينول الموجود في الأوراق مضادًا للالتهابات في الجهاز الهضمي، كما يساعد الريحان في موازنة الحمض داخل الجسم ويعيد مستوى الرقم الهيدروجيني PH المناسب في الجسم.
  • يعمل كمضاد للالتهاب: تساعد الزيوت الأساسية القوية الموجودة في الريحان، بما في ذلك الأوجينول والسيترونيلول والينول، على تقليل الالتهاب من خلال خصائص تثبيط الإنزيم، وقد تساعد خصائص الريحان المضادة للالتهابات في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي وحالات الأمعاء الالتهابية.
  • محاربة الجذور الحرّة: وذلك نظرًا للمحتوى العالي من مضادات الأكسدة الموجود في نبات الريحان.
  • محاربة الاكتئاب: قد يساعد زيت الريحان الأساسي في تخفيف الاكتئاب والقلق أيضًا، كما يُعتقد أن العشبة تحفّز الناقلات العصبية التي تنظم الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالسعادة.

الآثار الجانبية للريحان

يعدّ نبات الريحان آمنًا بشكل عام عند تناوله بكميات صغيرة، ولكن قد تتطلّب بعض الظروف الصحية الحذر قبل تناوله، فهناك بعض التحذيرات والملاحظات التي يجب على الشخص معرفتها قبل استخدام الريحان كالملاحظات الآتية:[٢]

  • إنّ أوراق الريحان غنية بفيتامين K، ممّا يساعد على تخثّر الدم، ويمكن أن تتداخل الكمية الكبيرة منه مع الأدوية التي ترقق الدم، مثل الوارفارين.
  • يمكن لمستخلصات الريحان كتلك الموجودة في المكملات الغذائية أن تضعف الدم، مما يؤدي إلى مشاكل إذا كان الشخص يعاني من اضطراب يؤدي للنزيف أو عملية جراحية قادمة.
  • يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية خافضة لضغط الدم أو أدوية السكري توخي الحذر عند تناول مكملات الريحان لأنها قد تخفض ضغط الدم ونسبة السكر في الدم بشكل كبير.
  • يجب على النساء الحوامل أو اللواتي يسعين لحصول الحمل تجنّب تناول الريحان لأنّه قد يؤثّر سلبًا على الحيوانات المنوية ويسبب انقباضات في الرحم، كما أنّ خطورة تناوله أثناء الرضاعة الطبيعة غير معروفة بعد.

المراجع[+]

  1. "Why everyone should eat basil", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Basil: Nutrition, Health Benefits, Uses and More", www.healthline.com, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "9 Incredible Benefits Of Basil Leaves You May Not Have Known", www.food.ndtv.com, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  4. "10 Amazing Basil Seeds Health Benefits & Uses", www.organicfacts.net, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  5. "11 Amazing Benefits Of Basil Essential Oil", www.organicfacts.net, Retrieved 14-06-2019. Edited.