فوائد البطاطا المسلوقة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد البطاطا المسلوقة للحامل

البطاطا

ثمرة البطاطا إحدى أنواع الخضروات التي تدخل في البرنامج الغذائي بشكل شبه اليومي، وكثيرًا ما يتم تحضير منها أنواع مختلفة من الأطعمة منذ قديم الزمان، حيث لجأ نسبة كبيرة من الأشخاص إلى تناول البطاطا بغرض العلاج من بعض مشاكل المعدة، وهذا الأمر يشير إلى أنه للبطاطا فائدة طبيّة وعلاجيّة مهمة يجب توضيحها، كما يجدر الذكر أن هذا النوع من الخضار هو أهم أنواع المصادر الغذائية للنشا والكربوهيدرات، وسيتم في هذا المقال توضيح أهم المعلومات حول فائدة البطاطا بشكل عام وفوائد البطاطا المسلوقة للحامل وذكر أهم وأفضل أنواع الأطعمة التي يحتاجها جسم الحامل خلال فترة الحمل للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.[١]

فوائد البطاطا واستخداماتها

يمكن تناول البطاطا عن طريق تحضير وصفات مختلفة منها، كقليّها مثلًا أو عن طريق تناولها مسلوقة، حيث تحتوي على نسبة عالية من المركبات الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة، لهذا يجب التعرف أكثر حول هذا النوع من الخضروات، وفيما يأتي أكثر استخدامات هذه الثمرة الصحيّة: [٢]

  • فوائد تناول البطاطا:
  1. لعلاج والحد من ألم اضطرابات المعدة.
  2. لعلاج مشكلة البدانة، حيث يتمّ إدخالها في برنامج الحميّة ولكن بنسب قليلة ومعينة.
  • فوائد تطبيق البطاطا على الجلد:
  1. علاج التهاب المفاصل.
  2. الالتهابات الجلد والحد من الحساسية والحكة.
  3. الدمامل.
  4. للتخفيف من مضاعفات الحروق وآلامها.

الجدير بالذكر أن هذه الثمرة تحتوي على مادة كيميائية تعمل على تخثر الدم، لذا يجب الحرص على تناول كميّات محدودة منها، خاصةً عند تناول الأدوية التي تعمل على إذابة جلطات الدم أي الأدوية المميعة للدم، حيث في هذه الحالة ستزيد احتماليّة حدوث نزيف داخلي وظهور كدمات تحت الجلد.

الآثار الجانبيّة لتناول البطاطا

إن تناول البطاطا الطازجة والخالية من الشوائب وغير المتضررة التي تحتوي على البراعم الصغيرة والتي يطلق عليها البطاطس المتدرنة، يؤدي إلى الإصابة بالصداع والإسهال والغثيان وحدوث اضطرابات بالمعدة أو الشعور بعطش مستمر والأرق، وفي بعض الأحيان قد تصل الحالة المرضية إلى الوفاة، وذلك لأن الثمرة المتضررة تحتوي على مواد سامة لا يمكن التخلص منها بعد الطهي إن كان قليًا أو سلقًا، ومن جهة أخرى لا يوجد معلومات مؤكدة أن استعمال هذه الثمرة نيئة آمن على الجلد كنوع من أنواع العلاج لأمراض أخرى غير التي ذُكرت سابقًا.

من جهة أخرى، فإن تناول الحامل أو المرضع لهذه الثمرة الناضجة غير المتضررة آمن، شرط أن تكون الكميّة ضمن المعقول، ولا يُنصح بأن تستخدم البطاطس كنوع من أنواع العلاج لأي مشكلة صحية دون أن يكون هناك استشارة طبيّة، أو تناول كميّات أكبر من المسموح بها، حيث قد يُعرض هذا الأمر صحة الجنين أو الطفل إلى الخطر.

أما بالنسبة لمرضى السكري، فيجب تناول البطاطس بكمية محدودة، فهي ثمرة غنيّة بالكربوهيدرات التي قد تؤثر سلبًا على معدل السكر في الدم، كغيرها من الأطعمة التي تحتوي على نسبة نشا عالية كالأرز.[٣]

