فضل الدعاء عند رؤية الكعبة لأول مرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
فضل الدعاء عند رؤية الكعبة لأول مرة

تعريف وأهمية الدعاء

الدعاء في اللغة يعني: الطلب، أما في الاصطلاح فهو التوجه إلى الله -عزّ وجلّ- لطلب خيري الدنيا والآخرة،[١] والتوسل إليه -سبحانه- لرفع كربٍ وتفريج هم ومغفرة ذنب، وللدعاء أهمية كبيرة في حياة الإنسان لأن أمره كله بيد الله -سبحانه-، فهو الذي يحفظه ويرزقه ويرعاه في جميع أحواله، فالبشر ضعفاء عاجزون لا حول لهم ولا قوة إذا لم يمدهم -سبحانه- بالقوة والقدرة، والدعاء عبادة مأمور بها شرعًا، قال -تعالى-: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}،[٢] كما أنه هناك أدعية مخصوصة في أماكن وأحوال معينة، وفي هذا المقال سيكون الحديث حول فضل الدعاء عند رؤية الكعبة لأول مرة.[٣]

الحج في الإسلام

الحج في اللغة يعني: القصد، وفي الاصطلاح هو: أحد أركان الإسلام الخمسة، قال -صلى الله عليه وسلم-: "بُنِيَ الإسْلامُ علَى خَمْسَةٍ: علَى أنْ يُوَحَّدَ اللَّهُ، وإقامِ الصَّلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، وصِيامِ رَمَضانَ، والْحَجِّ"،[٤] وللحج شروط وأركان، فشروط وجوبه خمسة وهي الإسلام والبلوغ والعقل والحرية والاستطاعة، فمن تحققت لديه هذه الشروط وجب عليه أن يحج إلى بيت الله الحرام،[٥]وللحج أربعة أركان وهي الإحرام والوقوف بعرفة وطواف الإفاضة والسعي، ويتعلق بكل ركن واجبات وآداب وأعمال، فقد وردت الكثير من الأدلة في فضل الدعاء وذكر الله في أماكن معينة من الحج، ومنها فضل الدعاء عند رؤية الكعبة لأول مرة وعلى هذا سيكون مدار الحديث فيما يأتي.[٦]

فضل الدعاء عند رؤية الكعبة لأول مرة

زيارة مكة المكرمة ورؤية الكعبة المشرفة حلم كل مسلم وهدفه، قال -تعالى-: {جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ}،[٧] فالحج أو العمرة رحلة إيمانية تسمو بالمسلم وتحلق به عاليًا في عوالم السكينة والرحمة، والمقصد الأول من الحج هو استجابة لأمر الله -عزّ وجلّ- وتأدية هذا الركن العظيم من أركان الإسلام الخمسة، ومن الأمور الأخرى التي تدفع الإنسان للذهاب إلى الحج الرغبة في رؤية الكعبة المشرفة والطواف بالبيت الحرام لقداسته في نفوس المسلمين وعظيم شأنه، ومن المستحب شرعًا تحري فضل الدعاء عند رؤية الكعبة، ولا بد من التنويه هنا أن فضل الدعاء عند رؤية الكعبة غير مقيد بالمرة الأولى إنما هذا من الأمور المنتشرة بين العامة ولا أصل لها، وهذا هو سبب اختيار عنوان فضل رؤية الكعبة لأول مرة للتنبيه على هذا الأمر والإشارة إليه، فالفضل حاصل وموجود في كل رؤية للكعبة المشرفة، حيث أن الدعاء في هذا الموقف مظنة استجابة وحريٌ بالتلبية، فيدعو الإنسان بما شاء من الأمور الدنيوية والآخروية، ويطلب من ربه صلاح الأمر والرشاد ولا مانع من تخصيص الدعاء بأشياء وأسماء معينة، كما أنه لم يرد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حديث صحيح حول تخصيص دعاء معين عند رؤية الكعبة، فللمؤمن أن يدعو بما شاء، والأحاديث الوارد بهذا الصدد ضعيفة، -والله تعالى أعلم-.[٨]

المراجع[+]

  1. "الدعاء معناه وأهميته وأسباب استجابته"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  2. سورة غافر، آية: 60.
  3. "أهمية الدعاء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 16، صحيح.
  5. "ما هي مكانة الحج في الإسلام ؟ وعلى من يجب ؟."، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  6. "أركان الحج وواجباته"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  7. سورة المائدة، آية: 97.
  8. "الدعاء عند رؤية الكعبة مطلوب ومستجاب"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.