فوائد التوت البري للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
فوائد التوت البري للتخسيس

التوت البري

التوت البري هو أحد الفواكه اللذيذة والمفضّلة لدى الكثير من الناس، حيث يتم استهلاكه كصلصة أو عصير أو يمكن إضافته للحلويات، كما يمكن تجفيفه وتناوله على شكل توت بري مجفّف، ويعدّ موطنها هو أمريكا الشمالية، وتتم زراعته على ما يقرب من 58,000 فدّان في جميع أنحاء شمال الولايات المتحدة وتشيلي وكندا، ويعدّ التوت البري غذاء صحي، وذلك بسبب إحتوائه على نسبة عالية من العناصر الغذائية ومضادّات الأكسدة، ويقدّم الكثير من الفوائد الصحية مثل تقليل خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية والوقاية من أنواع معينة من السرطان وتحسين وظائف المناعة والمساهمة في خفض ضغط الدم، ويتساءل الكثير عن فوائده لإنقاص الوزن، وسيتحدّث هذا المقال عن فوائد التوت البري للتخسيس.[١]

القيمة الغذائية للتوت البري

قبل الحديث عن فوائد التوت البري للتخسيس من الضروري معرفة القيمة الغذائية التي يتمتّع بها، حيث يحتوي التوت البري على كمية وفيرة من الألياف الغذائية، والكثير من الفيتامينات، مثل فيتامين C وفيتامين E وفيتامين K، كما ويحتوي التوت البري على المعادن الضرورية للجسم مثل النحاس والمنغنيز، ويحتوي أيضًا على العديد من مضادّات الأكسدة ومجموعة واسعة من المركبات النباتية مثل الكيرسيتين والميرسيتين، وفي الواقع يتكوّن التوت البري الطازج من حوالي 90% من الماء والباقي هو عبارة عن كربوهيدرات وألياف غذائية، ويظهر الجدول الآتي كمية العناصر الغذائية الرئيسة الموجودة في 100 غرام من التوت البري الخام غير المحلّى:[٢]

العنصر الغذائي الكمية في 100 غرام من التوت البري غير المحلى
السعرات الحرارية 46 سعرة حرارية
الماء 87 %
البروتينات 0.4 غرام
الكربوهيدرات 12.2 غرام
السكر 4 غرام
الألياف 4.6 غرام
دهون 0.1 غرام

فوائد التوت البري للتخسيس

يتساءل الكثير من الأشخاص عن فوائد التوت البري للتخسيس وإنقاص الوزن، وخاصّةً عصير التوت البري، وقد قامت دراسات عديدة حول فوائد التوت البري للتخسيس، ومن بينها دراسة قام بها الكونغرس الكندي للقلب والأوعية الدموية، وقد طُلب من المشاركين تضمين عصير التوت البري كجزء من وجباتهم الغذائية اليومية، وأظهرت إحدى النتائج لتلك الدراسة أنّ انخفاضًا كبيرًا قد حدث في وزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم لدى المشاركين، وعند إجراء المزيد من الأبحاث تبيّن أنّه لا يمكن أن يعزى الانخفاض في وزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم إلى عصير التوت البري وحده، وكان السبب وراء ذلك بأنّ المشاركين قد استبدلوا العصائر ذات السعرات الحرارية العالية مثل المشروبات الغازية بعصير التوت البري، أي يكمن السبب وراء فقدان الوزن بتخفيض كمية السعرات الحرارية المستهلكة، وبالتالي لا يوجد دليل علمي على فوائد التوت البري للتخسيس وإنقاص الوزن بحدّ ذاته، حتى أنّ المركز الوطني للطب التكميلي والبديل فشل في سرد فقدان الوزن باعتباره فائدة محتملة لهذه الفاكهة، ومع ذلك، فإنّه يحتوي على العديد من مضادّات الأكسدة المفيدة لصحة جسم الإنسان، لذلك فإنّ تضمين التوت البري وجميع مشتقاته في النظام الغذائي يمكن أن يساعد في محاربة بعض الالتهابات والأمراض، وكانت تلك فوائد التوت البري للتخسيس.[٣]

