فوائد الحلتيت للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
فوائد الحلتيت للحمل

الحلتيت

يعتبر الحلتيت نباتًا ذو رائحة كريهة ومذاق مر وهو مادة تشبه اللبان، ويتم صنع الحلتيت من خلال تركيز وتجميد العصارة التي يتم جمعها من جذور النباتات الحية، كما يتم استخدام هذا النبات من قبل الأشخاص في علاج حالات كثيرة كمشاكل التنفس أو الحلق بالإضافة إلى مشاكل الهضم أو لإعادة بدء الحيض بعد توقفه لسبب ما، مع ذلك فإنه لا يوجد أي دليل علمي موثوق يدعم هذه الاستخدامات، كما يتم استخدامه في تصنيع بعض المنتجات كالعطور ومستحضرات التجميل وكمادة منكهة للأطعمة والمشروبات، ويستعرض المقال فوائد الحلتيت للحمل ومدى صحة هذا الادعاء بالإضافة إلى فوائده الصحية والكثير من المعلومات المتعلقة بهذا النبات.

فوائد الحلتيت الصحية

يحتوي الحلتيت على الكثير من العناصر المفيدة للجسم كالحديد والمغنيسيوم والبروتين وغيرها من العناصر، وأما حيثية فوائد الحلتيت للحمل فسوف يستعرضها المقال لاحقًا، وفيما يأتي أبرز فوائد الحلتيت الصحية:[١]

  • يقلل من الانتفاخ.
  • يساعد في تخفيف الربو.
  • يساعد في خفض ضغط الدم.
  • يساعد في تقليل آلام الدورة الشهرية.
  • يساعد في عالج الصداع بشكل طبيعي.
  • يساعد في علاج لدغات الحشرات.
  • يساعد في علاج عسر الهضم.
  • يساعد في علاج الإمساك.
  • يعتبر من النباتات الجيدة لمرضى السكري.
  • يعالج اضطرابات العصب.
  • يساعد في مكافحة الجذور الحرة في الجسم.

فوائد الحلتيت للحمل

فوائد الحلتيت للحمل هو ادعاء يؤمن به الكثير من الأشخاص، مع ذلك تعتبر فوائد الحلتيت للحمل معلومة غير صحيحة بل وجدت الدراسات إلى أن تناول الحلتيت أثناء الحمل قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل للأم والجنين، ومنها ما يأتي:[٢]

  • يؤثر تناول الحلتيت على ضغط الدم، لذلك ينصح بعدم تناوله من قبل الحوامل وخاصةً اللواتي يعانين من اضرابات ضغط الدم.
  • يمتلك نبات الحلتيت خواص تؤدي إلى فشل زرع بطانة الرحم من قبل الجنين، مما يؤدي لموته نتيجةً لذلك، كما يؤدي تناوله بكميات كبيرة إلى تحفيز عملية الحيض والتسبب بالإجهاض.
  • يؤدي تناول الحلتيت أثناء الحمل إلى التقليل من عناصر الهواء في جسم الأم مما قد يتداخل مع تطور الأنسجة العصبية لدى الجنين.
  • يؤدي تناول الكثير من الحلتيت إلى الإصابة بالتجشؤ والغازات والإسهال بالإضافة إلى انتفاخ الشفاه والتهابات الحلق وغيرها من الأعراض التي قد تضر الأم وجنينها.
  • يؤدي تناول الحلتيت الخام إلى التسبب بالقيء والغثيان بسبب نكهته القوية وبالتالي فهو غير صحي للنساء الحوامل.

وبذلك فإن فوائد الحلتيت للحمل لا صحة لها، كما ينصح الأطباء بعدم تناوله في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويمكن تناوله في الثلث الثاني والثالث من الحمل ولكن بكميات صغيرة جدًا بعد استشارة الطبيب بذلك.

الآثار الجانبية لتناول الحلتيت

يعتبر الحلتيت آمنًا عند تناول بكميات قليلة، ولكن يؤدي تناوله بشكل خاطئ أو بكميات كبيرة إلى الإصابة ببعض الأعراض الجانبية، كما يعتبر الحلتيت ضارًا لبعض الحالات ومنها ما يأتي:[٣]

  • تناول الحلتيت عن طريق الفم: يعتبر تناوله آمنًا بالنسبة لمعظم الأشخاص إذا تم تناوله بكميات قليلة، ولكن قد يؤدي تناوله عن طريق الفم إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية كتورم الشفاه والتجشؤ والغازات والإسهال والصداع والتشنجات واضطرابات الدم.
  • وضع الحلتيت على الجلد: لا توجد معلومات كافية وموثقة لمعرفة ما إذا كان نبات الحلتيت آمنًا عند وضعه على الجلد.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعتبر الحلتيت غير آمن عند تناوله عن طريق الفم أثناء الحمل، لأنه قد يتسبب في الإجهاض، كما يعتبر الحلتيت غير آمنًا للنساء المرضعات وذلك لإمكانية انتقال المواد الكيميائية الموجودة فيه إلى حليب الأم مما يؤدي إلى التسبب باضطرابات الدم لدى الرضيع.
  • الحلتيت للأطفال: يعتبر الحلتيت غير آمنُا للرضع عند تناوله عن طريق الفم وذلك لأنه قد يتسبب بالإصابة باضطرابات الدم.
  • حالات اضطرابات النزف: يزيد تناول الحلتيت من خطر النزيف لذلك ينصح بعدم استخدامه لدى الأشخاص المصابين باضطرابات النزيف.
  • حالات الصرع أو التشنجات: يؤدي تناول الحلتيت لزيادة الأعراض لدى المصابين بنوبات الصرع أو التشنجات.
  • مشاكل المعدة والأمعاء: يمكن أن يؤدي تناول الحلتيت إلى زيادة التهيج في الجهاز الهضمي، لذلك لا ينصح باستخدامه من قبل المصابين بعدوى أو مشاكل الجهاز الهضمي.
  • حالات ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه: يجب تجنب تناول الحلتيت من قبل الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ضغط الدم لما يشكله من تداخل مع هذه الحالات.
  • العمليات الجراحية: يعمل الحلتيت على إبطاء عملية تخثر الدم مما قد يزيد من خطر النزيف أثناء وبعد العملية الجراحية، لذلك يجب التوقف عن تناول الحلتيت قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة.

تفاعل الحلتيت مع الأدوية

يؤدي تناول الحلتيت في بعض الحالات إلى التداخل مع عمل الأدوية الأخرى، لذلك ينصح بعدم تناوله في بعض الحالات أو مع بعض الأدوية، وفيما يأتي أبرز تفاعلات الحلتيت:[٤]

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: يؤدي تناول الحلتيت إلى انخفاض خطير في ضغط الدم عند تناوله جنبًا إلى جنب مع أدوية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات التخثر: يعمل الحلتيت على التقليل من تخثر الدم لذلك فإن تناوله مع مضادات التخثر قد يؤدي إلى زيادة فرص النزيف.

المراجع[+]

  1. "Benefits of Asafoetida (Hing) That Everyone Should Know", www.parenting.firstcry.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  2. "Is Consuming Hing (Asafoetida) Safe during Pregnancy?", www.parenting.firstcry.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  3. "ASAFOETIDA", www.webmd.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  4. "Asafoetida", www.emedicinehealth.com, Retrieved 25-08-2019. Edited.