فوائد الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الذكر

الشيطان

لقد توعد الشيطان بغواية البشر لجعلهم يسلكون طريق الضلال وبالتالي الدخول إلى نار جهنم يوم القيامة بعد الحساب وذلك بسبب طرد الله تعالى له من الجنة، لذلك فقد يشعر بعض المسلمين بالخوف من تأثير الشيطان عليهم ومدى قدرته على غوايتهم، ولكن رب العالمين لم يترك عباده ولم يجعل للشيطان عليهم سلطاناً، قال تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ﴾ [سورة الحجر: الآية42]، وكذلك شرع لهم الأذكار المخصوصة في الصباح والمساء والمداومة على ذكره خلال النهار والليل، فهي جميعها تغلق منافذ الشيطان وتحمي المسلم من سلطانه، وسيقدم هذا المقال فوائد الذكر التي لا تعد ولا تحصى لتكون حافزاً للعبد للمداومة عليها.

فوائد الذكر

إنّ للذكر الكثير من الفوائد التي تعود على الفرد في حياته الدنيا وفي الآخرة، ويمكن إجمالها بما يلي:

  • طرد الشيطان والقضاء على تأثيره ووساوسه.
  • الحصول على رضى الله تعالى ومحبته.
  • التخلص من الهم والحزن، وجلب السرور والفرح والبسط في نفس الوقت.
  • الحصول على الرزق وجلبه.
  • الحصول على العون عند وقوع الشدائد؛ فالإنسان المداوم على الذكر في أحواله العادية فإنه لا ينسى ذكر الله في الشدة فيشعر بالطمأنينة والراحة مما يعين على تيسير الكرب وتخفيف الشدائد، فمن يتعرّف على الله في الشدة يتعرف عليه في الرخاء.
  • جعل اللسان منشغلاً بما يحبه الله تعالى، حيث يبتعد المسلم عن الغيبة والنميمة والفحش في القول.
  • الحصول على السكينة وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة، فمجالس الذكر تعد مجالس الملائكة ومجالس اللغو تعد مجالس الشيطان.
  • التأمين من الحسرة يوم القيامة، وتحقيق الأمان من نسيان الله تعالى، وعدم الانشغال بالدنيا.
  • الانشغال به يؤدي إلى الحصول على عطاء الله تعالى.
  • الحصول على الأنس والسعد في المجالس، فالذاكر يسعد الناس بصحبته، بينما صاحب اللغو يشقى من يجالسه.
  • الحصول على النور فهو نور للذاكر في الدنيا وفي القبر ويوم القيامة.
  • تنبيه القلب من نومته وإيقاظه من سِنته، فعندما ينام القلب خسر الأرباح والمتاجر.
  • شكر الله تعالى، فمن لا يذكر الله فإنه لا يشكره.

أفضل الأذكار

هناك الكثير من الأذكار التي يمكن للعبد قراءتها ولكن من أفضلها:

  • "سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر" فهي أفضل الذكر بعد القرآن الكريم.
  • "لا حول ولا قوة إلا بالله" وهي كنز من كنوز الجنة.
  • الاستغفار "أستغفر الله العظيم وأتوب إليه"
  • الصلاة على سيدنا محمد وآله وصحبه في أيٍّ من الصيغ الواردة مثل: "اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمدن في العالمين إنك حميدٌ مجيد".