فوائد التوت البري الصحية

بعد الحديث عن فوائد التوت البري للتخسيس وعن قيمته الغذائية العالية، لا بدّ من الحديث عن فوائده الصحية الأخرى التي يقدّمها لجسم الإنسان، حيث كشفت الأبحاث الحديثة أنّ التوت البري لديه القدرة على إبطاء تقدّم أنواع معينة من السرطان وعلاج التهاب المسالك البولية والحدّ من القرحة الهضمية، وغيرها من الفوائد، كالآتي:[٤]

  • خواص مضادّة للسرطان: يعمل الكيرسيتين الموجود في التوت البري على منع نمو وانتشار الخلايا السرطانية، بما في ذلك سرطان الثدي وكذلك سرطان القولون وسرطان البنكرياس، وتّسهم المركبات الأخرى النشطة بيولوجيًا الموجودة فيه كمركب حمض أورسوليك، في منع نمو خلايا سرطان الدم وسرطان الرئة.
  • خواص مضادّة للالتهاب: يحتوي التوت البري على مركبات فريدة من نوعها تتمتّع بخصائص مضادّة للالتهابات، ممّا يجعله من الفواكه التي تحارب الالتهابات.
  • العناية بصحة الفم: تعمل جراثيم المكوّرات العقدية في الفم على زيادة حموضة الوسط، ممّا يؤدّي إلى تسوّس الأسنان، وتُسهم المركبات الموجودة في التوت البري في الحدّ من إنتاج ذلك الحمض، ممّا يعمل على تخفيض خطر الإصابة بأمراض الفم، على سبيل المثال، التهاب اللثة.
  • العناية بصحة القلب وخفض الضغط: حيث بينت دراسة نشرت عام 2007 في مجلة التغذية Nutrition أنّ مركبات البوليفينول الموجودة في التوت البري تُسهم في تخفيض احتمالية الإصابة بأمراض القلب ويساعد أيضًا في خفض ضغط الدم، كما يعمل مركب الأنثوسيانين على تقليل فرص أكسدة الكوليسترول الضار LDL وتجمّع الصفائح الدموية، ممّا يؤدّي إلى تعزيز صحة القلب.
  • الحدّ من القرحة الهضمية: تعمل خصائص التوت البري المضادّة للالتهاب على محاربة عدوى الملوية البوابية المسؤولة عن الإصابة بالقرحة الهضمية.
  • علاج التهاب المسالك البولية: يساعد التوت البري في الحدّ وجود بكتيريا الإشريكية القولونية، وهي إحدى بكتيريا الجسم وعادةً ما ترتبط بحدوث التهاب المسالك البولية، وبالتالي فإنّ مستخلص أو عصير التوت البري يمكن أن يثبّط الإلتهاب الناتج عن الإصابة بالإشريكية القولونية، ومع ذلك، فإنّ هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث حول استخدام عصير التوت البري لمعالجة التهاب المسالك البولية.

أضرار تناول التوت البري

بصرف النظر عن فوائد التوت البري للتخسيس وفوائده الصحية الأخرى، من الضروري معرفة وإدراك أضرار ومخاطر تناول التوت البري، إذ يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المميعة للدم مثل الوارفارين أو الكومادين تجنّب تناول التوت البري بكميات كبيرة، وعلى الرغم من وجود أدلّة متضاربة على احتمال أن يؤدّي التوت البري إلى تعزيز التأثيرات المضادة للتخثّر، فقد يؤدّي ذلك إلى زيادة النزيف، كما قد تؤدّي مشتقات التوت البري إلى إفراز الأكسالات في البول بكميات كبيرة، ممّا يمكن أن يسهم في تشكيل حصى الكلى، وبالتالي ينبغي على أولئك الذين لديهم تاريخ من حصى الكلى التحدّث إلى شخص مختص قبل تناولهم للتوت البري بكميات كبيرة.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about cranberries", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. "Cranberries 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. "Does Cranberry Juice Make You Lose Weight?", www.livestrong.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. "Cranberry: Health Benefits, Nutrition Facts, & Risks", www.organicfacts.net, Retrieved 31-10-2019. Edited.