فقدان الوزن يقلل خطر الإصابة بالسرطان لدى النساء السمينات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فقدان الوزن يقلل خطر الإصابة بالسرطان لدى النساء السمينات

بعد أن أثبتت الدراسات علاقة السمنة بالإصابة بعدد من أنواع السرطان المختلفة لدى النساء, مثل سرطان بطانة الرحم, القولون, الكلى و البنكرياس, ظهرت دراسات أخرى تحاول ربط عملية فقدان الوزن في تقليل خطر الإصابة بالسرطان, و هذا ما نجحت الدكتورة أن ماك تيرنان من مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان في سياتل و مجموعة من زملائها في إثباته من خلال دراسة ملخص نتيجتها هو:

أن فقدان 5% من الوزن عند النساء السمينات من خلال النظام الغذائي و النشاط الرياضي, يخفض و بنسبة كبيرة احتمال أصابتهن بمختلف أنواع السرطان.

أظهرت نتائج هذا البحث أن اتباع نظام غذائي و رياضي من قبل النساء السمينات من أجل فقدان الوزن, ترك أثار إيجابية على بعض العوامل التي تسبب السرطان, مثل تفاعل الجسم من خلال خفض نسبة أحدى البروتينات الضارة C-Reactive بنسبة 42%, و انخفاض بنسبة 23% لأحد عوامل الإلتهابات المؤدية للسرطان و يدعى انتلالوكين6, و ذلك خلال عام واحد من اتباع مثل هذه الأنظمة الصحية.

تقول الدكتورة أن ماك تيرنان, أن السيطرة على السمنة, و عملية فقدان الوزن, تساعد في السيطرة على علامات حيوية مختلفة في الجسم, مما يحد إمكانية تطور بعض الإلتهابات إلى أنواع مختلفة من السرطان, و ليس هذا فحسب, فالسيطرة على مثل هذه العوامل مهم في منع تطور أنواع أخرى من الأمراض المزمنة و الخطيرة.

اشترك في هذه الدراسة 439 امرأة في سن اليأس,ممن تعانين زيادة في الوزن و لمدة سنة كاملة, كن يخضعن لمراقبة من حيث تطبيق البرنامج الغذائي و النشاط المقترح عليهن بهدف خفض أوزانهن بنسبة 10%, فوجد فريق البحث أن النساء اللاتي التزمن بتنفيذ البرنامج, هن من لوحظ عليهن التغيرات التي تم بناء نتائج الدراسة عليها, أما اللاتي لم يلتزمن به فلم تظهر عليهن أي علامة من التغير المطلوب من أجل خفض احتمالية الإصابة بالسرطان.