فوائد البطاطا المسلوقة للحامل

إن حصول الحامل على برنامج غذائي صحيّ هو أمر مهم، فالمرأة خلال فترة الحمل تحتاج إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية لها ولجنينها، ولكن هل البطاطا واحدة من هذه الأطعمة، هذا ما يجب على الحامل معرفته حول فوائد البطاطا المسلوقة للحامل أو البطاطا بشكل عام، حيث يجب عليها اتباع حميّة غذائيّة لضمان حصول الجنين على ما يحتاجه ليكتمل نموه ووصول وزنه إلى الوزن الصحي والمثالي، ويجدر الذكر أن مصدر الطاقة الرئيس للجنين خلال فترة الحمل هو الجلوكوز الموجود في الأطعمة الكربوهيدراتية والتي تعد البطاطا واحدة من هذه الأطعمة، بالإضافة إلى الأرز والمعكرونة والخبز، والبطاطا المسلوقة هي نوعٌ من أنواع الأطباق التي يتم إعدادها من البطاطا، ولا تقل أهميّة البطاطا المسلوقة للحامل عن أهميّة ثمرة البطاطا بشكل عام، مع الانتباه إلى ضرورة تناولها بكميات محدودة، كما أن ما يُميّز البطاطا المسلوقة للحامل هو عدم احتوائها على نسب عالية من الزيوت والدهون الضارة بصحة الأم وجنينها مقارنةً بالبطاطا المطبوخة أو المقلية.[٤]

أفضل الأطعمة للحامل

يحتاج الجسم إلى عناصر مهمة خلال فترة الحمل ويمكن الحصول عليها عن طريق اتباع برنامج غذائي يحتوي على سعرات حرارية وفيتامينات ومعادن ومغذيات مهمة لضمان نمو الجنين، والابتعاد عن الأطعمة التي تضر بصحة الجنين، وصحة الأم وتحميها من خطر الإصابة بمرض سكر الحمل أو التسبب مضاعفات صحية أثناء الولادة، ومن أفضل أنواع الأطعمة للحامل هي ما يأتي:[٥]

  • منتجات الألبانالحليب ومشتاقاته هو الخيار المثالي للحامل، فهي تمدها بالبروتين اللازم وعنصر الكالسيوم، والجدير بالذكر أن الحليب يحتوي على مركب البروبيوتيك يحمي الأم من تعرضها لمشاكل ومضاعفات خلال شهور الحمل.
  • البقولياتتحتوي على مصادر غذائية متعددة مثل حمض الفوليك الهام خلال الحمل، ليحمي الجنين من خطر التعرض للتشوهات الخلفية، بالإضافة إلى الألياف التي تحمي الحامل من خطر الإصابة بالإمساك.
  • البطاطا الحلوةتحتوي البطاطا الحلوة على عنصر البيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين A، والذي بدوره يساعد على نمو خلايا جسم الجنين.
  • سمك السلمونيحتوي سمك السلمون على الأوميغا 3 -الأحماض الدهنية- المهمة لنمو دماغ الجنين وعيونه، كما أنه يعد مصدرًا طبيعيًا لحصول الجسم على فيتامين D.
  • البيض: فهو مهم جدًا لصحة دماغ الجنين ونموه، لاحتوائه على مادة الكولين.
  • القرنبيط والخضار الورقيةيحتوي هذا النوع من الخضار على نسبة عالية من الألياف التي تساعد في الوقاية من الإمساك والعلاج منه في حال تمت إصابة الحامل به.
  • اللحوم الحمراءوهي اللحوم الخالية من الدهون، وهي مصدر مهم بالبروتين وعنصر الحديد والفيتامينات والكولين المهمة للحامل.
  • زيت كبد السمكينصح بتناول ملعقة صغيرة من زيت كبد السمك للحامل خاصةً للنساء اللواتي لا يأكلن السمك.
  • التوتتحتوي هذه الفاكهة على نسبة عالية من الماء والكربوهيدرات والألياف والفيتامينات وخاصةً فيتامين C والمواد المضادة للأكسدة التي تساعد الحامل على امتصاص المواد المغذية من الطعام والاستفادة منها.
  • الحبوب الكاملةهذه الحبوب تحتوي على الألياف والمركبات النباتية والفيتامينات التي تحتاجها الحامل خلال الحمل.
  • الأفوكادوتحتوي هذه الفاكهة من الفواكه الغنيّة بالأحماض الدهنية والمعادن والألياف والتي تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الجنين والتقليل من حدة التشنجات التي تصيب الظهر والساق عند الحامل.
  • الفواكه المجففةيُنصح الحامل بتناولها فهي قليلة السكر وغنية بالمواد الغذائية.
  • الماءشرب الماء يساعد في المحافظة على ترطيب الجلد ومنع الإصابة بالإمساك ويحمي الجهاز التناسلي من الإصابة بالأمراض.

المراجع[+]

  1. POTATO, , "www.webmd.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  2. POTATO, , "www.webmd.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  3. POTATO, , "www.webmd.com", Retrieved in 03-01-2019, Edited
  4. Can Pregnant Women Eat Potatoes?, , "www.livestrong.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  5. 13 Foods to Eat When You’re Pregnant, , "www.healthline.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited