فوائد أوميغا 9

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد أوميغا 9

الأحماض الدهنية الأساسية

تعرف الأحماض الدهنية الأساسية على أنها تلك الدهون التي يحتاجها الإنسان لسلامته وصحته، حيث أن جسم الإنسان لا يستطيع تصنيعها، وإنما يحصل عليها من مصادرها الخارجية كالغذاء مثلاً، ويؤدي حدوث نقص في إنتاج الجسم لبعض تلك الأحماض الأمينية إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية بما في ذلك خلل في وظائف الكلى، وخلل في وظائف الكبد، إضافة إلى حدوث ضعف في المناعة وجفاف في الجلد، ويوجد العديد من الأحماض الأمينية المتوافرة في الصيدليات على هيئة كبسولات منها أوميغا 3 وأوميغا 6 وأوميغا 9، وسنتحدث في هذا المقال حول أوميغا 9.

ما هو أوميغا 9

  • يعتبر هذا الحمض أحد الأحماض المفيدة لجسم الإنسان، حيث تتشابه فوائده مع تلك التي يمنحها الأوميغا 3.
  • يعتبر هذا الحمض ليس أساسياً، حيث أن الجسم غير قادر على تصنيعه من تلقاء نفسه، حيث يحصل عليه الإنسان من مصادر الطعام المختلفة.
  • يعرف أوميغا 9 غالباً باسم حمض الأوليك.
  • يستخدم الجسم هذا الحمض عندما يكون هناك نقص في الجسم في أوميغا 3، وأوميغا6.
  • مصادر هذا الحمض هي: الفول السوداني، وزيت عباد الشمس، وزيت الزيتون، وزبدة الفول السوداني، والأفوكادو، والمكسرات، إضافة إلى زيت القرطم.

فواد أوميغا 9

يعتبر هذا الحمض مفيداً للإنسان، وتأتي فوائده على النحو الآتي:

  • يساهم في مكافحة حدوث الالتهابات في جسم الإنسان.
  • يلعب دوراً في نحسين الصحة العامة للإنسان.
  • يساهم في خفض مستويات الكولسترول.
  • يلعب دوراً في تعزيز الاستجابة في جسم الإنسان.
  • يعزز إنتاج البروستاجلاندين في الجسم.
  • يلعب دوراً في حماية القلب والمخ من الأمراض التي قد تصيبه خاصة تلك التي تنتج عن ارتفاع مستوى الكولسترول في الجسم.
  • يلعب دوراً في حماية الإنسان من الإصابة بالأنواع المختلفة من السرطانات.
  • مهم جداً للحفاظ على وظائف الجلد والغدد، كما أنه ضروري لإفراز هرمونات النمو في جسم الإنسان.

علامات نقص أوميغا 9 في الجسم

يوجد العديد من العلامات والأعراض التي تدل على حدوث هذا النقص وتأتي على النحو الآتي:

  • حدوث الأكزيما.
  • ظهور قشرة الرأس إضافة إلى تساقط الشعر.
  • تحدث العديد من التغييرات السلوكية التي قد يستدل منها على ذلك.
  • يعاني بعض الذكور من العقم نتيجة نقصان هذا الحمض في الجسم، حيث أن هذا الحمض ضروري لتصنيع هرمون الذكورة المعرومف باسم هرمون التيستوستيرون.
  • جفاف في الغدد.
  • تأخر في النمو لدى بعض الأطفال.
  • حدوث جفاف في العيون والجلد.
  • حدوث التهاب في المفاصل وقساوتها أيضاً.
  • زيادة الرغبة والشهية تجاه تناول الأطعمة الدسمة.

المراجع:   1